سياحة

5 معلومات أساسية عن حمية كيتو

تتعدد أنواع الحميات الغذائية في يومنا هذا، فلكل واحدة طريقة مختلفة ولكنها تتشارك جميعها في هدف واحد وهو إنقاص الوزن. ومن بين هذه الحميات برزت حمية الكيتو KETO والتي أثبتت فاعليتها في إنقاص الوزن والحد من استهلاك السكر.

وتنصح فرانسوا  كروسبي مؤسس علامة كيتو غوديز الرائدة بالتعرف على 5 معلومات أساسية يجب على الجميع معرفتها قبل البدء بحمية كيتو:

  1. الكيتو هو نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، معتدل البروتين، غني بالدهون يشجع الجسم على حرق الدهون للحصول على الطاقة بدلاً من الكربوهيدرات. يمكن أن يحفّز هذا النظام الغذائي حالة تسمى الكيتوزية أو ketosis والتي يمكن أن تكون مفيدة لأولئك الذين يتطلعون إلى إنقاص الوزن أو الحفاظ على وزن صحي، وكذلك لأولئك الذين لديهم متطلبات غذائية معينة مثل مرضى السكري من النوع 2.
  • تعتبر المغذيات الكبيرة المقدار أو “وحدات الماكرو” المكونات الرئيسية للتغذية حيث نحتاجها لتزويدنا بالطاقة على شكل سعرات حرارية. الكربوهيدرات والدهون والبروتينات هي الأنواع الرئيسية من الماكرو التي نستهلكها ولكن تحتوي الدهون في الواقع على أكبر قدر منها حيث تحتوي على حوالي تسعة سعرات حرارية لكل جرام ، بينما تتحول الكربوهيدرات والبروتينات إلى حوالي أربعة سعرات حرارية لكل جرام.
  • مفتاح نظام كيتو الغذائي هو إنتاج الكيتونات. الكيتونات هي السر في تكسير الدهون في الجسم لذا لاتباع نظام غذائي فعال، يجب علينا تناول الأطعمة التي تزيد من عمليات إنتاج الكيتونات.
  • تتصدر الدهون القائمة من حيث وحدات الماكرو عالية الطاقة وعالية الكيتون. في الواقع تعتبر الدهون 90٪ كيتوجينية (و 10٪ مضادة للكيتون). بينما البروتين هو حوالي 50/50 والكربوهيدرات مضادة تمامًا للكيتون. نحن نعلم أنه لتحقيق الكيتوزية واتباع نظام غذائي فعال لحرق الدهون فإننا نحتاج إلى استهلاك المزيد من الدهون والبروتينات وتقليل استهلاك الكربوهيدرات نظرًا لكونها وحدات ماكرو مضادة للكيتون لذا فإنها تزيد من مستويات الجلوكوز والأنسولين في الدم، مما يعيق بشكل فعال إنتاج الكيتونات. إضافة إلى ذلك، البروتينات مهمة للجسم للحفاظ على كتلة العضلات وبناءها، لذلك لا يمكننا الاعتماد فقط على الدهون للحصول على كل طاقتنا. من ناحية أخرى، الكربوهيدرات ليست ضرورية من الناحية التغذوية.
  • مهما كان السبب وراء اتباعكم نظام كيتو الغذائي، فإننا نوصي باستشارة الطبيب مسبقًا للتأكد من أنكم على دراية بالعوامل الرئيسية التي ستحدد ما هي احتياجاتكم من الكربوهيدرات والدهون والبروتينات أثناء تناول نظام كيتو مثل العمر والطول ونسبة الدهون في الجسم ومستويات النشاط وأي ظروف صحية موجودة مسبقًا.

