wtm-london

معرض سوق السفر العالمي في لندن يسلط الضوء على أهمية قطاع السياحة والسفر في منطقة الشرق الأوسط

يسلط معرض معرض سوق السفر العالمي في لندن الذي تنعقد فعالياته الشهر القادم، الضوء على قطاع السياحة والسفر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويستضيف نخبة من الخبراء العالميين والإقليميين لمناقشة كوافة جوانب هذا القطاع الحيوي.

 

وتشمل فعاليات اليوم الأول من هذا الحدث العالمي جلسة خاصة بعنوان “إكسبو دبي 2020 والمسؤولية تجاه الآثار البيئية في قطاع المياه والطاقة” بمشاركة جيليان هامبورغر، النائب الأول للرئيس للشؤون التجارية في إكسبو دبي 2020 لتسليط الضوء على استعدادات دبي لاستضاف هذا المعرض الأكبر من نوعه في العالم.

 

وتسعى اللجنة المنظمة لمعرض إكسبو دبي إلى تنظيم أكثر المعارض استدامة في التاريخ، وسيتم خلال هذه الجلسة مناقشة الجهود التي تبذلها دبي لتعزيز ممارسات الاستدامة المتطورة التي ستلهم الأجيال القادمة.

 

وقال سايمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العالمي في لندن: “شهد قطاع السياحة في الشرق الأوسط نمواً بعشرة أضعاف خلال العقد الماضي. وشهدنا في هذه المنطقة افتتاح أعلى المباني وأطول الفنادق وأفضل مرافق البنية التحتية والنقل والحدائق الترفيهية ومناطق الجذب البارزة على مستوى العالم. وتشير التقديرات إلى بقاء منطقة الشرق الأوسط واحدة من أكثر وجهات السفر جذباً في العالم”.

 

وتشير الصادرة عن منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة إلى أن عدد السياح الدوليين إلى الشرق الأوسط يرتفع أيضا بشكل مطرد، حيث استقبلت المنطقة نحو 58.1 مليون سائح في عام 2017، بزيادة قدرها 5٪ عن الأشهر الـ 12 السابقة.

 

كما يستضيف معرض سوق السفر العالمي في لندن ضمن فعاليات يومه الثاني جلسة نقاش بعنوان “كيف يمكن لشركات السفر والوجهات الرئيسية الاستفادة من نمو قطاع السفر الحلال؟” بهدف استكشاف قطاع السياحة والسفر والأغذية الخاص بالمسلمين والذي تقدر تكلفته بحوالي تريليون دولار.

 

ويناقش المشاركون في الجلسة مختلف جوانب تطور هذا القطاع الذي ينمو بوتيرة متسارعة، والطرق التي تعمل بها شركات السفر والوجهات السياحية من أجل التكيف مع احتياجات المسافرين المسلمين.

 

وستقدم لي ماير المحللة في “يورو مونيتور إنترناشيونال” في الشرق الأوسط وأفريقيا، نظرة ثاقبة على الوضع الحالي لنمو قطاع السفر والسياحة في المنطقة والعالم على حد سواء وتوقعات اتجاهات الطلب على السفر في المستقبل.

 

وأردف سايمون بريس بالقول: “نسعى بشكل دائم لجعل المعرض أكثر أهمية وفائدة للعارضين والمشاركين. ونحرص على مناقشة الفرصه والتحديات الحالية في جميع القطاعات وفي مختلف مناطق العالم”.

 

وتشمل قائمة الجهات المشاركة من هذه المنطقة في معرض سوق السفر العالمي هذا العام: دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي “دبي للسياحة”، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة الخيمة، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المملكة العربية السعودية، ودائرة التنمية السياحية بعجمان، ووزارة السياحة العمانية، ومجلس السياحة الأردني، والخطوط الجوية السعودية، وشركة QE2 للشحن البحري، ومجموعة المهيدب للشقق الفندقية، وفنادق جراند بلازا.

 

ويعتبر معرض سوق السفر العالمي في لندن حدثاً عالمياً رائداً في قطاع السفر استقبل أكثر من 50 شخص في دورة العام 2017، بما في ذلك 10,500 من المشترين يديرون أعمالاً تجارية بقيمة أكثر من 4.02 مليار دولار أمريكي. ويتوقع المنظمون أن تحقق دورة العام 2018 أرقاماً قياسية مدعومة بمشاركة مجموعة كبيرة من العارضين من منطقة الشرق الأوسط.

 

ويستضيف المعرض هذا العام 7 مساحات إضافية تركز على مناطق مختلف حول العالم وهي: المملكة المتحدة وأيرلندا، وأوروبا والبحر الأبيض المتوسط، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وآسيا، والقسم الدولي، وإفريقيا.

 

كما تشمل التغييرات الإضافية في دورة هذا العام تحويل المسرح العالمي لمعرض سوق السفر العالمي إلى مدرج سيضم 400 مندوباً. وسيستضيف الجلسات الرئيسية في هذا الحدث بما في ذلك المؤتمر الوزاري بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية.

147 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × three =