سياحة

مدينة شفشاون المغربية .. الجوهرة الزرقاء – Chefchaouen

شفشاون مدينة في شمال دولة المغرب، وتقع على مجموعة من الجبال المسمّاة بجبال الريف ، والاسم الأصلي للمدينة هو أشّاون أي القرون باللغة الأمازيغية ، وتأسست شفشاون عام 1471 م على يد علي بن راشد، لإيواء مسلمي الأندلس بعد طردهم من الإسبانيين ، حيث كانت بمثابة قلعة للمجاهدين ضد الاستعمار ، ويبلغ عدد سكانها 43,000 نسمة تقريبا .

2

يحيط بها البحر الأبيض المتوسط من الجهة الشمالية، ومن الجهة الجنوبية إقليم وزان وتاونات، ومن الجهة الشرقية إقليم الحسيمة، أمّا من الجهة الغربية إقليما العراش وتطوان، علماً بأنّها تتبع لإقليم جهويا القريب من طنجة، وتبلغ مساحتها حوالي أربعة آلاف كيلومتر مربع.

Chefchaouen,_Morocco_(5410159180)_(4)

تتميز شفشاون بتضاريسها الجبلية الصعبة ذات الانحدارات المفاجئة، والأودية المنخفضة جداً، بالإضافة إلى العديد من الانكسارات، كما أن مناخ المدينة معتدل؛ حيث تسقط الأمطار على المناطق الجنوبية، والمرتفعة، والساحلية منها في فصل الشتاء، إلا أن كمية الأمطار تختلف من إقليم إلى آخر، أما صيفها فيتميز باعتداله في مختلف الأقاليم.

شفشاون 1

تتميز المدينة بتاريخها العريق، وبنائها الهندسي الرائع؛ حيث تشتهر بمبانيها وجدرانها ذات اللون الأزرق والأبيض، لذلك يُطلق عليها اسم اللؤلؤة الزرقاء أو الجوهرة الزرقاء ، وتجذب الجدران الزرقاء الكثير من الزوار إلى البلدة من الذين يحبون أن يتجولوا بين شوارع المدينة الضيقة مع التقاط بعض الصور الجميلة .

 

وتتميز المدينة بالعديد من الأماكن السياحية ومنها :

 

القصبة Kasbah :

تقع القصبة في الجزء الغربي للمدينة، وتعتبر نواتها الأولى، التي اتخذها علي بن راشد مقرا لقيادته وثكنة عسكرية من أجل القتال ضد الأعداء ، من الناحية المعمارية، فالقصبة محاطة بسور تتوسطه عشرة أبراج، وتجسد طريقة بنائها النمط الأندلسي في العمارة. يحتوي الفضاء الداخلي للقصبة على حديقة كبيرة مزينة بحوضين ، ويرجع تاريخ بناء المبنى إلى نهاية القرن 11هـ/17م. ويتخذ هذا المبنى تصميم المنازل التقليدية المغربية التي تتوفر على ساحة داخلية مفتوحة تتوسطها نافورة مائية، محاطة بأروقة وغرف بالإضافة إلى طابق علوي.

P1310235

شفشاون 8

 

ساحة وطاء الحمام Plaza Uta el-Hammam :

تعتبر ساحة وطاء الحمام ساحة عمومية بالمدينة العتيقة نظرا لمساحتها التي تبلغ 3000م. كما أنها قطب المدينة التاريخي والسياحي باعتبار كل الطرق تؤدي إليها. صممت في البداية هذه الساحة لتكون مقرا لسوق أسبوعي، يأتيه سكان الضواحي والمدينة. تغيرت وظيفة الساحة حاليا من سوق أسبوعي إلى ساحة سياحية واحتلت المقاهي محل دكاكين البيع، كما زينت الساحة بنافورة مياه جميلة وبها يوجد المسجد الأعظم والقصبة وبها تقام المهرجانات متل : مثل المهرجان الدولي للمسرح العربي.

شفشاون 9

شفشاون 10

 

المسجد الأعظم Grand Mosque :

أسس المسجد الأعظم بشفشاون في عهد حكم أسرة بني راشد العلمية الإدريسية في القرن 16 م على يد حاكم المدينة محمد بن علي بن موسى بن راشد العلمي الإدريسي الحسني وقد تم الانتهاء من بنائه عام 969 هجرية ، ويتميز هذا المسجد باتساع مساحته ويحتوي على ثريا خشبية تنتصب وسط بلاط المحراب، تكاد تكون فريدة من حيث مادة الصنع وكثافة الزخرفة.

شفشاون 11

شفشاون 12

 

حي السويقة Al – Sweikeh Neighborhood :

يعتبر هذا الحي ثاني أقدم تجمع سكني بني بعد القصبة، وقد ضم في بدايته ثمانين عائلة أندلسية قدمت مع مولاي علي بن راشد ، ويضم هذا الحي أهم وأقدم البيوت الموجودة بمدينة شفشاون التي ترتدي لونا أبيضا ممزوجا بالأزرق السماوي  .

MoroccoChefchaouenBlueCity-20140415-13

شفشاون 14

 

شلّالات أقشور Cascades d’Akchour :

تعتبر شلّالات أقشور الواقعة ضمن محميّة تلا سمطان في شفشاون ، إحدى المناطق الأكثر استقطابًا للسّيّاح من المغرب وخارجها، وهي منطقة غنيّة بالثّروات النّباتيّة والحيوانيّة.

شفشاون 15