سياحة

آي إف إس تطلق منصتها الجديدة آي إف إس كلاود

تطلق شركة آي إف إس اليوم منصة آي إف إس كلاودTM ، وهي منصة موحدة تربط كافة منتجاتها لتوفير كافة القدرات التي تحتاج إليها الشركات لتجميع العملاء والموظفين والموجودات بهدف تقديم خدمات متفوقة. بوسع العملاء اختيار تطبيق أفضل الحلول أو الاستفادة من إمكانات ربط سلاسل القيمة لديهم حسب القدرات – كتخطيط الموارد المؤسسة وإدارة علاقات العملاء وإدارة الموارد البشرية والخدمات الميدانية.

ومن خلال منصة آي إف إس كلاود، تقدم الشركة منصة تقنية فريدة وموحدة تحقق تجربة منسجمة للمستخدمين، بالإضافة إلى نموذج بيانات وعروض موحدة للدعم. تحقق منصة آي إف إس كلاود البساطة والابتكار وتتيح الخيارات للمؤسسات التي تحتاج لتطوير نماذج أعمال جديدة ولضبط التكاليف والتوسع بسرعة أكبر، بالإضافة إلى خدمة عملائها بشكل أفضل. كما أن بوسع الشركات التي تستخدم المنصة التوسع بسهولة والانتقال إلى وظائف جديدة بكل بساطة عبر الإضافات الجديدة أو القدرات المبتكرة عندما يحين الوقت المناسب لذلك.

بوسع العملاء أيضًا اختيار كيفية ومكان استخدام منصة آي إف إس، والتي صممت للبنية السحابية ولكن يمكن استخدامها في مقر الشركة إذا فضلت المؤسسة ذلك الخيار. وبخلاف العديد من الحلول المتوفرة، يستفيد عملاء آي إف إس من كافة وظائف الحلول والتجربة المتميزة للعملاء بالمستوى ذاته مهما كان اختيارهم لمكان التنفيذ.

وبعيدًا عن الحزم التقليدية المتنافسة والبرمجيات التي تعتمد على التكامل المعقد والمكلف، صممت منصة آي إف إس كلاود لتسهيل العملية وتخفيض التكلفة المترتبة على العملاء عند شراء وتطبيق وتشغيل وتحديث برمجياتهم المؤسسية. وتعدّ المنصة بداية لعدد من الحلول الجديدة التي سيتم إطلاقها مرتين سنويًا، لتمنح العملاء خيار الانتقال إلى النسخة الأحدث عندما تصبح أعمالهم مستعدة لذلك.

في هذا السياق قال دارين روس، الرئيس التنفيذي لشركة آي إف إس: “الطريق إلى التحول الرقمي ليس بسيطًا، فمعظم الأعمال تتسم بالتعقيد وبوجود سلاسل القيمة ذات التفاصيل الدقيقة، ولهذا السبب تنجح القليل من المؤسسات فيما يقدم عدد ضئيل من المزودين الأدوات التي تتيح ذلك النجاح. هدفنا الأهم والأوحد في آي إف إس هو تحقيق القيمة لعملائنا، إذ نرغب بمنحهم طريقًا واضحًا للتطور والانتقال إلى نماذج الأعمال الجديدة والتنافس والتفوق.”

وأضاف: “أخبرني العملاء مرارًا بأن هدفهم الرئيسي هو تعزيز الكفاءة وضبط التكاليف وتطوير منتجات وخدمات أفضل. ونحن نعرف أن تحقيق ذلك يتطلب بالضرورة وجود البنية السحابية. يجب أن تكون الابتكارات الرقمية سهلة الاستخدام ومدمجة ضمن عمليات الأعمال اليومية، ولهذا السبب فإنني واثق من نجاح آي إف إس حيث فشل الآخرون. تتميز منصة آي إف إس بكونها منصة فريدة يمثل العملاء وتجربتهم محور تركيزها الأساسي، وأفخر بالقول بأننا نلبي من جديد وعودنا بتحقيق القيمة التي يتمكن العملاء بدورهم من نقلها عبر خدماتهم.” وبفضل دمج الابتكارات الرقمية، تتضمن منصة آي إف إس كلاود كذلك خدمات جديدة ومحسّنة للتطبيقات للأعمال الذكية والذاتية التي يمكن استخدامها ضمن منتجات آي إف إس في مختلف القطاعات – مما يجعلها عملية وذات تكلفة معقولة للعملاء بحيث يمكنهم الاستفادة من التقنيات المتطورة كتعلّم الآلة والواقع المعزز والمختلط والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء.

