سياحة

جائحة كورونا تعزز الطلب على الوحدات السكنية ذات المساحة الأكبر حسب سيفن تايدز

شهدت شركة سيفن تايدز الرائدة في تطوير المشاريع الفندقية والسكنية والتجارية الفاخرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، زيادة في الطلب على الشقق السكنية المؤلفة من غرفتين وثلاث غرف نوم في مشروعها الفاخر في نخلة جميرا “سيفن بالم”.

 

في هذا الصدد، أظهرت الأبحاث والبيانات الصادرة عن بروبرتي فايندر، أن التوجه الجديد للمستثمرين في قطاع العقارات بعد فترة الإغلاق التي حدثت مع بداية ظهور جائحة كوفيد-19، ركز على الوحدات السكنية التي تضم مساحات خارجية مثل الحدائق والشرفات وأحواض السباحة، وهو مؤشر واضح على أن الأشخاص باتوا أكثر إدراكاً لأهمية وجود مثل هذه المرافق في نمط حياتهم، وأنها باتت جزءاً رئيسياً من متطلباتهم.

 

تعليقاً على ذلك، قال عبد الله بن سليم، الرئيس التنفيذي لشركة سيفن تايدز: “إن فترة الإغلاق التي مر بها الناس في الأشهر الماضية، دفعتهم إلى إعادة تقييم احتياجاتهم على مستوى مساحة ومرافق الوحدات السكنية، سواء كانت مخصصة لقضاء العطلات القصيرة أو السكن بشكلٍ دائم، لاسيما العائلات التي لديها أطفال، والتي تبحث دائماً عن مساحات إضافية.

 

“في ظل ذلك، توجب على سيفن بالم أن تواكب هذه الاتجاهات من خلال تحديد احتياجات المستثمرين وفهم متطلباتهم، عبر استغلال كافة المساحات على أكمل وجه، مع تصميم النوافذ بطريقة عصرية ممتدة من الأرض حتى السقف لتوفر المزيد من الإضاءة الطبيعية، وإضافة شرفة خارجية بمساحة تصل إلى 150 قدم مربع، فضلاً عن المناظر الطبيعية والإطلالات الخلابة على الخليج العربي.

 

“أضف إلى ذلك مجموعة من المرافق الترفيهية ووسائل الراحة بما فيها حوض سباحة في الطابق العلوي وصالة متكاملة للياقة البدنية والوصول إلى الشاطئ وحدائق خضراء ومجموعة من المطاعم المرموقة”.

 

ولتشجيع المستثمرين المحتملين الراغبين بالاستثمار في مشروع سيفن بالم، قررت سيفن تايدز إطلاق عرض ترويجي خلال فصل الصيف يمتد حتى نهاية شهر أغسطس، مخصص للشقق المكونة من غرفتين وثلاث غرف نوم، ويضمن لهم توفير ما يصل إلى 177,000 درهم إماراتي.

seven-palm-bedroom

هذا وسجلت سيفن تايدز مبيعات مرتفعة منذ بداية العام الحالي وصلت إلى أكثر من 450 وحدة سكنية حتى الآن، على الرغم من الظروف الصعبة المصاحبة لعمليات البيع في الوقت الراهن، وهو ما يؤكد نظرية أن أي مشروع قائم على الجودة والعائد الجيد على الاستثمار دائماً ما سيجذب المستثمرين.

 

يتميز مشروع سيفن بالم بتنوع جنسيات المستثمرين فيه والتي وصلت إلى أكثر من 43 جنسية من مختلف أنحاء العالم على مدار الأشهر السبعة الماضية، حيث تصدر المستثمرون من دول آسيا الوسطى القائمة عبر استحواذهم على 32% من المبيعات، جاء خلفهم الأوروبيون بنسبة 27% ثم الروس بـنحو 17%، والمستثمرون العرب بنسبة 11%.

 

وفي نهاية عام 2019، تم إعادة إطلاق العلامة التجارية لهذا المشروع تحت اسم “سيفن بالم”، وتم تقسيمه إلى مكونين رئيسيين هما “سيفن بالم للشقق الفندقية” و”سيفن بالم للشقق السكنية”.

 

تتراوح أسعار الشقق السكينة في سيفن بالم ما بين 649,888 درهم إماراتي إلى 3,388,888 درهم. يتميز كلا المشروعين بوجود خطط دفع جذابة ومرنة تمتد لمرحلة ما بعد التسليم. هذا وتجدر الإشارة إلى أنه تم إنجاز أكثر من 40% من الأعمال الإنشائية في هذا المشروع الرائد، والذي من المتوقع تسليمه بحلول الربع الثاني من عام 2021.

 

ولتلبية الطلب المتزايد على هذا المشروع، أعلنت سيفن تايدز عن افتتاح مكتب المبيعات لديها لمدة سبعة أيام في الأسبوع، مع تخصيص المزيد من الموظفين الإداريين للتعامل مع زيادة الاستفسارات المتعلقة بالمبيعات من قبل المستثمرين والوسطاء، وكذلك لإدارة نظام الحجوزات الجديد المرتبط بالمبيعات لتسهيل عمليات البيع وجعلها أكثر كفاءة.

 

يمكنكم مشاهدة الصور والفيديو الخاص بالمشروع من خلال الرابط التالي:

https://www.seventides.com/projects/sevenpalm/