سياحة

إنترلاكن – عراقة سويسرا Tourism in Interlaken

تشقُّ القوارب السِّياحيَّة طريقها تاركةً خلفها أثراً رقيقاً على سطح مياه البحيرة الزُّمرُّديَّة ، وترعى الأبقار في مروج جبال الألب المليئة بالأزهار وتمتلئ القرى المذهلة بالشاليهات الخشبيّة ، يستطيع السّيّاح بلوغ القمم الجبليّة بواسطة سكك حديدية وعربات كبلية ، أمّا كتيب الصّور الّتي تعرفونها عن سويسرا في الكتيّبات فستنبض بالحياة في إنترلاكن.

 

تقع هذه البلدة المفعمة بالحياة ذات الطّابع الألبي الحيّ ، بين بحيرتين وعند أسفل مصيفي إيغر مَونش و يونغفغراو ، مرحباً بكم في إنترلاكن الّتي تعتبر نقطة الانطلاق المثالية للجولات السّياحيّة إلى بلاد العجائب من بحيرات وجبال ، يسهل دخول الإقليم على السيّاح بواسطة السّكك الحديديّة أو الطّريق العادي ، وتصل شبكة متطوّرة بشكل ممتاز بلدة إنترلاكن مع المطارات الرّئيسة في سويسرا والمراكز الأوروبّيّة الهامّة ، ويعتبر الـ (هوافيك) وبدون شك النّقطة المحوريّة لهذا التواصل حيث يتنزّه الضّيوف ويمتطون عربات الخيول على طول هذه الجادّة مجتازين المسافة من غرب إنترلاكن إلى شرقها ، و تكتظُّ هذه الطّريق على خط سيرها بفنادق كثيرة ، مطاعم ، متاجر لبيع السّاعات ، المجوهرات ، الألبسة والهدايا التّذكاريّة بالإضافة إلى المساحات الوافرة من المروج المزيّنة بالأزهار.

 

خدمات متميّزة وراحة من الدّرجة الأولى :

تُزوّد فنادق الأربع والخمس نجوم الضّيوف براحة من الدّرجة الرّفيعة العالية وكادر خدمات متأهّب دائماً لخدمة زبون الدّرجة الرّفيعة بتمييز عالي ، كما تقدّم مطاعم إنترلاكن عروض حصريّة كثيرة حيث سيُبعد المطعم السويسريّ المليء بالّلمسات العالميّة وقوائم الطّعام الحلال الخاصّ بالقادمين من الشّرق الأقصى أيّة فكرة لدى الزّبون عن أيّ صنف طعام تقليدي تذوّقهُ من قبل.

 

( معلومات مفصّلة عن الفنادق )

فيكتوريا يونغفراو جراند هوتيل آند سبا :

أوهويك 41

إنترلاكن 3800-ch

interlaken@victoria-jungfrau.ch


ليندر جراند هوتيل بو ريفاج :

أوهيك 211

إنترلاكن 3800-ch

Info.interlaken@linderhotels.ch

www.linderhotels.ch

 

فندق ميتروبولي :

أوهويك 37

إنترلاكن 3800-ch

Mail@metropole-interlaken.ch

www.metropole-interlaken.ch

 

قِبلةُ الأنظار لرياضة المغامرات :

أصبحت إنترلاكن خلال السّنوات الأخيرة الماضية قِبلة أو وِجهة حقيقيّة لأنظار عشّاق رياضة المغامرات ، تقدّم الجبال المحيطة بإنترلاكن نقاط العديد من نقاط الجذب ، فالرّوافد والوديان الضّيّقة موجودة على وفي كل أنهار المنطقة ، كما يمكن للزّوّار الاستمتاع برحلة بحريّة مذهلة على متن اليخت التّجاري الأوّل في سويسرا.

 

نشاطات وعروض في إنترلاكن :

رحلة شواء لحوم الحلال ، يمكن للزّوّار الاستمتاع برحلة عشاء على بحيرة برينز مساء كل أربعاء من شهر يونيو حتّى سبتمبر ، تأمّل المناظر الطّبيعيّة المحيطة بالبحيرة ، واستمتعوا بها أثناء تذوقكم الشِّواء الحلال اللّذيذ.

