VFS_Global_Logo

مبادرة في إف إس غلوبال للسعودة ترفع نسبة الموظفين السعوديين في الشركة إلى أكثر من 50% مع التوجه لرفع هذه النسبة لتبلغ 60% بحلول عام 2020

في إف إس غلوبال أكبر شركة متخصصة في خدمات التعهيد والتقنية للحكومات والبعثات الدبلوماسية حول العالم، ترحب بالكفاءات السعودية لتعزيز مستقبل السياحة في المملكة في إطار جهود الحكومة لجعل المملكة مركز سياحي من الدرجة العالمية.

 

بناءً على مبادرتها الخاصة بالسعودة والتي وصلت إلى نسبة 51٪، وحصولها على الجائزة البلاتينية في إطار برنامج نطاقات السعودي منذ إطلاقها في الرياض وجدة والخبر عام 2018 ، شجعت في إف إس غلوبال الطلاب السعوديين على اختيار المسارات الوظيفية داخل مكاتبها، حيث تتطلع الشركة لتعزيز نسبة السعودة لتتجاوز الـ 60 ٪ بحلول عام 2020.

 

تم حتى الآن كرست الشركة جهود هائلة لتوظيف أكثر من 60 متدرب سعودي مؤهل، كما دخلت منذ عام 2018 في شراكة مع جامعة الملك سعود وجامعة الملك عبد العزيز وجامعة جدة. تعمل الشركة حالياً على وضع اتفاقيات تدريب مع جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن وجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل. وتوفر برامج التدريب التي تركز على السعودة في  في إف إس غلوبال فرص للتدرب في جميع أقسام المؤسسة ووحداتها، مع العلم بأن وحدة العمليات هي أكثر الإدارات التي يسعى المتدربون إلى الانضمام إليها.

 

وتعليقاً على الخبر، قال الدكتور أديب الخليل، مساعد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي للعلاقات الصناعية والأعمال – جامعة الملك سعود، المملكة العربية السعودية: ” يظهر قطاع السياحة إمكانات واعدة لرؤية قيادتنا الرشيدة، ونحن سعداء بمبادرة السعودة لدى في إف إس غلوبال والتي  أدرجتها في إطارها التنظيمي؛ ما يعزز الفرص الاقتصادية وساهم في توفير فرص مجزية لمستقبل طلابنا وأيضاً لمواردنا البشرية “.

 

يبدأ البرنامج بتحديد كفاءات المتدربين وتشجيع المديرين للعمل على تعزيز مهاراتهم. بعد ذلك يتم الترحيب بالمتدربين في في إف إس غلوبال خلال جلسة داخلية توجيهية. وكأي موظف آخر، يتم تزويدهم بدور وظيفي محدد ومسؤوليات، إضافة إلى الأدوات اللازمة لأداء مهامهم اليومية، كما يحصلون بحلول نهاية مدة التدريب ، على تقرير يسلط الضوء على إنجازاتهم وكيفية تطورهم.

 

تعتقد في إف إس غلوبال مع وجود قوة عاملة متنوعة تضم أكثر من 250 موظفاً سعودياً، أن تعزيز إمكانات العقود المستقبلية القائمة على السياحة سيؤدي إلى تعزيز عمليات الشركة وأهداف السياحة والترفيه في البلاد. تدير في إف إس غلوبال حالياً 77 مركزاً لتقديم طلبات الحصول على تأشيرات في 9 مدن عبر المملكة.

 

ومن جهته قال السيد فيناي مالهوترا، الرئيس التنفيذي لعمليات مجموعة في إف إس غلوبال في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا والصين: “تعتبر السياحة إحدى أهم العناصر الداعمة لرؤية الحكومة السعودية في مجال التنويع الاقتصادي. يسر في إف إس غلوبال كشركة رائدة على مستوى القطاع، الترحيب بالمزيد من الموظفين السعوديين في هذا المجال المبتكر من أجل تسليط الضوء على فرص العمل المحتملة وإحراز تقدم نحو توجيهات رؤية المملكة 2030 لإطلاق القطاعات الواعدة. “

 

بالإضافة إلى برنامج التدريب الداخلي ، أطلقت في إف إس غلوبال أيضاً برنامج تدريب للموظفين السعوديين الحاليين لتطوير مهاراتهم الإدارية على المستوى المتوسط وتوفير مسارات التطوير الوظيفي السريع.

312 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five × four =