سياحة

السياحة العلمية في المنطقة الشرقية.. تجذب زوار موسم “شتاء السعودية”

 يقدم “إثراء ” و”سايتك” مجموعة من العروض والفعاليات؛ للمشاركة في موسم “شتاء السعودية”، إضافة إلى تجارب سياحة علمية تشترك فيها العائلة من المواطنين والمقيمين، خلال الفترة الممتدة إلى 31 مارس المقبل، تحت شعار “الشتاء حولك”، ضمن مشاركة المنطقة الشرقية بصفتها إحدى الجهات السبع عشرة المشاركة في الموسم.


وكان مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، ومركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية (سايتك) في مسار قيادة السياحة العلمية، وتليين مفاهيمها العلمية بلغة مُيسرة للسائح الجائل في قاعات معارض المركزين، أو المتواجد لحضور فعاليات وفق بطاقات دعوة مجانية أو باقات مدفوعة الثمن (أسعار شبه رمزية لا تتجاوز خمسين ريالاً في مركز سايتك للكبار، وأقل من عشرين ريالاً للصغار).


يتفق مركزا “إثراء” و”سايتك” على أنهما يقدمان نشر المعرفة، وتحفيز الإبداع، وإشباع فضول الابتكار، وأنهما يعيشان من أجل تحقيق مبادئ “مجتمع من أجل المعرفة”، وكذلك مزج المرح بالاكتشاف في كل الفعاليات المخصصة للأطفال، بالإضافة إلى تقديم أيام علمية موجهة للمتخصصين في مجالات علمية، وهواة الأندية العلمية.


يحتوي مركز الأمير سلطان في الخبر على مرصد فلكي، وله أصدقاء ومتابعون، وقائمة طويلة من الأيام الفاعلة في رصد ظواهر فلكية (مرور المذنبات مثلاً) أو سبر أغوار الكون البعيدة، أو جولة بصرية في سطح القمر. ويستطيع زائر مركز “سايتك” أن يجد فرصته – بمساعدة مشرفين متخصصين – عبر ملايين الكيلومترات؛ لرؤية كواكب أو نجوم غائرة في أعماق الكون.


من ناحيته، يعلن مركز “إثراء” أنه شريك وصديق دائم لمواسم السياحة السعودية، ويبين في رسالته على موقعه أنه “مركز ثقافي متعدد المواهب، ويهدف إلى تمكين التنمية البشرية وتقديم الموهبة والاحتفاء بها؛ وبالتالي يعمل على استضافة فعاليات خاصة وعروض أفلام ومعارض وورش عمل ومؤتمرات ومبادرات وبرامج وغيرها الكثير؛ مما يعزز مكانتها في ريادة الإلهام والمعرفة في المنطقة وفق رؤية عالمية”؛ لذلك تتكاثر فعاليات وباقات موجهة للعائلة ككل أو الطفل، مثل: “تجارب الطعام”، وكثير من “ورش الفنون”، و”تطوير المهارات” أو “الحياكة” وغيرها.


ويعمل المركزان كمسباري بحث عن مواهب، وكمشاعل لإضاءة طريق عشاق المحتوى العلمي، ويسخران إمكاناتهما العمرانية والتقنية (مسارح، قاعات عروض) لخدمتهم، كما يحتويان على نوافذ إعلان عن الفعاليات، وخدمة شراء تذاكر الفعاليات إلكترونياً، أو حجز قاعات المؤتمرات أو القاعات العلمية.


حقق “إثراء” و”سايتك” نقلة نوعية إضافية في مجالات السياحة العلمية، وتوسيع مدارك الأطفال، ثم الكبار، وتقديم الوجبة العلمية في قالب سياحي، وأكدا قدرتهما على استضافة فعاليات زائرة مؤقتة، كما تشير إحدى الفعاليات (حصرياً في مركز إثراء، وبأجواء فريدة من نوعها، يقدّم مطعم “أنتروكوت دو باريس” العالمي لزوّاره قائمة من خياراته المميزة من شرائح اللحم الممزوجة بطعم الصلصة الخاصة به). تتقارب جداً فعاليات “إثراء” و”سايتك” مع مسارات موسم “شتاء السعودية” من ناحية تسويق الدهشة، والثقافة، وباقات موجهة للمواطنين والمقيمين ، أفراداً أو عائلات، ويقدمان السياحة العلمية برؤية تمهد الطريق لبقية المراكز العلمية والجامعات لمناقشة وتنفيذ باقات سياحية بنكهات علمية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاركة المقال على:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

مواضيع ذات صلة:

arArabic
en_USEnglish arArabic