سياحة

البتراء ــ المدينة الوردية Petra

المدينة الوردية ، المدينة الضائعة ، مدينة الأنباط ، أثمن كنوز الأردن ،  أحدى عجائب الدنيا السبعة ، كل هذه الأسماء والألقاب التي اطلقت علي البتراء ورغم جاذبيتها  فأنها لن تستطيع ان توصل لك قيمة هذا المعلم التاريخي الشاهد على حضارة قديمة ، الطريقة الوحيد ان تذهب وترى بعينيك ما سوف يأسر عقلك ويثير الدهشة والانبهار .

تعتبر مدينة البتراء ، عاصمة العرب الأنباط من أشهر المواقع الأثرية في العالم وأهم مواقع الجذب السياحي في الأردن ، حيث تؤمها أفواج السياح من كل بقاع الأرض ، وتقع على مسافة 262 كيلو مترا إلى الجنوب من عمان ، قام الأنباط بنحتها من الصخر منذ أكثر من 2000 عام ، وتتميز البتراء بطبيعة معمارها المنحوت في الصخر الوردي الذي يحتوي على مزيج من الفنون المعمارية القديمة التي تنتمي إلى حضارات متنوعة وهي عبارة عن مدينة كاملة منحوتة في الصخر الوردي اللون .

اشتهر الأنباط العرب بتقنيات هندسة المياه والحصاد المائي وهم أصحاب الفكرة منذ القدم، حيث طور الأنباط أنظمة الري وجمع مياه الأمطار والينابيع وتفننوا في بناء السدود والخزانات التي حفروها في الصخر ، كما شقوا القنوات لمسافات طويلة والتي كانت تمدهم بالمياه اثناء حصار جيوش الأعداء لمدينة البتراء ، إضافة لبنائهم المصاطب الزراعية في المنحدرات لاستغلال الأراضي في الزراعة.

القنوات المائية

وقد اكتشفها العالم الغربي الرحالة السويسري بيركهارت عام 1812 من خلال رحلة استكشافية كان يقوم بها إلى بلاد الشام ومصر والجزيرة العربية لحساب الجمعية الجغرافية الملكية البريطانية .

أكثر المعالم شهرة في البتراء هي الخزنة وهي أول ما يقابلك عن الدخول للمدينة ، ولكن البتراء ليست فقط الخزنة بل يوجد الكثير من المواقع الأثرية في المدينة ومن أهمها ما يلي :

 

السيق :

الدخول إلى قلب هذه المدينة مدهش ومثير ولا يتم إلا بالمسير عبر (السيق) وهو شق صخري هائل يصل ارتفاع جانبه أكثر من 80 متراً من الصخور الملونة والمتنوعة الأشكال ، وأرضية من الحصى ويمتد نحو كيلومتر يقطعه السائح سيراً على الأقدام اذ لا يسمح باستخدام السيارات أياً كان نوعها وفي حالات خاصة يمكن لكبار السن والذين يتعذر عليهم السير عبر هذا السيق المدهش يسمح لاستئجار الخيل أو الجمال أو عربة تجرها الخيول للوصول إلى قلب المدينة المبهر.

الخزنة :

وفي نهاية السيق ينكشف امام الناظر مشهد يثير الدهشة ويأخذ بالألباب لجماله وسحره وروعة تكوينه إنها الخزنة المشهورة ، لوحة فنية مدهشة ارتفاعها 43 متراً وعرضا 30 متراً منحوتة في الصخر الوردي الذي حين تشرق عليه الشمس تعكس ألواناً ساحرة لهذه اللوحة الفريدة التي تعلوها الخزنة الشهيرة.

 

المسرح :

يقع على اليسار وأنت ذاهب إلى قلب المدينة المسرح النبطي ، وبني هذا المسرح في القرن الأول للميلاد ، والمسرح مبني على شكل اكبر من نصف دائرة بقطر 95 م ، وهو منحوت في الصخر باستثناء الجزء الأمامي منه ، ويتسع المسرح لأكثر من ثلاثة آلاف متفرج .

الدير :

ولعل ” الدير ” يعد من أبرز المواقع المثيرة والجميلة في البتراء ، حيث يقوم على مرتفع عال وقد نحت من الصخر بأشكال فنية مبدعة ويمكن الوصول إليه عبر سلالم ودرج يبلغ عددها 800 درجة وإذا تسنى الصعود إلى قمته يبدو امام العيون مشهد فريد يكشف أية منظر يأخذ باللب ويلقي السحر في النفوس حيث الأفق والفضاء يطير حدود للتعرف على بعض ذخائر ونفائس هذه المدينة المدهشة يحتاج الزائر إلى يومين أو اكثر ليكتشف معاني الدهشة والإثارة والانبهار حيث يوجد في هذا الموقع التاريخي الفريد متحفان الأول هو متحف البتراء الأثري والثاني هو متحف البتراء النبطي.

 

قصر البنت :

يُطلق عليه أيضًا “قصر بنت فرعون”، وهو معبد نبطي من القرن الأول قبل الميلاد. وتكمن أهمية هذا القصر بأنه أحد مباني البتراء القليلة التي صمدت رغم الزلازل، وذلك بسبب طريقة بناءهِ باستخدام مداميك وضع فيها خشب العرعر، مما جعل جدرانه أكثر طواعية للحركة أثناء الزلازل. إن الحنية التي تقع على يمين الساحة الامامية لقصر البنت كانت قد صممت أصلا لتخليد الإمبراطور الروماني وعائلته عندما أحتل الرومان مدينة البتراء، حيث أن هذا التقليد معروف عند الرومان.

