recovery plan

مجموعة لانغام للضيافة تستهلّ المرحلة الأولى من خطة التعافي في فنادق لانغام وكورديس في البرّ الرئيسي للصين

بهدف تهدئة مخاوف ضيوفها وأكثر من 8 آلاف موظف لديها، عمدت مجموعة لانغام للضيافة إلى تطبيق تدابير صارمة لمكافحة انتشار فيروس كورونا في فنادق لانغام وكورديس حول العالم ، وقد اعتُمِدَت هذه البروتوكولات في فنادق الشركة البالغ عددها 11 في البرّ الرئيسي للصين والتي حرصت أشدّ الحرص على احتواء انتشار الفيروس في مجتمعاتها. يُذكَر أنّ هذه المنطقة كانت أول المناطق المتضرّرة من الوباء. بيد أنّها سرعان ما نجحت في “تسطيح المنحنى” – ممّا أدى إلى انخفاض جذري في عدد حالات الإصابة الجديدة بكوفيد-19 – في تلك المواقع.

وفي هذا الصدد، صرّح ستيفان ليزر، الرئيس التنفيذي لمجموعة لانغام للضيافة قائلاً: “أثبتَت الأحداث الأخيرة أنّ تفشّي هذا الفيروس يترك آثاراً مدمّرةً على قطاعنا. إلا أنّنا بدأنا نلمح بصيص أمل في تدنّي عدد حالات الإصابات المؤكّدة في البرّ الرئيسي للصين، وأخذَت فنادقنا في تلك المنطقة تعمل على تطوير خطة تعافي لما تبقّى من العام. ومن الطبيعي أن يواجه قطاع الضيافة ضغطاً هائلاً. ولكن من المشجّع أن نرى أنّ السفر المحلّي في البرّ الرئيسي للصين قد بدأ يرتفع وأنّ فنادقنا عادت تتلقّى طلباتٍ للإقامة.”

تحافظ مجموعة لانغام للضيافة على التزامها بالقيام بدورها لمنع ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19 في المدن حيث تمارس فنادقها خدماتها. وبهدف تخفيف العبء على المسافرين المحجورين حالياً أو المتردّدين في السفر خلال الأشهر القليلة المقبلة، تعرب مجموعة لانغام للضيافة عن استعدادها لردّ المبالغ المدفوعة بالكامل والتنازل عن كافة الرسوم المترتبة على عمليات الإلغاء أو التغيير التي تُجرى على الحجوزات الفردية المباشرة للإقامات لغاية 31 مايو 2020 في أيّ من فنادق لانغام وكورديس التي تندرج في محفظة المجموعة. (يمكن إلغاء أو تغيير الحجوزات التي أجريت عن طريق وكيل سفر أو وكالة سفر إلكترونية، عبر المنصّة التي أجريَ الحجز عليها أصلاً.)

وأضاف ليزر قائلاً: “نحن نتعاطف مع الملايين من المتضرّرين جرّاء هذه الأزمة غير المسبوقة. وفي فنادقنا البالغ عددها 22 حول العالم، نودّ أن نطمئن الضيوف الراغبين في إلغاء أو تغيير حجوزاتهم لدنيا بأنّنا سوف نُسهِّل العملية قدر الإمكان. أمّا الضيوف الذين لم يغيّروا رأيهم، فأُعلمهم بأنّنا نحرص أشدّ الحرص على تزويد جميع الأفراد في فنادقنا بأعلى معايير السلامة والنظافة.”

 

وفي جميع الفنادق التي تندرج في محفظة مجموعة لانغام للضيافة، تمّ تعزيز تدابير الحماية اليومية، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • التطهير المتكرّر للأماكن كثيرة اللمس، مثل مقابض الأبواب، وأزرار المصعد، والدرابزينات، والهواتف وأجهزة التحكّم عن بعد

  • تعقيم كافة الخزفيات، والزجاجيات ولوازم المائدة بمعدات غسيل على درجة حرارة عالية

  • تطبيق بروتوكولات تنظيف إضافية في كافة الغرف والأجنحة قبل وبعد إقامة كل ضيف

  • توفير أجهزة تعقيم اليدين التلقائية في مناطق المصاعد في ردهة الاستقبال، وزجاجات تعقيم اليدين في محطات الاستقبال في المطاعم والاستراحات، ومكتب الاستقبال والكونسيرج.

 

يُعطى الموظفون الذين يؤدون مهام تنظيف صارمة قفازاتٍ وكمّاماتٍ، كذلك جميع الموظفين الآخرين الذين هم بحاجة إليها ، وحرصاً منها على سلامة جميع الضيوف والموظفين في فنادق لانغام وكورديس، قامت مجموعة لانغام للضيافة بإعداد استمارة ليملأها الضيوف حيث يصرّحون عن رحلاتهم الأخيرة، هذا بالإضافة إلى أخذ حرارة كل ضيف، وموظف، وبائع وعامل في خدمة التسليم قبل دخوله الفندق.

 

وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ موظفي مجموعة لانغام للضيافة الذين يؤدون الدور الأكبر في جهود الشركة بهدف مكافحة انتشار الفيروس، قد خضعوا لدورات تدريبية معزّزة حول النظافة الشخصية، لاسيما الخطوات التي تساعد على الحدّ من النقل المحتمل للفيروس. ويومياً، يتمّ توجيه تعليمات خطية وشفهية إلى الموظفين لتذكيرهم باتباع الاحتياطات التالية:

  • غسل اليدين بعناية وبصورة متكررة بالماء والصابون لمدة عشرين ثانية في كلّ مرّة

  • اللجوء إلى المساعدة الطبية عند الشعور بالسوء أو ظهور أعراض نزلة البرد.

  • تجنّب الاقتراب من أي شخص تظهر عليه أعراض في الجهاز التنفسي، مثل السعال أو العطس.

  • ترك مسافة ستة أقدام على الأقل بين الأفراد كلما أمكن ذلك لضمان ما يسمى بـ “التباعد الاجتماعي”.

 

وتابع ليزر قائلاً: “بناءً على نصائح الخبراء في منظمة الصحة العالمية، والحكومات المحلية، وهيئات الصحة العامة والأخصائيين الطبيّين، يواصل طاقم العمل لدى فنادقنا تطبيق تدابير صارمة لمكافحة انتشار كوفيد-19. نتكاتف جميعاً في هذه المحنة، ونتمنى أن يبقى الجميع سالماً وآمناً. نحن باقون هنا، وعندما يصبح ضيوفنا جاهزين للعودة، سنكون في استقبالهم من جديد.”

101 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 4 =