سياحة

ليفيت لإدارة الضيافة تتفوق على نظيراتها بفضل تأقلمها مع تحديات هذا العام

نجحت ليفيت لإدارة الضيافة، المجموعة الرائدة المتخصصة بخدمات الإدارة الشاملة ضمن قطاع الضيافة وأسلوب الحياة، بمواجهة وتجاوز العقبات التي فرضتها ظروف أزمة كوفيد-19 مؤخراً، في الوقت الذي تحاول فيه بقية وجهات الضيافة والمأكولات والمشروبات استعادة توازنها والنهوض مجدداً. وتمكنت الشركة المميزة عبر وجهاتها الاستثنائية في الإمارات العربية المتحدة، والتي تتضمن ذا بانجلو وميسيسيبيز وكوف بيتش في دبي وأبوظبي، من التأقلم بكفاءة مع التغيرات الكبرى في متطلبات السوق، وعلاوة على ذلك، حرصت المجموعة على افتتاح وجهات فريدة جديدة وتعزيز طاقمها بشكل واسع خلال الأسابيع الماضية.

وأضفت الشركة الرائدة إلى فريقها 200 موظف جديد خلال الأسابيع الستة الماضية لدعم وجهاتها الحالية المتضمنة نادي كوف بيتش دبي وركن مشروبات ذا بانجلو، بالإضافة إلى المنشأتين الجديدتين مطعم ميسيبيز (المفتوح حالياً) والفرع الثاني لنادي كوف بيتش المنتظر افتتاحه ضمن مشروع ميكرز ديستركت في أبوظبي خلال الأسبوع الثاني من شهر نوفمبر. كما أضافت الشركة لمحفظتها 21 منفذاً جديداً من ضمنها 4 فنادق تحتضن 12 وجهة للمأكولات والمشروبات في أثيوبيا، بالإضافة إلى وضع خطة إستراتيجية للتوسع بالتعاون مع فنادق ماينور، والمخطط افتتاحها جميعاً خلال الربع الثاني من العام القادم؛ حيث تتطلع ليفيت لافتتاح 100 وجهة ضيافة بحلول الربع الثالث من عام 2021.

وفي معرض تعليقه على إنجاز الشركة، قال تشارلي ويفينج، الشريك الإداري لدى مجموعة ليفيت لإدارة الضيافة: “أؤمن دائماً بإمكانية استخلاص الإيجابيات حتى في الظروف السيئة؛ إذ لايزال بمقدور العديد من الشركات كتابة قصص نجاحها خلال ظروف الأزمة الحالية، حيث يتوفر حالياً عدد كبير من ذوي المواهب لتوظيفهم في الشركات نتيجة انخفاض حدة المنافسة بالسوق؛ مما يعود بنتائج إيجابية هائلة بعيدة المدى على مختلف الأعمال التجارية. ورغم زيادة تدقيق العملاء على الأسعار، إلا أنهم لا يرغبون في المقابل بانخفاض مستوى رفاهية خدمات الضيافة المقدمة لهم، ومن هنا تنبع أهمية تطوير الخدمات والمنتجات المقدمة لتوفير قيمة استثنائية للعملاء.”

وأضاف: “ونظراً للتغيرات الطارئة في السوق، ازداد مستوى الطلب على خدماتنا التخصصية الشاملة في قطاع الضيافة لدرجة غير مسبوقة، ويُعزى ذلك بنظري إلى تطورنا كفريق وقدرتنا على الاستفادة من الفرص وإحراز التقدم. فليس من المنطقي الانتظار والسماح للمنافسين بتجاوزنا، بل من الضروري التأقلم واستخلاص الإيجابيات وتجاوز الأزمات بعزيمة أقوى”.

وبفضل استراتيجيتها الاستباقية في التوظيف القائمة على الاستفادة من المواهب الفائضة المتاحة حالياً، عززت ليفيت فريقها بمجموعة من الأفراد الذين يتمتعون بالمهارة والخبرة وبأرقى أخلاقيات العمل والسلوك الإيجابي، وهو ما سيساعد الشركة حتماً على الاستمرار في النجاح.

اقرأ  فندق كونراد مكة - اقامة ملهمة على بعد خطوات من البيت العتيق

وتماشياً مع التزام الشركة بمبادئ تمكين المرأة، تشكل النساء نسبة 70% من طاقم عملها الاستثنائي، وينبع هذا الالتزام من إيمان الشركة بالمساواة بين جميع الأفراد بغض النظر عن جنسهم أو عمرهم أو جنسيتهم. وفي هذا الإطار، علق تشارلي ويفينج: “نؤمن بضرورة توظيف الشخص المناسب في المكان المناسب. وباتباعنا لهذه المبادئ، حالفنا الحظ في توظيف مجموعة استثنائية من النساء الموهوبات والمجتهدات، حيث لعبن دوراً محورياً في دعم الشركة لتحقيق أقصى درجات التقدم. ومع استمرارنا في النمو والتطور، سنواصل توفير المزيد من فرص النجاح والتألق لأعضاء فريقنا”. وتجدر الإشارة إلى أن ليفيت لإدارة الضيافة تهدف من خلال الاعتماد على سرعة بديهة فريقها وقدرته على تجاوز الصعوبات غير المتوقعة إلى مواصلة تفوقها وممارسة دورها الفاعل بتعزيز قطّاع الضيافة بكل مجالاته.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاركة المقال على:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
arArabic
en_USEnglish arArabic