RAKTDA x Mantis_ITB Berlin 2019_1

هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة تعقد اتفاقية مع “مجموعة مانتيس” (Mantis Group) لتشغيل مشروع المخيم الجبلي الفاخر المرتقب على جبل جيس

عقدت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة يوم أمس، اتفاقية  مع “مجموعة مانتيس” لتشغيل مشروع المخيّم الجبلي الفاخر المرتقب على جبل جيس، أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وجاء هذا الإعلان اليوم على لسان هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة وجون هانا المدير الإداري لمجموعة مانتيس في المملكة المتحدة أثناء مراسم توقيع الاتفاقية خلال “آي تي بي برلين”، أكبر معرض تجاري للسياحة في العالم.

 

وسيقع المخيّم الجبلي الفاخر على ارتفاع نحو 600 إلى 700 متراً عن مستوى سطح البحر على جبل جيس، ليقدّم للزوار إطلالات جبلية خلّابة على سلسلة جبال الحجر، ويكون وجهة مثالية يقصدها الزوار على مدار العام، حيث تتمتع المنطقة  بدرجات حرارة أقل بنحو عشر درجات مئوية عن باقي أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وسيضم المشروع المشيّد على طراز المخيمات والمقرر الانتهاء منه في عام 2020، 47 وحدة فاخرة تضم 34 خيمة ديلوكس، و11 فيلا بغرفة نوم واحدة مع مسبح خاص، وجناحين بغرفتي نوم مع مسبح خاص، وتستكمل هذه الوحدات المرافق المتطورة مثل النادي الصحي، وحوض سباحة بخاصية التحكم بدرجات الحرارة ، والسبا، ومنطقة لألعاب الأطفال، ، ومنطقة لإشعال نيران التخييم، ومطعم.

 

وتستكمل مجموعة من معالم الجذب السياحية ومرافق المغامرات التي تقدمها الإمارة المشروع الفريد والصديق للبيئة. وسيحتضن المشروع أيضاً أحدث التقنيات لتقليل استهلاك الطاقة وترشيد المياه.

RAK_Luxury Camp_2

وفي هذا السياق، قال هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: “يجسّد معرض ’آي تي بي برلين‘ منصة مثلى لتعزيز التواصل مع أسواق السفر العالمية، والترويج لما تحتضنه إمارة رأس الخيمة من معالم مميزة للسياحة والمغامرات تتنوع بين الشواطئ الساحرة والإطلالات الصحراوية الخلابة والطبيعة الجبلية الرائعة على جبل جيس، أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويمثل جبل جيس عنصراً أساسياً لمنتجاتنا وعروضنا السياحية في ظل سعينا للاستفادة من قطاع سياحة المغامرات العالمي واستقطاب المزيد من الاستثمارات لهذا القطاع المتنامي. وعبر الاستثمارات المناسبة وتطبيق أفضل ممارسات السياحة المستدامة، نتطلع لترسيخ مكانة إمارة رأس الخيمة كوجهة عالمية شهيرة ومزدهرة تستقطب 1.5 مليون زائر بحلول عام 2021، و3 ملايين زائر بحلول عام 2025”.

 

وأضاف مطر: “يؤكد إطلاقنا لمشروع المخيّم الجبلي الفاخر على التزام إمارة رأس الخيمة باستقطاب الاستثمارات إلى منتجات سياحية مستدامة وصديقة للبيئة. وقد قطعت إمارة رأس الخيمة بالفعل شوطاً طويلاً لترسيخ مكانتها كوجهة سياحية مستدامة، ومن خلال التعاون المستمر مع شركاء في قطاع الضيافة، تسير الإمارة على الطريق الصحيح لتحقيق رؤيتها بأن تكون وجهة سياحية مستدامة ومنافسة ليصبح القطاع السياحي مساهماً رئيسياً في اقتصادها”.

 

وأشار جون هانا المدير الإداري لمجموعة مانتيس في المملكة المتحدة: “نثمّن عالياً الثقة التي منحتنا إياها هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة لنساهم في وضع بصمتنا بالقطاع السياحي المتنامي في الإمارة. ولا شك أن مشروع المخيم الجبلي الفاخر سيكون وجهة فريدة من نوعها تهدف إلى استقطاب مزيد من الزوار. ونتطلع قدماً لافتتاحه العام المقبل ليمثل إنجازاً جديداً في أسرع الوجهات السياحية نمواً في المنطقة. وفي ضوء تزايد أعداد الزوار إلى إمارة رأس الخيمة، يجسّد المخيم إضافة ثمينة لتجاربها المميزة في الهواء الطلق”.

 

وخلال السنوات القليلة الماضية، أطلقت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة ثلاثة مشاريع جديدة صديقة للبيئة لعشاق المغامرات على أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، معززة مكانة الإمارة كمركز لوجهات المغامرات الطبيعية في الشرق الأوسط، لتشكل إضافة مميزة للوجهات الفريدة التي تقدمها إمارات الدولة الأخرى. وتضم تجارب المغامرة كل من فيا فيراتا (المسار الحديدي)  الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي والذي  يضم تحديات التسلق وعدة مسارات انزلاقية، ومنتزه منصة المشاهدة، وجبل جيس فلايت: أطول مسار انزلاقي في العالم، الذي استقبل أكثر من 25 ألف مغامر منذ افتتاحه العام الماضي.

 

وتجدر الإشارة إلى أن هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة أعلنت مؤخراً عن إطلاق “استراتيجية الوجهة 2019-2021” الجديدة. وهي برنامج يمتد على مدار ثلاث سنوات يركز على تنويع عروض السياحة في الإمارة لجذب شريحة أوسع من السياح والزوار ذوي العوائد العالية والباحثين عن تجارب أصيلة، وجذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية لقطاع السياحة، ورعاية المشاريع الصغيرة والمتوسطة المحلية لخلق المزيد من فرص التوظيف والأعمال لمواطني دولة الامارات العربية المتحدة ، إضافة إلى إعطاء الأولوية لمشاريع المغامرات المستدامة والتي ترتكز على الطبيعة والتجارب الثقافية الأصيلة.

322 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 9 =