سياحة

“إيلي جونيور” … قصة نجاح من دبي

تحفل إمارة دبي بقصص نجاح لمؤسسات بدأت صغيرة، واستطاعت بفضل القوانين والتشريعات الحكومية أن تنمو وتتحول لشركات كبيرة وصلت إلى العالمية، مثل شركة “كريم” للمواصلات، وشركة “جست فلافل” للمأكولات، وشركة “غروبون” التي توفر حزمة متنوعة من الحسومات على العديد من المحال التجارية والمطاعم، وغيرها الكثير من العلامات التجارية المشهورة.

وتعد “إيلي جونيور Elli Junior” إحدى العلامات التجارية الناشئة والواعدة التي بدأت تحقق نجاحا ملموساً في السوق الإماراتي منذ انطلاقتها في عام 2017. وكمعظم العلامات التجارية الناجحة، جاء إطلاقElli Junior  في دبي بدافع شخصي ورؤية مُلهِمة، واستشراف حاجة ملحة في الأسواق المحلية لمنتجات الأطفال ذات الجودة والتنوع الغني. وكانت مُؤسسة الشركة السيدة إيلي قصبي، من السويد، قد لاحظت غياب التنوع في منتجات الأطفال من خلال تجربتها الشخصية عندما بدأت تتسوق لشراء مستلزمات مختلفة لطفلها الجديد، خاصةً وأنها تأتي من بلد معروف بأنه يعتمد الجودة العالية في كافة منتجاته كأسلوب حياة.

ومن هذا المنطلق، أطلقت قصبي علامتها التجارية “إيلي جونيور” بالشراكة مع عدد من أفضل وأرقى الشركات الأوروبية لمنتجات الأطفال، لتقدم للآباء والأمهات في المجتمع الإماراتي خيارات متنوعة من ملابس الأطفال وألعابهم وأكسسواراتهم للأعمار من 0 وحتى 4 سنوات. وتقول قصبي: “اختياري للشركات التي أرغب بتقديمها في الأسواق الإماراتية يعتمد بشكل أساسي على معايير أساسية، وهي التنوع والشمولية والابتكار والأسعار المناسبة، حيث أن المجتمع الإماراتي يتمتع بذوق رفيع ومعقد نظراً لتنوع الجنسيات التي تعيش فيه، ولذلك حرصت على أن تقدم “إيلي جونيور” طيفاً واسعاً من المنتجات لتلبي مختلف الأذواق”.

وأكدت قصبي أن البيئة الاستثمارية الجذابة، والقوانين والتشريعات الاقتصادية في دبي ساهمت بشكل كبير في تسهيل انشاء الشركة ونمو حجم أعمالها، وفي عامها الرابع، خاضت “إيلي جونيور” كغيرها من العلامات التجارية تحدياً غير مسبوق في ظل انتشار وباء كوفيد-19، ولكن قصبي حولت هذا التحدي إلى فرصة لتنمية حجم الأعمال وخدمة قطاع أوسع من العملاء في الدولة، بحيث افتتحت مؤخراً متجراً لمنتجاتها ضمن “غاليري لافييت” في دبي مول. وقالت قصبي: “لا شك بأن القوانين الاقتصادية التي وضعتها حكومة دبي لقطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة ساعدتنا كثيراً في مواجهة أزمة كوفيد-19، وخاصة القوانين التي تحكم وسائل التواصل الاجتماعي، حيث ركزت ببساطة على تعزيز تواجد منتجاتنا عبر منصات التواصل الاجتماعي التفاعلية، بالإضافة إلى تسهيل اختيار وشراء المنتجات عبر موقعنا الالكتروني مع الحرص على تقديم أفضل تجربة خدمة عملاء للجميع”. 

اقرأ  خوجة يرحب بالانضمام لـ عضوية جمعية البر بجده

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الالكتروني: www.ellijunior.com

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاركة المقال على:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
arArabic
en_USEnglish arArabic