وتوفر كيتو غوديز سلالاً تبدأ من 70 درهمًا إماراتيًا فقط لسبعة أصناف كخيار مثالي لشخص واحد. أما سلة الشخصين فتحتوي على 15 صنفاً لقاء 120 درهم. كما تتوفر سلة كيتو الخريف العائلية لأربعة أشخاص بإصدار محدود من 24 صنفاً مقابل 250 درهمًا إماراتيًا. يمكن الطلب بغاية السهولة عبر موقع كيتو غوديز على ketogoodiesdubai.com ، حيث يمكن الاختيار من بين مجموعة واسعة من أكثر من 50 منتجًا منخفض الكربوهيدرات وبأسعار معقولة. جميع منتجات كيتو غوديز مخبوزة طازجة ومحليّاً في الإمارات العربية المتحدة ، باستخدام مكونات عالية الجودة يتم توصيلها في اليوم التالي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاركة المقال على:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

مواضيع ذات صلة:

أخبار السوق
syyaha admin

البيع على الخارطة” يفتح آفاق أوسع لنمو القطاع العقاري

بقلم محمد عيتاني، الرئيس التنفيذي لشركة ” إصرار” للاستشارات العقارية يشكل القطاع العقاري أحد المرتكزات الرئيسية التي تستند عليها الاستراتيجيات الحكومية لزيادة زخم الاقتصاد الوطني

اقرأ المزيد »
أخبار السوق
syyaha admin

تقدم خدمة التأجير طويل الأجل مع ميزة اختيار النوع واللون وضمان الصيانة والتأمين

يمتاز قطاع تأجير المركبات في المملكة بتطوره المستمر عبر تقديم خدمات أكثر تنوعاً لعملائه، وتعد شركة الوفاق لتأجير السيارات “يلو” من الشركات الرائدة في تطوير خدماتها المقدمة للعملاء في شتى المجالات؛ من حيث تحديث أسطولها بشكل مستمر بأحدث الموديلات والفئات من السيارات الجديدة، أو التوسع في خدماتها الإلكترونية في الحجز المبكر، وتنفيذ الحجز آلياً مما يختصر الكثير من الوقت والجهد أمام العملاء. ومن الخدمات التي حرصت “يلو” على تنفيذها وتطويرها بشكل مميز خدمة التأجير طويل الأجل والتي تستهدف فيه الشركة فئات متعددة من العملاء في المجتمع، إلا أن نقطة التطوير الرئيسية في هذا الاتجاه التي عملت “يلو” على تطويرها بناء على دراسات مستفيضة هي فئة من يفضلون التغيير المستمر لمركباتهم بمركبات حديثة بشكل دوري ، حيث وفرّت لهم “يلو” عقد تأجير طويل الأجل يمتد من عام إلى ثلاثة أعوام كاملة، مع إمكانية اختيار نوع ولون المركبة تماماً كما يحدث عند شراء سيارة جديدة، ولا يقف الأمر عند ذلك فقط بل تقدم أيضاً خدمات أخرى مميزة جداً؛ منها صيانة مجانية كاملة طيلة فترة العقد، والتأمين الشامل، وتقديم سيارة بديلة للعميل من نفس الفئة في حال وجود عطل فني بالسيارة، وتتيح الشركة أمام العميل خيارات متعددة للسداد على دفعات شهرية. وعن هذه الخدمة تحدث الأستاذ بشير القحطاني نائب الرئيس التنفيذي في شركة الوفاق لتأجير السيارات “يلو”  قائلاً: “نعمل في “يلو” بشكل دؤوب على تطوير خدماتنا والارتقاء إلى مستوى تطلعات عملائنا دائماً، وأن نكون سباقين لتقديم مميزات مبتكرة؛ ومنها جاءت فكرة تقديم خدمة التأجير طويل الأجل للأشخاص الراغبين في اقتناء سيارة جديدة باستمرار، حيث إننا بهذه الخدمة نوفر لهم الكثير من المزايا التي منها سرعة وسهولة إنهاء جميع الإجراءات ، حيث لا تتعارض مع أي التزامات مالية أخرى على المستأجر كما هو الحال عندما يريد استلام سيارة جديدة بنظام الدفعات الشهرية من جهات تمويلية في وكالات السيارات”. وأشار بأن الإقبال على خدمة التأجير طويل الأجل متنامية ليس فقط على مستوى فئة العملاء الذين يبحثون عن التجديد المستمر بل أيضاً العملاء الذين يريدون سيارة لفترة طويلة بأسعار أقل من سعر الإيجار اليومي ولا تسمح ظروفهم بشراء سيارة لأي سبب تمويلي يعوق ذلك.

اقرأ المزيد »
arArabic