سياحة

النمسا تؤكد التزامها بتقديم تجربة لا مثيل لها في إكسبو 2020 دبي رغم التأجيل

استجابة لطلب الإمارات العربية المتحدة بتأجيل إكسبو 2020 دبي لعام 2021، والذي أتى على خلفية جائحة كوفيد-19، فقد وافق المكتب الدولي للمعارض (BIE) على الطلب وذلك بعد أن صوتت لصالح التأجيل أغلبية الثلثين من أعضائه وفقاً لما تنص عليه المادة رقم 28 من إتفاقية باريس لعام 1928. وكان تصويت الجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض قد بدأ عن بعد في الـ24 من أبريل بناء على طلب اللجنة التنفيذية وسيبقى مفتوحاً حتى الـ29 من مايو الحالي. تؤيد النمسا، بصفتها إحدى الدول المشاركة في إكسبو 2020 دبي قرار التأجيل وتؤكد التزامها بتقديم تجربة لا مثيل لها رغم ذلك.

 

تطبيقاً لهذا القرار سيتم تأجيل إكسبو 2020 دبي لمدة عام ليُعقد من تاريخ 1 أكتوبر 2021 وحتى 31 مارس 2022. تنظر النمسا لهذا التأجيل بمثابة الإستجابة الصحيحة للتحديّات التي يواجهها العالم حالياً والذي يضع صحة وسلامة الكثير من الناس في عدد كبير من البلدان في خطر. وفي هذا الإطار قالت المفوضة العامة لجناح النمسا بياتريكس كارل: “يتطلب تنظيم حدث عالمي ناجح توافر الاستقرار، حرية التنقل والسلامة وهي مقومات يفتقر إليها العالم حالياً نظراً لانتشار فيروس كورونا المستجد”. كذلك أضافت بياتريكس: “ننظر إلى قرار تأجيل إكسبو 2020 دبي لمدة عام على أنه الاستجابة التي تظهر تضافر الجهود العالمية وتعاونها لمواجهة الأوضاع غير المستقرة والمخاطر التي تواجه الجميع في الوقت الراهن”.

Austria_GC_Karl_Beatrix

هذا وقد قامت النمسا بوضع حجر الأساس لجناحها المخروطي المستوحى من تقاليد البناء النمساوية والعربية في شهر أكتوبر 2019. ولاحقاً في بدايات عام 2020 أكملت المرحلة الأولى من أعمال البناء حيث ارتفع عالياً أول مخروط مع قاعدة بقطر سبعة أمتار. ومع اعتماد قرار تأجيل الإكسبو ستتابع النمسا أعمال الإنشاءات في جناحها على مرحلتين رئيسيتين. خلال المرحلة الأولى، ستستمر أعمال البناء على الجناح النمساوي مع الأخذ بعين الإعتبار إجراءات الصحة والسلامة المتبعة في مواقع البناء وفقاً لتعليمات الهيئات المعنية في الإمارات العربية المتحدة. من المتوقع أن تنتهي أعمال بناء كامل مخاريط الجناح والبالغ عددها 38 في منتصف شهر مايو الحالي، بينما سيتم استكمال المرحلة الثانية في تاريخ لاحق حيث سيجري استئناف وضع الطبقات الداخلية للبناء والتشطيبات النهائية المتبقية.

 

تضم النمسا جهودها إلى العمل الذي يقوم به منظمو إكسبو 2020 دبي للتحضير لإبراز أفضل ما لدى البشرية خلال أعظم حدث في العالم. وتأكيداً على ذلك قالت بياتريكس: “نحن ملتزمون بهذه الرؤية على الرغم من الأوضاع الراهنة، ونحن واثقون بأننا، إلى جانب شركائنا، سنواصل التحضيرات لتحقيق ذلك الهدف”. اختارت النمسا منطقة الفرص لعرض ابتكاراتها وحلولها خلال فترة الإكسبو، وهي تعتبر سنة التأجيل هذه بمثابة الحافز لإغناء الأفكار التي تم الإعداد لها، طرح برنامج أكثر إلهاماً، بناء الصلة بين الشرق والغرب من خلال التقنيات والممارسات المستدامة إلى جانب تقديم تقنيات النمسا المستقبلة للوقت الحاضر. وفي هذا الصدد أضافت المفوضة العامة: “نحن أكثر قوة معاً وكلنا ثقة بأن اتحاد العالم معاً للتغلب على هذه الظروف الصعبة، سيساعد البشرية على النهوض بقوة والتمتع بمستقبل أكثر إشراقاً. نحن نتطلع قدماً للمشاركة في أضخم حدث في العالم عند انعقاده في السنة المقبلة”.