جراند حياة أبوظبي فندق ومساكن لؤلؤة الإمارات

مجموعة حياة للفنادق تطلق مبادرة عالمية لتقليل استخدام الأدوات البلاستيكية المخصصة للاستخدام لمرة واحدة

أعلنت ’مجموعة حياة للفنادق‘عن خطتها للاستغناء عن استخدام الشفاطات البلاستيكية وملحقات تزيين المشروبات الأخرى المخصصة للاستخدام لمرة واحدة ضمن جميع فنادقها حول العالم. وابتداءً من 1 سبتمبر المقبل، سيتم تقديم هذه الشفاطات والملحقات عند الطلب فقط، فضلاً عن تقديم بدائل أخرى صديقة للبيئة عند الإمكان.

 وبهذه المناسبة، قال فرانك لافي، نائب الرئيس الأول للعمليات العالمية لدى مجموعة حياة للفنادق: “نلتزم في ’حياة‘ بالاهتمام بحياة عملائنا والارتقاء بها إلى أعلى المستويات، وهو الالتزام الذي يمتد ليشمل المجتمعات التي نعمل ضمنها ويهدف للحفاظ على الموارد الطبيعية لخدمة الأجيال المستقبلية. ويأتي قرار الاستغناء عن استخدام الشفاطات البلاستيكية وملحقات تزيين المشروبات الأخرى بالتوازي مع برامج الاستدامة البيئية التي نتبعها، ويسهم في تعزيز جهودنا العالمية الرامية لتقليل الآثار البيئية الخاصة بعلامتنا. ولن تتوقف جهودنا عند هذه الخطوة الهامة، فسنستمر في بحثنا عن البدائل الملائمة ضمن مختلف المجالات الممكنة”.

 

يُذكر أن هذا القرار يُشكل خطوة إضافية في إطار الجهود التي تتبعها حياة على امتداد محفظتها العالمية، والتي يُذكر منها التقليل والاستفادة من مخلفات الطعام والتزام المسؤولية خلال عمليات التوريد، إلى جانب تقليل استهلاك المياه والطاقة. ومنذ إطلاق “رؤية الاستدامة البيئية 2020” عام 2014، نجحت حياة في تحقيق خطوات مهمة في طريق الوصول لأهدافها الرامية لاتباع توجيهات الاستدامة ضمن معايير الشراء ودمج الجهات الموردة ضمن ممارسات الإستدامة. ومن بين أهم النقاط المندرجة ضمن سجل الأداء الخاص بالمسؤولية المؤسسية تبرز النقاط التالية:

  • يعتمد حالياً ما يقارب 100% من المزودين والموزعين التابعين لعلامة ’افيندرا‘ الخاصة بالمجموعة سياسات استدامة فعلية.

  • نجحت حياة بتجاوز أهدافها المتعلقة بتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة لكل متر مربع بنسبة 25% بالمقارنة مع عام 2006 ضمن جميع مناطق عملها.

  • عملت مراكز اللياقة البدنية ضمن فنادق العلامة المنتشرة في أمريكا الشمالية على تقديم سماعات أذن قابلة لإعادة التدوير، عوضاً عن نظيراتها المخصصة للاستخدام لمرة واحدة. في عام 2007، ساهم أكثر من 80 من فنادق المجموعة في تقديم حوالي 65 ألف زوج من سماعات الأذن المعاد تدويرها.

 

وبالإضافة لذلك، شهد عام 2018 الذكرى العاشرة لتعاون حياة مع مؤسسة ’كلين ذا وورلد‘، وهي مؤسسة غير ربحية تعمل على جمع منتجات الصابون والشامبو المستعملة من الفنادق، لإعادة تدويرها والتبرع بالمنتجات إلى المجتمعات المحتاجة. وعلى امتداد السنوات التسع السابقة، تبرعت فنادق حياة بما يقارب 215 ألف كيلوجرام من ألواح الصابون ومستلزمات الحمامات. وخلال موسم الأعاصير الذي شهده عام 2017، عملت مؤسسة ’كلين ذا وورلد‘ على التبرع بـ 185 ألف من مجموعات لوازم النظافة الصحية وبـ 250 ألف لوح من الصابون.

 

لمزيد من المعلومات حول جهود حياة في مجالات الاستدامة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.hyattthrive.com.

يستخدم مصطلح “حياة” في هذا البيان الصحفي لتسهيل الإشارة إلى مجموعة ’حياة للفنادق‘ و / أو واحد أو أكثر من العلامات التابعة لها.

175 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × 5 =