سياحة

كريم تغير قواعد اللعبة في قطاع خدمات توصيل الطعام في السعودية

أعلنت كريم السعودية إطلاق نظام جديد لتحصيل رسوم خدمات توصيل الطعام يسهم في خفض نفقات المطاعم وزيادة الطلبات اليومية دعماً منها لقطاع المطاعم في المملكة العربية السعودية.

ومن شأن هذا النموذج تغيير قواعد اللعبة في قطاع خدمات توصيل طلبات المطاعم في المملكة كونه يعتمد على التعامل مع المطاعم الشريكة على أساس رسوم شهرية ثابتة بدلاً من العمولة القائمة على النسبة، والتي عادةً ما تفرضها تطبيقات أخرى بنفس المجال.

ويأتي النموذج استجابةً لشكاوى المطاعم المتزايدة حول التأثير السلبي لنسب العمولة المرتفعة على وتيرة أعمالهم، إذ تقتطع بعض التطبيقات نسبةً تتراوح من 30 إلى 35% على قيمة كل طلب. ويحرص النموذج الجديد من كريم على دعم المطاعم من الفئات كافة، وخصوصاً المطاعم الصغيرة والمحلية في السعودية. كما سوف توفر نموذج الباقات الجديد وصولاً أسهل إلى خيارات الـ Super App – التطبيق الشامل لجميع خدمات كريم، ويمنح المطاعم عائدات أكثر وقدرة تحكم أكبر.

وبالتزامن مع هذا الاعلان، بدأ فريق كريم بتنظيم اجتماعات مرئية مع شركائها من المطاعم والشركاء المحتملين لاطلاعهم على آلية عمل النموذج الجديد والميزات التي سيتم تقديمها لهم والاجابة على استفساراتهم بالاضافة الى استقبال استفسارات من خلال بريد الالكتروني food.subscriptions@careem.com

وفي تعليقه على هذه الخطوة ، قال الدكتور عبدالله بن نديم إلياس شريك مؤسس ورئيس مجلس ادارة كريم السعودية: “ندرك تماماً أن عام 2020 كان عاماً مليئاً بالتحديات للعديد من القطاعات ومن ضمنها قطاع المطاعم ، ولذا، أعدنا ترتيب الأولويات ووضعنا نموذجاً مستداماً يسهم في دعم المطاعم على المدى القصير والبعيد ويعزز من علاقتنا الاستراتيجية معها، فضلاً عن دعمه للكباتن من الشباب السعودي عن طريق زيادة عدد الطلبات وبالتالي زيادة أرباحهم اليومية”.

وأضاف: “إننا نؤكد حرصنا في كريم على تسخير جهودنا في خدمة نمو قطاع المطاعم الذي يشهد ازدهاراً كبيراً في المملكة وكلنا ثقة بأن النموذج الجديد سيمنح جميع المطاعم على اختلاف مستوياتها قيمة عادلة تساعدها على النمو وتحقيق مزيدٍ من الأرباح”.

ويأتي إطلاق كريم للنظام الجديد بهدف تعزيز الاستدامة والتنافسية في السوق السعودي ومواكبة المتطلبات والتغيرات التي فرضتها جائحة كورونا. فمع انتشار الجائحة، ازدادت أهمية خدمة توصيل الطعام باعتبارها إحدى الحلول التي ساهمت في التزام المواطنين بالبقاء في منازلهم دون الحاجة للخروج أو الجلوس في المطاعم، وهو ما أدى إلى زيادة اعتماد المطاعم على خدمة التوصيل أكثر من أي وقت مضى.

يقدم نموذج الأعمال الجديد، الذي لا يتقاضى أي عمولة على الإطلاق، جميع مزايا منصات تجميع الخدمات، لكنه يمنح التجار مزيداً من الأرباح ويتيح لهم توسيع نطاق أعمالهم بالشراكة مع التطبيق. ويستبدل النموذج الجديد أسلوب العمولة التقليدي باتباع ثلاث خطوات سهلة وهي: رسوم شهرية ثابتة، و رسوم محددة لمعالجة جميع عمليات الدفع الرقمية، وقيمة التكلفة الفعلية للتوصيل بعد خصم القيمة المدفوعة من قبل العميل، والتي يتكفل المطعم بدفعها. ومن خلال اعتماد النموذج الجديد من كريم، ستوفر المطاعم من فاتورة خدمات التوصيل بنسبة كبيرة وتعزز من امكانية المطعم لتوفير ميزات وعروض اكثر لزبائنهم.

وبالنظر إلى حجم العمل وكمية الطلبات، يمكن للتاجر اختيار ما يلبي احتياجات عمله من بين أربع باقات مختلفة. ويدفع الشريك رسوماً شهريةً ثابتة عن طلبات التوصيل ضمن باقة المحددة، مما يمنح المطاعم المزيد من التحكم والقدرة على التخطيط المالي بشكل أفضل.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاركة المقال على:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

مواضيع ذات صلة:

arArabic