سياحة

مجموعة هيونداي موتور تكشف عن مفهومها الجديد “TIGER” للتنقل بدون طاقم

كشفت مجموعة هيونداي موتور عن أول مفهوم لمركبة التنقل بدون طاقم أو ركاب باسم “تايغر – TIGER” لتكون مركبتها الثانية القادرة على المشي والتنقل اللامحدود )أو ما يعرف بالمركبات المتحولة UMVs)، والأولى من نوعها والمعتمدة على روبوت ذكي مصمم ليحمل أنواعًا مختلفة من الحمولة أثناء اجتيازه للتضاريس الصعبة.


تم تطوير مفهوم TIGER وهو اختصار لتعبير: روبوت ذكي متحول للقيام بالرحلات الأرضية- Transforming Intelligent Ground Excursion Robot بواسطة استوديو نيو هورايزونز – New Horizons Studio التابع لمجموعة هيونداي موتورز والذي تأسس أواخر عام 2020 لتطوير UMVs عبر البحث والابتكار، بالاعتماد على أحدث التقنيات المتوفرة في وادي السيليكون ومراكز الابتكار العالمية الأخرى.


وبمناسبة الكشف عن الابتكار الجديد؛ قل الدكتور جون سوه، رئيس استوديو نيو هورايزونز: “تمنحنا المركبات المتطورة مثل TIGER فرصة للتحليق بخيالنا، بفضل تقنياتها المتطورة، فنحن نبحث باستمرار عن طرق مبتكرة للتفكير في تصميم المركبات وتطويرها، بهدف تشكيل مستقبل النقل والتنقل على نحو يجعله أكثر سلاسة وعملية.”


نموذج مثالي لاجتياز التضاريس الوعرة والوصول للأماكن البعيدة
تعمل القدرات الاستثنائية لمفهوم TIGER المتطور كمنصة استكشاف علمية متنقلة تصل للمواقع البعيدة، اعتمادا على بنية تجعل منه منصة معيارية، تشتمل على نظام متطور لتحريك الأرجل والإطارات، وتحكم اتجاهي بزاوية 360 درجة، ومجموعة من أجهزة الاستشعار للمراقبة عن بُعد. ويهدف التصميم أيضًا إلى الاتصال بالمركبات الجوية غير المأهول (UAVs)، والتي يمكنها شحن مركبة TIGER بالكامل وتوجيهه إلى مواقع يتعذر الوصول إليها.


وتتضمن TIGER حاوية يمكنها استيعاب حمولة كبيرة داخلها لنقل وتسليم البضائع، كما يمكنها توصيل حزم المساعدات في حالات الطوارئ. ويساعد تصميم مفصل الإطار فيه والذي يأتي على شكل ساق على معالجة مجموعة من المواقف الصعبة التي قد تطرأ أثناء تحركه، مع قدرته على نقل حمولات صافية كبيرة أعلى من أي مركبة أرضية نموذجية.


ويتم استخدام TIGER مثل مركبة الدفع الرباعي، مع تزويدها بإمكانية تراجع الأرجل التي تسير عليهما لتكون في وضع أكثر كفاءة، إذ تتحرك عن طريق السحب المتدحرج. وبعكس ما يحدث للسيارة التي تحتاج إلى السفر فوق تضاريس صعبة أو غير سالكة معتمدة على الإطارات وحدها، فإن المركبة المصممة بناء على مفهوم TIGER تستخدم قدرتها على المشي لتتفكك أو تنتقل بسهولة أكبر فوق تلك التضاريس. وقد شوهدت هذه الميزة سابقًا في مفهوم Elevate الذي يعد أول مفهوم UMV من مجموعة هيونداي موتور قادر على المشي بأرجل متحركة، والذي ظهر لأول مرة في معرض المستهلك الإلكتروني CES الذي أقيم في مدينة لاس فيغاس عام 2019.


وتشترك TIGER في العديد من الخصائص والمميزات مع Elevate كاشتراكهما في تصميم الأرجل والإطارات، ويتجسد الفرق بين مركبتي Elevate و TIGER في أن الأولى يمكنها نقل الركاب، فيما TIGER تتحرك دون طاقم أو ركاب، ومزج كل من TIGER و Elevate بين تقنيات الحركة الآلية والإطارات، مما يسمح لهما باجتياز التضاريس الوعرة متفوقين بذلك على المركبات الأخرى.

تصميم الإصدار الأول من TIGER في وادي السيلكون وبالاعتماد على شراكات تطوير عالمية
أطلق على الإصدار الأول من TIGER نموذج X-1 (حيث تشير X إلى التجريبية) ويجمع بين مجموعة واسعة من الخبرات التكنولوجية والتصميمية. ويقود استوديو نيو هورايزونز التابع لمجموعة هيونداي موتورز المشروع، بالشراكة مع شركة أوتو ديسك- Autodesk، لبرمجيات التصميم الهندسي.


