سياحة

“الرأس الأبيض”.. مياه فيروزية ورمال ذهبية تُزين رحلات “الكروز” السياحية

تستأنف رحلات الكروز البحرية نشاطها السياحي في الثالث عشر من سبتمبر الجاري من شواطئ مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، متجهة نحو الشمال بعد أن فتحت الهيئة السعودية للسياحة المجال للشركات ضمن موسم “صيف السعودية” (تنفّس)، لتقديم خدماتها السياحية في هذا المسار للمرة الأولى على مستوى المملكة، حيث تتخذ عددًا من المحطات على ساحل البحر الأحمر في مسارين مختلفين، ومن بينها محطة “ينبع”، عند شاطئ الرأس الأبيض.

 

وجاء اختيار “الرأس الأبيض” ضمن محطات توقف رحلات الكروز السياحية الفاخرة، نظير مواصفاتها الجمالية الفريدة التي تميزها عن غيرها من المواقع الأخرى، ويقع في بلدة الرايس بمحافظة بدر بالمدينة المنورة على ساحل البحر الأحمر وتتميز بموقعها الجغرافي والساحلي وبرمالها الذهبية وشواطئها الهادئة الجميلة التي تمتاز بالمياه الفيروزية والمناظر الطبيعية، وسحر شعابها المرجانية.

PHOTO-2020-09-07-14-23-48

وسمي شاطئ “الرأس الأبيض” بهذا الاسم، نظرا لرماله البيضاء وأجوائه الهادئة، وبسواحلها غير العميقة في بعض مناطقه، والتي تظهر أجزاءً من قاع البحر وأحياءه المائية عند حدوث الجَزْر لمسافات تصل أحيانا إلى 500 متر داخل المياه، وهو ما جعل منه أنسب الأماكن المميزة لهواة الصيد والاستجمام، والباحثين عن الهدوء والأجواء الصافية، وهو بالإضافة إلى ذلك يعد أحد أبرز نقاط تجمع الطيور المهاجرة على الشريط الساحلي للبحر الأحمر.

 

وتعد الرايس إحدى الوجهات السياحية المميزة، لما تتمتع به من طبيعة ساحرة بمنطقة المدينة المنورة، ومما أضفى لها ميزة تاريخية ما تحتضنه من آثار قديمة تشهد على حضارة عريقة، قامت على ميناء الجار الأثري (أهم موانئ الجزيرة العربية)، وبعض الجزر المحمية داخل البحر الأحمر.

 

ومن المعالم المميزة التي تحتضنها البلدة إلى جانب منطقة الرأس الأبيض، مثل شواطئ “أبوعود”، و “الوزيف”، و “المغارة”، و”المرسى”، و”جزيرة الطيور”، ومنطقتي “منطقة آثار الجار، والبريكة”، بالإضافة إلى نهاية شاطئ الراس الابيض (اللسان).