سياحة

المنظمة العربية للسياحة تنهى مشاركتها مؤخرا بالملتقى الاقتصادي الدولي الافتراضي تحت شعار “كورونا والتحول الاقتصادي”

اوضح المتحدث الرسمي للمنظمة العربية للسياحة الدكتور وليد على الحناوي بانهاء مشاركة المنظمة فى الملتقى الاقتصادى الدولى بجمهورية الجزائر  تحت شعار كورونا والتحول الاقتصادى والذى انعقد  خلال الفترة من ٤-٦ اغسطس ٢٠٢٠ عبر تقنية ال online وذلك بهدف القاء الضوء على الازمة الاقتصادية العالمية وتذبذب أسواق التجارة وانعدام السياحة والبحث عن الاستثمار الآمن و التوجهات الاقتصادية الجديدة من الفلاحة و الصناعة الغذائية و الطاقة و الطاقات الشمسية و التكنولوجيا و الرقمنة و التمويلات البنكية و التجارة و الصناعة وآلية تطوير وتنمية صناعة السياحة بالقارة الافريقية والدول العربية بالاضافة الى البحث عن مصادر تنويع الاقتصاد وذلك بحضور شخصيات فعالة يمثلوا وزراء ورؤساء حكومات وأكثر من 50 خبير دولي ورجال أعمال و شركات كبرى ومستثمرين شباب و معاهد بحث و جامعات وهيئات حكومية ومتخصصة بالعديد من المناشط الاقتصادية .

 

  وأكد الحناوي بأنه أصبح من الضرورة لكافة الدول البحث عن آليات جديدة لتطوير وتنمية مصادر دخلها الاقتصادية مع أهمية رقمنة كافة خدماتها مشيرا إلى أن مثل هذه الملتقيات تكون فرصة لبحث أوجه التعاون المشترك وإيجاد أرضية لدفع عجلة التنمية بالعالم العربي والقارة الافريقية لما تذخر به من إمكانيات ومواد خام واراض خصبة  مشيرا بأن المنظمة العربية للسياحة قد قدمت توصيات للملتقى لخدمة القطاع السياحي العربي بالقارة الافريقية والتي تتلخص بالتالي

 

١- دعوة الدول العربية والإفريقية الأعضاء للاستفادة من اتفاقية المنظمة العربية للسياحة مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية والتي تتعلق بضمان الاستثمار وائتمان الصادرات والتي تتعلق ايضا بتمويل التجارة وتنميتها .

 

٢- دعوة الدول العربية والإفريقية الأعضاء للاستفادة من برامج التدريب والتأهيل التى تنفذها المنظمة على امتداد الوطن العربي عبر تقنية ال on line وذلك لتنمية وتطوير كافة العامليين فى القطاع السياحي سواء فى المجال الحكومي أو الخاص ومنح العاملين فى القطاع السياحى بجمهورية الجزائر والممثلين للقطاع الحكومي والقطاع الخاص منحة مجانية لتدريب ٥٠ متدرب بكافة برامج المنظمة حتى نهاية عام ٢٠٢٠ م.

 

٣- دعوة الدول العربية والإفريقية الأعضاء للاستفادة من الخدمات التي تقدمها المنظمة العربية للسياحة فى مجال إصدار بوالص تأمين السفر و التى تغطى فيروس كورونا بهدف تشجيع السفر والتنقل بين البلدان العربية فور انتهاء الجائحة .

 

٤- دعوة الدول العربية والإفريقية الأعضاء للاستفادة من خدمات صندوق التنمية السياحية الجارى إنشاءه لخدمة الدول فى مجال تنمية وتطوير المشروعات المتوسطة والصغيرة فى المجال السياحي .