 

شهر العسل في إنترلاكن :

لا يوجد مكان في العالم يمكن أن يُقارَن بالمشاعر والعواطف الّتي سيختبرها الضُّيوف المتزوّجون حديثاً في شهر عسلهم الرّائع في هذا المكان هنا ، أيضاً ويتيح للزوجين الرِّبح من بطاقة الدّمج الرّومانسيّة الّتي تُقَدَّم لهما في أيَّامهم الزّوجيّة الأولى.

 

بكامل قوته إلى الأعلى :

يصفر القطارُ نافخاً البخار بينما يشقُّ طريقهُ بهدوءٍ لكن بثبات إلى قمّة الجبل حيث يقع مطعم برينز روذورن ، يستمتع الضّيوف في هذا المطعم بالغذاء السّويسري النّموذجي أو حتّى بوجبات الطّعام الحلال اللذّيذة.

 

جولة بحريّة بالقارب :

تعرض الرِّحلة البحريّة بالقارب سواء مناظرها المطلّة على البحر المتوسّط من بحيرة ثون ، أم رحلة بحريّة عبر المياه ذات الكتل الجليديّة الواضحة اللّمعة على بحيرة برينز، ما هو أكثر من كونها مجرّد رحلة بحريّة هادئة.

 

كهوف سان بياتُس :

تتوضّع الكهوف الكلسيّة لـ سان بياتُس عالياً فوق بحيرة ثون ، مناظر مدهشة عمرها ملايين السنين ، كما يوجد قرب مدخل الكهف متنزّه مع شلّال وملعب للاستجمام.

 

إنترلاكن : منطقة لقضاء العطلات – من برينز إلى ثون :

غُرِسَت العادات والتّقاليد بشكل ملموس و مدرك من خلال أبنية وشوارع القرى السّاحرة حول بحيرة بيرنز، تلك القرى المحاطة ببحيرة فريدة من نوعها ومناظر طبيعيّة رائعة للجبل ، ولا تزال الحرف القديمة تُمارس إلى هذا اليوم في تلك القرى ، أيضاً يعطيكم متحف بولينبيرغ المُشاد في الهواء الطّلق ، نظرة خاطفة يرجعكم بها إلى الماضي ليحييه للحظاتٍ آثرة في قلوبكم عبر ما يقدّمه من أثريّات ، وتعتبر ثون البلدة الأكبر في المنطقة ، كما تُعَدّ الطُّرق الرّيفيّة الضّيّقة لحي البلدة القديمة في ثون ، موطناً للأعمال الغنيّة التقّليديّةُ منها والمبتكرة ، أُحيطت بلدة سيغنن بمناظر طبيعيّة جامعةً لجبالِ الألب والبحر الأبيض المتوسّط والمعروفة وبشكل كبير على أنّها الرّيفييرا لبيرنز أو بيرلاند والخمسة قلاع المتوضّعة على الشّواطئ لتكون دليلاً حيّاً على روعة عهود الماضي المنسيّة.

 

الشّتاء في إنترلاكن :

تُعَدّ القرى والبلدات المحيطة بالبحيرتين نقاط مغادرة مثالية لرحلات مثيرة إلى أسفل التّل كالتّزلُّج ونزهات المشي في الأياّم المشمسة للشِّتاء ، تعتبر مناطق التّزلّج الأصغر فقط للعائلات ، أمّا الزّحلقات الممتعة بواسطة الزّحّافات الجليديّة فهي مضمونةٌ هنا وبدون عوائق الكتل الجليديّة ، ستنقل قمّة أوروبّا آيس ماجيك تجربة التّزلّج على الجليد والفريدة من نوعها من مركز إنترلاكن إلى شتاء أرض العجائب وذلك من منتصف شهر ديسمبر إلى أواخر شهر فبراير.