سياحة

عائلة إماراتية سعودية تفوز بجائزة سيارة في دبي

أعلنت شركة “أر بي أم” لتأجير السيارات، والتي مقرها دبي، عن نتيجة السحب الأول على واحدة من ثلاث سيارات من طراز “ميني كوبر” موديل 2021، حيث فازت عائلة إماراتية – سعودية بالسيارة الجديدة ، وجاء ذلك في إطار الحملة التي أطلقتها “أر بي أم” لتأجير السيارات مطلع يوليو الماضي لدعم وتنشيط السياحة في إمارة دبي بالتزامن مع عودة الأنشطة مرة أخرى.

 

وفي معرض تعليقه، قال رجل الأعمال الإماراتي محمد المرزوقي الرئيس التنفيذي لشركة “أر بي أم” لتأجير السيارات، أن المسابقة جاءت ضمن مبادرات القطاع الخاص بدولة الإمارات العربية المتحدة لتنشيط الاقتصاد وتشجيع السياحة الوطنية بعد فترة توقف استمرت حوالي 4 أشهر تقريبا ، وذكر المرزوقي، أن السحب نظامي وتم بعد الحصول على ترخيص من دائرة التنمية الاقتصادية في دبي.

 

وأفاد بأن شركته الرائدة في قطاع تأجير السيارات كانت قد أعلنت مطلع يوليو الماضي عن إجراء سحب كل شهرين للفوز بثلاث سيارات من طراز “ميني كوبر2021″، سيتم السحب عليها كل شهرين أي أن السحوبات ستستمر على مدار 6 أشهر ، وذكر أن المنافسة اشترطت على أن يشتري العميل كوبون بقيمة 350 درهماً إماراتياً عبر شركة “أر بي أم” والحصول على أحد خدماتها، وبذلك يتأهل للمشاركة في السحوبات الثلاثة التي سيتم تنظيمها بكل شفافية وحيادية وبإشراف دائرة التنمية الاقتصادية في دبي.

 

وبالفعل تم السحب في المكان والوقت المحدد وبحضور السيد/ فتح الله عبد الله فتح الله، ممثل دائرة التنمية الاقتصادية. وبعد السحب تم الإعلان عن الفائزة بالسيارة الأولى السيدة/ نور طارق الانصاري – سعودية الجنسية فيما تسلم زوجها السيد/ منصور الزرعوني – إماراتي الجنسية الجائزة بالنيابة عنها.

 

وفي سياق متصل، قال المرزوقي- الذي تم انتخابه مؤخرا أمينا عاما لمجموعة عمل شركات تأجير السيارات في دبي، العاملة تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة دبي: “إن قطاع تأجير السيارات في دبي يعيش فترة تعافي حقيقية بعد التوقف بسبب جائحة كورونا والذي تسببت في خسائر معظم الأعمال في العالم، ويعول الجميع على جاهزية دبي ومكانتها على خارطة السياحة العالمية للفوز بأكبر حصة من السياحة الوافدة لمنطقة الشرق الأوسط” ، وأشار إلى أن دبي تجاوزت إجراءات الفتح واستئناف الأعمال بكل سلاسة ومرونة، كما أرسلت للسياح عدة رسائل توعوية بشأن الإرشادات الصحية المطلوبة للوقاية من الإصابة بالفيروس.

 

وأوضح أن قطاع تأجير السيارات في دبي يرصد التطورات باستمرار ليواكب تطلعات العملاء خلال الفترة الراهنة، وسط التحديات الاقتصادية التي أثرت على الأوضاع المالية للشركات والأفراد، إذ انتعش تأجير السيارات على وقع خفض الشركات للتكاليف وتقليص نفقاتها والاتجاه إلى تأجير السيارات بدلا من شراءها.

 

وأكد أن البشائر بإنتاج عقار فعال لفيروس كورونا المستجد يقضي على مخاوف بعض السياح من التعرض لخطر الإصابة، ما ينعش السياحة إلى دبي، كما يدعم استئناف أنشطة المعارض الترفيهية والاستثمارية ما يضمن نشاط كبير لقطاع تأجير السيارات، موضحا أن الأنظار كلها تركز على معرض “إكسبودبي” في أكتوبر من العام المقبل.