تستخدم منصة آي إف إس كلاود حاليًا من قبل عدد من العملاء البارزين في الأسواق التي تعمل فيها آي إف إس، كالطيران والدفاع، الإنشاءات والبنية التحتية، الطاقة والمرافق، والتصنيع والخدمات. ومن أولئك العملاء مجموعة سيمكورب الرائدة عالميًا في مجال الروبوتات وأنظمة الأتمتة.

وفي تعليقه على مزايا منصة آي إف إس كلاود، قال جيركي أنتونين، مدير التكنولوجيا لدى شركة سيمكورب: “تعدّ قطاعات التصنيع وخدمات التصنيع من أكثر القطاعات ديناميكية وتنافسية، مما يعني أن هناك دومًا تقنيات جديدة تمكننا من العمل بقدر أكبر من الذكاء والسرعة والتفوق على منافسينا. لا شك في أن نمو الشركة هدف أساسي، ولكننا شركة عالمية، ولهذا فنحن بحاجة لمنصة تتيح لنا رؤية كافة عملياتنا على الصعيد العالمي بحيث نستطيع استهداف مناطق الكفاءة وضبط التكاليف وصياغة أساليب جديدة لتحقيق القيمة لعملائنا. تمثل منصة آي إف إس كلاود تقنيات الجيل الجديد التي صممت لقطاعنا، مما يمنحنا الثقة التي نحتاجها لتحقيق النمو والتفوق على المنافسين.”

بدوره قال كريستيان بيدرسن، مدير المنتجات لدى آي إف إس: “صممت منصة آي إف إس كلاود ونفّذت بهدف الاستجابة لاحتياجات العملاء عند الانتقال إلى نماذج الأعمال الرقمية، وهو أمر ركّزنا عليه بشكل مستمر على مدى العامين الماضيين. ندرك أن المنصة ستكون ذات أهمية بالغة في نجاح أعمال عملائنا، وكان لذلك دور أساسي في صياغة نهجنا في عدة مجالات: كالقدرة على اتخاذ القرارات السريعة والصائبة بناء على نموذج موحد للبيانات، وكونها منصة مفتوحة تمامًا لمبرمجي واجهات التطبيقات وتوفير تجربة موحدة للتحديث بحيث يمكن للعملاء التركيز على ما هو مهمّ بالفعل – وهو تقديم الخدمة الاستثنائية لعملائهم.”

كما أطلقت اليوم المرحلة الأولى من حلول إدارة دورة حياة التطبيقات من آي إف إس، وهي IFS Lifecycle Experience التي تتضمن بوابة تمكن المستخدمين من التحكم بتطبيقاتهم عبر عدد من نقاط التواصل التي تمنحهم إمكانية الاطلاع على المعلومات واستخدام الأدوات والرموز والتصريحات.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاركة المقال على:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

مواضيع ذات صلة:

أخبار السوق
syyaha admin

خلال رمضان المبارك: كاسبرسكي تتبرع لصالح “غلف فور غود” وتمنح المستخدمين الأفراد 40% خصمًا

أعلنت تقدم شركة الأمن الرقمي كاسبرسكي عن دعم واحدة من أكثر المنظمات غير الربحية التزامًا في منطقة الخليج، وذلك احتفالًا بتقاليد الخير والإحسان المرتبطة بشهر

اقرأ المزيد »
arArabic