وحول المفهوم الجديد قال سريناث جونالاجادا، نائب رئيس إستراتيجية الأعمال للتصميم والتصنيع في شركة أوتوديسك الأمريكية: “نعمل عن قرب مع فريق هيونداي على تطوير مركبة TIGER X-1، باستخدام التكنولوجيا المتقدمة التي تعتمد على التصميم التوليدي لدفع حدود القوة المتزايدة مع تخفيض الوزن عند النقل، وتساعد تقنيات التصميم والهندسة والتصنيع الجديدة التي قدمت بواسطة أوتوديسك Fusion 360 فريق العمل والباحثين حالياً على الإنتاج بشكل أسرع وأكثر كفاءة.”


ويدمج نموذج TIGER X-1 بين قدرات التصميم التوليدي لتقنية أوتوديسك مع قدرات البحث والتطوير المتزايدة لشركة هيونداي في مجال التنقل. وتعمل الفرق معًا لإنشاء هيكل خفيف الوزن ولكنه قوي جدا، مع وجود أرجل وعناصر معينة للهيكل تم إنشاؤها باستخدام الطباعة المضافة لمزيج من ألياف الكربون.


كما تعاون استوديو نيو هورايزونز لهيونداي مع خبراء التصميم في شركة صنبرج فيرار-Sundberg-Ferar، لتطوير TIGER X-1 لتوصيل واسترداد الحمولات عبر التضاريس الوعرة أو خلال الأوقات الحرجة. بحيث تجعل هذه القدرات من TIGER مركبة نموذجية مثالية لتقييم السطح بزاوية 360 درجة، في المناطق التي ضربتها كارثة طبيعية أو أثناء التعامل مع التضاريس الصعبة، أو حتى لاستكشاف سطح قمر أو كوكب آخر.


ومن جهته صرح قال ديفيد بايرون، مدير استراتيجية التصميم والابتكار في شركة صنبرج فيرار: “أثناء تطوير استوديو نيو هورايزونز لمركبة TIGER، كان فريقنا في صنبرج فيرار يتطلع إلى ابتكار روبوت يزيد من كفاءة حركة الإطارات إلى أقصى حد ممكن من خلال تعزيز قوة الدفع الرباعي لتوسيع إمكانية الوصول إلى المزيد من المواقع النائية. لذا تصميم TIGER كمنصة معيارية أتى كخطوة مهمة للغاية لمستقبل النقل، إذ يسمح بربط أجسام مختلفة بالهيكل المعدني للمركبة، لأداء مهام مختلفة فريدة مثل تسليم البضائع أو المراقبة في مواقع غير مناسبة للبشر”.


استوديو نيو هورايزونز: محطة هيونداي الرائدة لتطوير مركبات UMV
يقوم استوديو نيو هورايزونز، ومقره الرئيسي في ماونتن فيو، بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة، بتطوير مركبات قادرة على المشي، تمتلك قدرات تنقل غير مسبوقة. وتستهدف منتجات وتصميمات الاستوديو العملاء والمستخدمين الذين يحتاجون إلى السفر والتنقل عبر التضاريس غير التقليدية والطرق الوعرة، بما في ذلك الأماكن التي لا يمكن الوصول إليها بواسطة المركبات التقليدية ذات الإطارات. ويمكن أن تفيد UMVs التي طورها الاستوديو في إتمام مهام صعبة والسير في بيئات قاسية، كما أنها قابلة للتكيف مع الظروف المتغيرة.


ويركز استوديو نيو هورايزونز على تطوير التقنيات لتمكين المركبات المبتكرة مثل TIGER من التواجد وتلبية حاجات العملاء، وتشمل التقنيات التي يطورها حركة أرجل العجل والإطارات، والمواد والهياكل عالية الأداء، وأنظمة الطاقة عالية الأداء، وأنظمة الهيكل، وأنظمة التطوير والتقييم الافتراضية، والتصميمات والأنظمة التي تركز على حاجات الإنسان. ويمثل كل واحد من هذه المفاهيم مجالا تقنيًا متطوراً يمكن تطبيقه على أي مركبة، وبالتالي يسهم الاستوديو في تسريع تطوير حلول التنقل المتقدمة.


ويعزز استوديو نيو هورايزونز رؤية مجموعة هيونداي موتور لتشكيل مستقبل التنقل باعتماد التفكير الابتكاري والقيادة المتطورة من قلب وادي السيليكون والشراكة مع مراكز الابتكار الأخرى. ولا تعتمد مفاهيم UMV قيد التطوير على الإطارات فقط، إذ يتوقع أن تعالج مواقف القيادة الصعبة – على سبيل المثال؛ يمكن للسيارة ذات الأرجل الآلية أن تنقذ الأرواح باعتبارها المستجيب الأول في حالات الكوارث الطبيعية؛ أو يمكن للأشخاص الذين لا يستطيعون الوصول إلى المنحدر أن يوجهوا سيارة للسير حتى بابهم ويسمحون للكراسي المتحركة بالدخول.


ويتوقع كذلك أن تعيد مفاهيم مثل Elevate وTIGER تعريف حركة المركبات وتعيد صياغة مستقبل التنقل عن طريق مزج الروبوتات وتقنية الحركة ذات العجلات ومركبات أخرى يتم تطويرها بواسطة الاستوديو.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاركة المقال على:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

مواضيع ذات صلة:

arArabic