سياحة

أكثر الأماكن انتشارا للبكتيريا وتلوثا في الطائرة

يجب على المسافرين اتخاذ الاحتياط اللازم لتجنب التقاط العدوى على متن الطائرة ، ويأتي في مقدمة هذه الإحتياطات غسل وتعقيم اليدين عند لمس بعض الأشياء والتي تكثر فيها الجراثيم والبكتيريا التي تسبب الأمراض ، وفيما يلي أكثر الأماكن تلوثا على الطائرة وهي :

 

1- الأغطية والوسائد : تقوم الكثير من شركات الطيران بغسل الأغطية والوسائد مرة واحدة كل 30 يوماً ، مما يجعلها عاملاً أساسياً في نقل الأمراض والعدوى والبكتيريا بين ركاب الطائرات .

 

2- طاولة الطعام : تتجمع كمية كبيرة وكثيرة من الجراثيم والبكتيريا على طاولة الطعام في الطائرة ، حيث تستخدم مرات عديدة من قبل الركاب قبل أن يتم تنظيفها ، وتنسكب عليها الأطعمة والمشروبات التي توفر بيئة مناسبة للعوامل المسببة للأمراض .

 

3- حزام الأمان وحاجز المقعد : يتم فتح وإغلاق حزام الأمان عدة مرات من قبل الركاب أثناء رحلة الطيران ، كما يستند أغلب الركاب على حاجز المقعد لوقت طويل من الرحلة ، مما يجعل هذه المناطق من أكثر المناطق تلوثاً على متن الطائرة .

 

4- مقبض باب المرحاض : يستخدم عشرات الركاب المرحاض أثناء رحلات الطيران ، ويقول الخبراء أنهم وجدوا أعداد هائلة من الجراثيم التي تسبب الاضطرابات المعوية على مقبض باب المرحاض ، لذلك يفضل استخدام منديل عند فتح وإغلاق المرحاض وتعقيم اليدين بشكل جيد بعد قضاء الحاجة .

 

5- المقاعد والأرضيات : لا يمكن تجنب الجلوس على مقعد الطائرة أثناء الرحلة ، ولكن يفضل بأن يتم تعقيم اليدين بعد لمس المقعد وقبل تناول الطعام بالإضافة إلى غسل الملابس والجسم عند الوصول إلى مكان سفرك ، كما يفضل أن لا تمشي حافياً على أرضية الطائرة .

 

6- المجلات : على متن الطائرة يحاول العديد من الركاب إمضاء الوقت بتصفح المجلات التي بداخل الطائرة ، غير أن هذه المجلات تشكل عاملاً آخر لنقل البكتيريا والجراثيم المسببة للأمراض .

 

7- مياه الصنبور : أثبتت دراسة أمريكية سنة 2013 أن 12 % من الطائرات توجد فيها بكتيريا القولون التي تكثر في المياه الملوثة ، لذلك ليس من المستغرب أن يتم تقديم مياه الشرب في الطائرة ضمن عبوات محكمة الإغلاق .

 

8- جيب المقعد : جيب المقعد الأمامي أيضاً يعد من المناطق الملوثة ، وينصح بغسل وتعقيم اليدين جيداً بعد لمسها على متن الطائرة .