سياحة

موناكو تستعد لاستحداث سبل جديدة من أجل تحسين شروط السفر في رحلات عمل

يعدّ السفر في رحلة عمل بلا شك أحد القطاعات الأكثر تضرراً بفعل الأزمة الصحية التي يشهدها العالم حالياً. في الواقع، سدّد الوباء ضربة قاضية على قطاع الاجتماعات والحوافز والاتفاقيات والمعارض التي تقوم عادة على تجمّع العديد من الأشخاص في مكان واحد غالباً ما يكون مغلقاً.

 

وعليه، يجب على المحترفين سواء كانوا منظِمي فعاليات أو أصحاب الوجهات التي تستقبل الفعاليات، إعادة التفكير في سبُل جديدة لتنظيم الفعاليات المستقبلية للتمكن من مواصلة العمل مع اتخاذ جميع التدابير الوقائية اللازمة. يتطلب هذا التغيير الضروري الإبداع والابتكار ويستدعي التركيز على رأس المال الفكري، وتحسين وسائل النقل وتوسيع المساحات فضلاً عن تعزيز استخدام التقنيات الرقمية. لذلك، لا بدّ لنا اليوم من ابتكار سبل جديدة لرحلات العمل المستقبلية.

 

ومن هذا المنطلق، تحرص موناكو على أن تصبح وجهة مبتكرة وآمنة يسهل الوصول إليها بحيث تساعد منظمي الفعاليات على تحقيق نجاح متكامل، إدراكاً منها للحاجة الملحة لتوفير الحلول السريعة واستحداث أساليب جديدة وتقديم فرص حقيقية لعملائها.

 

يعمل مكتب موناكو للمؤتمرات بصورة يومية لتلبية جميع احتياجات العملاء وللإجابة على كافة تساؤلاتهم ولضمان المرونة في تعاملاتهم ، سيقوم مكتب موناكو للمؤتمرات بالإعلان عن رؤيته الاستراتيجية الجديدة بحلول نهاية العام. فترقّبوا آخر مستجداتنا قريباً.