 

المحكمة :

هو مبنى متكون من مجموعة من الواجهات المهمة، وأولها “قبر الجرة”، ويعود تاريخه إلى النصف الأول من القرن الأول الميلادي، ويقع على الجهة المقابلة للمدرج النبطي. ويبلغ عرض الواجهة حوالي 16 مترا، وبارتفاع 26 مترا. وتتكون من طابقين من الجدران التي تدعم أقواسًا تحت مستوى صالة المدفن، وهي مدمجة مع حجرات دفن جزء منها منحوت والآخر مبني. ويوجد سلم يصعد إلى ساحة المدفن في الأعلى. ويتكون المدفن من صالة مربعة الشكل بطول حوالي 19 مترا. وكانت القبور في الجزء الخلفي للمدفن، ولكنه حُول إلى كنيسة في القرن الخامس الميلادي. وتوجد كتابة يونانية تذكر أن تحويل المكان إلى كنيسة عام 447 ومكتوب ذلك على الجزء الخلفي الأيسر من الجدار.

 

المعبد الكبير :

وهو أضخم المباني في مدينة البتراء ، ويقع هذا المعبد على الجهة الجنوبية من الشارع المُعمد. ويتكون البناء من مدخل رئيسي يرتبط مع الشارع ، ثم ساحة مقدسة سفلى وعلى جانبيها يوجد بنائين متطابقين على شكل نصف دائري وعلى جانبيهما توجد أدراج عريضة تؤدي إلى الساحة العليا المقدسة ، وفوقها يقع المعبد أو قدس الأقداس.

 

المذبح :

اُستخدم هذا المبنى في فترة الصليبيين ليكون صلة وصل وربط ما بين قلعتي الوعيرة والحبيس. وبعد الاحتفالات التي كانت تتم في المدرج كانت المواكب الدينية تصعد إلى المذبح من المنطقة المجاورة للمدرج مرورًا بوادي المحافر حتى تصل للمذبح حيث تقدم القرابين التي كانت حيوانية والمذبح يتكون من ساحة مركزية محاطة بمقاعد من ثلاث جهات. إن أول ما يمكن رؤيته في هذه المنطقة هو مسلتان مقطوعتان في الصخر ويعتقد بأنهما يرمزان لأهم آلهة الأنباط ذو الشرى ورفيقته الدائمة العزى. كما يُشاهد في منطقة الدرج الصاعد للمذبح بقايا جدران وبرج يُعتقد بأن أساساته آدومية أعيد استخدامه في الفترة النبطية. ويوجد في الجهة الغربية مذبحين أحدهما مستطيل الشكل ربما استخدم لعملية الطواف ، والآخر دائري الشكل يُعتقد أنه كان يستخدم لوضع دماء القرابين أو النبيذ كما يحتوي هذا المعلم على بركة أو خزان ماء صغير ويمكن مشاهدة الجزء السفلي للمدينة من هذا الموقع .

 

متحف البترا :

أُفتتح هذا المتحف في نيسان1994 م ، ويحتوي المتحف على ما يقارب 600 قطعه اثريه معروضه بخزائن العرض ، ويتألـف المعرض من ثلاث قاعات رئيسية :-

القاعــة الأولــى :-

تشتمل على قاعة مقدمه عن تاريخ الأنباط وجيولوجيـة البتراء بالإضافة إلى قطع أثريـة تخـص العصر الحجري الحديـث.

 

القاعـة الثانيـة :-

فهي مخصصة للمكتشفات من الحفريات الأثرية ومرتبة حسب تسلسلها الزمني بدءاً من حفرية بيضا العائدة إلى العصر الحجري وحفرية طويلان العائدة إلى العصر الحديدي وحفرية الزنطور التي كشفت عن منازل نبطية ورومانية متأخرة وحفرية الزرابة حيث كشفت عن أفران فخار نبطية أُرخت إلى نهاية القرن الأول ق.م وحتى القرن السادس الميلادي وحفرية معبد الأسود المجنحة النبطي وحفرية قصر البنت وسط البتراء والمعبد الكبير وقطع تخص حفرية الكنيسة البيزنطية كما تظم هذه القاعة نبذة تاريخية عن الزلازل والتجارة النبطية وطرق القوافل والبتراء في العصور الوسطى.

 

القاعـة الثالثـة :-

تحتوي على مجموعة من الأسرجة الفخارية حسب تطور صناعتها ، والتماثيل البرونزية والفخارية والأطبـاق الملونه والعادية وقطع العملات ، والحلي والمجوهرات ، بالإضافة لبعض القطع الفخارية والجـرار المختلفة الأحجام .

 

لمزيد من المعلومات عن معالم البتراء يمكنكم زيارة :

http://www.pdtra.gov.jo/Petra/ArchaeologicalMap.aspx

 

ولمزيد من المعلومات والحجز في الفنادق القريبة من البتراء ، يرجى زيارة :

http://goo.gl/YUvtq9

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاركة المقال على:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

مواضيع ذات صلة:

Thailand
عالمية
syyaha admin

في إطار جهودها لتعزيز تجربة السياح من منطقة الشرق الأوسط هيئة السياحة التايلندية تُعيد تصميم تطبيق (Thailand Muslim Friendly)

في إطار تحضيراتها لاستقبال الزوار والسياح هذا الشتاء، أعلنت هيئة السياحة التايلاندية عن إعادة تصميم تطبيقها(Thailand Muslim Friendly App) والذي تم إطلاقه بهدف تلبية احتياجات

اقرأ المزيد »
arArabic
en_USEnglish arArabic