سياحة

المنظمة العربية للسياحة تشارك في الدورة ال (50) للجنة التنسيق العليا

المنظمة العربية للسياحة تشارك في الدورة ال (50) للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك برئاسة معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية والتي تعقد عن طريق الفيديو كونفرانس يوم الأربعاء الموافق 13 يناير2021 م وتعرض جهودها في مجال منصات التدريب الالكترونية وتوصياتها للعالم العربي في مجال صناعة السياحة

تشارك المنظمة العربية للسياحة في اجتماع الدورة ال (50) للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك برئاسة معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية وبمشاركة أصحاب المعالي والسعادة رؤساء المنظمات العربية أعضاء اللجنة والتي ستعقد عن طريق الفيديو كونفرانس يوم الأربعاء الموافق 13 يناير2021 م.


وأوضح معالي رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد بأن هذه الدورة تهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات بين الجامعة العربية ومؤسسات العمل العربي المشترك لزيادة فاعلية منظماتها واتحاداتها لتلافي الازدواجية في العمل بهدف وضع رؤية استراتيجية لتطوير العمل العربي المشترك في كافة القطاعات التي تنطوي تحت اختصاص كل منظمة مشيرا الى انه سيكون من أهم النقاط التي سيناقشها الاجتماع هو متابعة تنفيذ تقرير وقرارات الاجتماع الـ (49) للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك والذي انعقد بشهر يوليو 2020م ، والاطلاع على رؤية منظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك لمواجهة تداعيات جائحة كورونا على الاقتصاديات والمجتمعات العربية والإجراءات التي اتخذتها مؤسسات العمل العربي المشترك بشأن إنشاء المرصد العربي وتشكيل فرق عمل لمواجهة تحديات وتداعيات الأزمة ، والتحول الرقمي والقرصنة الالكترونية من خلال حماية الشبكات في مؤسسات العمل العربي المشترك ومقترحات للشراكات العربية الرقمية مقدمة من مؤسسة طلال أبو غزالة العالمية، وهي مجموعة من المشاريع التي تتضمن إنشاء شراكات بين المنظمات العربية المتخصصة ومؤسسات القطاع الخاص النظيرة لها .


وواصل آل فهيد بأن المنظمة العربية للسياحة كان لها جهودها الملموسة في مجال منصات التدريب الالكترونية حيث أنشأت منصة تدريبية الكترونية لتنمية وتدريب وتأهيل العامليين في القطاع السياحى على مستوى القطاعين الحكومى والخاص بالعالم العربي حيث تم تدريب أكثر من 8000 متدرب وذلك بالتعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وعدة جامعات عربية وعالمية عبر تقنية الـ” online” وذلك لتمكين العامليين كافة في القطاع السياحي من رفع امكاناتهم إيمانا من المنظمة بأن هؤلاء المتدربين هم قادة المستقبل لهذه الصناعة الكبرى.
كما قدمت المنظمة تقريرها السنوي أثناء الاجتماع الذى أوضح كافة جهودها على مدار عام 2020 م منذ بدء جائحة كورونا كوفيد 19 حيث بادرت بتشكيل فريق لإدارة الأزمات تكون من أصحاب المعالي وزراء السياحة العرب وجامعة الدول العربية والاتحاد العربي للنقل الجوي والمنظمة العربية للطيران المدني ومنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط وبرنامج الخليج للتنمية “أجفند” والبنك الإسلامي للتنمية ونخبة من الخبراء والمتخصصين في هذا المجال في إطار المنظمة. حيث اصدر الفريق العديد من التوصيات لتنمية وتطوير السياحة العربية وهي :

  1. وضع تصور لإنشاء صندوق عربي للتنمية السياحية يهدف لجذب مزيد من الاستثمارات الي عالمنا العربي وللحد من المخاطر التي يتعرض قطاعي السياحة والطيران المدني بالوطن العربي ويعمل تحت مظلة المنظمة العربية للسياحة ويختار له مجلس أمناء من الخبراء والمسؤولين على مستوى الوطن العربي وذلك لمساعدة وزارات وهيئات السياحة لتقوية قدراتها التنموية واللوجستية للتعامل مع الكوارث والصدمات والحد من الآثار المترتبة عليها من خلال تعزيز معرفتها بالمخاطر المالية والاقتصادية المرتبطة بها وبسبل الوقاية منها.
  2. الإستفادة من إتفاقية المنظمة مع البنك الإسلامي للتنمية – المؤسسة الإسلامية لضمان الإسثتمار وإئتمان الصادرات والتي تهدف إلى جذب رؤوس الأموال الدولية إلى العالم العربي مع تحقيق أعلى درجات الأمان لحفظ تلك الإستثمارات وتنميتها.
  3. الإستفادة من خدمات بوليصة تأمين السفر التي تسعى المنظمة لتنفيذها خلال الفترة الحالية مع تغطية فيروس كورونا والتي تهدف إلى تشجيع السائح العربي للانتقال والسفر إلى البلدان العربية.
  4. الإستفادة من خدمات بطاقة السائح العربي الائتمانية والتي تسعى المنظمة لتنفيذها مع أحد البنوك الكبرى بعالمنا العربي.
  5. الإستفادة من خدمات مركز التحكيم بالمنظمة الذي يعمل على حل كافة القضايا السياحية التي تواجه المستثمر في الدول العربية اختصارا لضياع الوقت بالمحاكم .
    6.اقامة موقع افتراضى على شبكة الإنترنت لتعريف السائح العربي والدولي بأهم الوجهات السياحية بالعالم العربي تكون كنموذج لجذب مزيد من السائحين إلى عالمنا العربي

واختتم آل فهيد حديثه بشكره وتقديره لمعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد. أحمد أبو الغيط على رعايته ودعمه لكافة أنشطة جامعة الدول العربية وخاصة أنشطة وأعمال المنظمات والاتحادات العربية أعضاء لجنة التنسيق العليا حيث أن هناك تطور ملحوظ في أنشطة المنظمات والاتحادات التي حققت الكثير من الإنجازات لخدمة أهداف واستراتيجية جامعة الدول العربية وواصل آل فهيد شكره لمعالى الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية السفير كمال حسن على وسعادة الوزير المفوض محمد خير مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية على كافة جهودهم المبذولة وتعاونهم المشترك مع كافة المنظمات والاتحادات العربية لإنجاح هذا الاجتماع وتسليط الجهود المبذولة فى كافة قطاعات العمل العربي المشترك بكافة مجالاته .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاركة المقال على:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

مواضيع ذات صلة:

تقارير خاصة
syyaha admin

دراسة جديدة: المسافرون في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية يبدون اهتماماً كبيراً بجوانب الصحة النفسية عند العودة إلى السفر مجدداً خلال مرحلة ما بعد الوباء

قد يتفق البعض على أن مسألة الصحة الجسدية لطالما تتصدر محور النقاشات عندما يتعلق الأمر بتعافي قطاع السفر، غير أن دراسة جديدة أجرتها “كولينسون”، إحدى

اقرأ المزيد »
تقارير خاصة
syyaha admin

المنظمة العربية للسياحة توصى بتشجيع وزرات وهيئات السياحة  والانشطة المرتبطة بها لوضع الحوكمة اللازمة والتشريعات المرنة التى تضمن تحول رقمى سريع لكافة الخدمات السياحية .

أوضح معالى الامين العام للمنظمة العربية للسياحة الاستاذ شريف فتحى عطية بانهاء المنظمة للقاء الثاني لسلسلة لقاءات المعرفة بعنوان التحول الرقمي للسياحة العربية “نحو سياحة

اقرأ المزيد »
arArabic