1

لوفتهانزا تحتفل بمرور 50 عاماً على الربط بين جدة وفرانكفورت

في إطار سعيها الدؤوب لتعزيز مكانتها كشركة طيران أوروبية رائدة في منطقة الشرق الأوسط، حققت لوفتهانزا للطيران معلماً بارزاً في مسيرتها مع احتفال الشركة بالذكرى الخمسين للربط بين مدينتي جدة وفرانكفورت.

 

منذ عام 1969، بدأت لوفتهانزا في تسيير رحلات الركاب بين المدينة الساحلية في المملكة وبين مدينة فرانكفورت التي تعد المحور الأكبر لرحلات الشركة في ألمانيا. وفي الآونة الأخيرة، وتحديداً في نهاية عام 2018، قامت الشركة برفع الطاقة الاستيعابية للركاب في الرحلات بين فرانكفورت وجدة بنسبة 33%، حيث تسيير الشركة في الوقت الراهن ست رحلات أسبوعية. وقبيل حلول الذكرى الخمسين لتشغيل رحلاتها، قامت لوفتهانزا بتعديل مواعيد رحلاتها من فرانكفورت إلى جدة من أجل تقديم المزيد من رحلات بين المدينتين. ومن خلال هذا الجدول الزمني الجديد، تم ربط خمس وجهات إضافية حالياً من الولايات المتحدة الأمريكية إلى جدة وهي دنفر، ولوس أنجلوس، وأورلاندو، وسان دييغو، وسان فرانسيسكو. ويتم تشغيل هذا المسار من خلال طائرة إيرباص طراز A330-300 عريضة البدن، والتي تتسع لـ 255 راكباً، مما يتيح للمسافرين سعة إضافية في درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية الممتازة والدرجة السياحية.

 

من جانبه، قال الدكتور ستيفان كروزبينتنر، نائب رئيس المبيعات في مجموعة لوفتهانزا في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في المؤتمر الصحفي الذي عقد بهذه المناسبة: “يسرنا أن نعرب عن سعادتنا اليوم ونحن نحتفل بهذا الحدث التاريخي المهم في مسيرتنا المكللة بالنجاح على مدى أكثر من نصف قرن مع عملائنا الذين يسافرون على متن رحلاتنا من جدة وإليها. ولم يكن هذا النجاح ليتحقق لولا الجهود الدؤوبة التي بذلت لتوفير تجارب سفر فريدة من خلال تعزيز عروضنا وربط المزيد من الوجهات. تعد لوفتهانزا مجموعة الطيران الرائدة في أوروبا، ونحن نسعى بجد لأن نصبح الخيار الأول لعملائنا في جدة، والذين لا يرضون بديلاً عن الجودة ودرجة الاعتمادية العالية”.

 

وبفضل موقعها القريب من مدينة مكة المكرمة، لا تزال مدينة جدة هي نقطة الوصول المفضلة لغالبية الحجاج المسافرين على متن رحلات لوفتهانزا من أنحاء العالم. ومع كونه حلقة وصل بين العديد من مراكز الأعمال ومناطق الجذب السياحي، يستقطب مطار الملك عبدالعزيز الدولي أيضاً عدداً كبيراً من المسافرين بغرض الأعمال أو الترفيه من شبكة خطوط الطيران العالمية.

 

من جهته، قال مارك باي، مدير عام المبيعات في الملكة العربية السعودية، والبحرين في مجموعة لوفتهانزا: “مما لا شك فيه أن النمو المطرد الذي تشهده مدينة جدة من حيث الرحلات المتوجهة من المملكة وإليها، إلى جانب تزايد أعداد المسافرين الذين يتخذونها بوابة للوصول إلى وجهاتهم النهائية، يمثل خير برهان على الأهمية البالغة التي تتمتع بها هذه المدينة الساحلية، والتي تعد إحدى الوجهات الرئيسية للحجاج، بالإضافة للمسافرين بغرض الأعمال أو التعليم. ومع الزيادة العملاقة في الطاقة الاستيعابية لمسار جدة، فإن عملياتنا في المدينة ستشهد المزيد من النمو بوتيرة متسارعة، الأمر الذي تدفعه أيضاً الأعداد الكبيرة من المسافرين الشغوفين باستكشاف تجارب جديدة”.

 

وفي أمريكا الشمالية، تعد مدن تورنتو، وفانكوفر، وبوسطن، أبرز الوجهات للمسافرين القادمين من جدة على متن طائرات لوفتهانزا، فيما حين تستحوذ فرانكفورت ودبلن وبرلين على عدد الرحلات الأكبر المتجهة إلى المدن الأوروبية من جدة. في عام 2018، كانت الوجهات الخمس الأولى للخطوط الجوية للرحلات المنطلقة من جدة هي فرانكفورت، وميونيخ، وباريس، وبرلين، وتورونتو. وبالإضافة إلى الرحلات المباشرة من جدة، تُسير لوفتهانزا رحلات يومية مباشرة إلى فرانكفورت من الرياض والدمام، والتي تصل إلى 20 رحلة أسبوعية من المملكة العربية السعودية إلى المدينة التي تعد المركز التجاري والمالي في ألمانيا.

 

وبفضل خارطة الطريق الطموحة نحو المستقبل، ستعمل لوفتهانزا على زيادة حجم استثماراتها في مجال التكنولوجيا والابتكار. كما تخطط الشركة لتطوير موقع إلكتروني جديد، وتطبيقات للهواتف الجوالة للترويج لعملية التحول الرقمي، كما أنها تقوم حالياً بتوفير خدمة الإنترنت “واي-فاي” سعياً منها للارتقاء بتجربة عملائها على متن جميع رحلاتهاً. ومن نفس المنطلق، ستقدم شركة الخطوط الجوية تجربة مقصورة جديدة مع طائرات بوينج 777 -9، والتي من المقرر انضمامها إلى أسطولها في عام 2020. وعلاوة على ذلك، وكجزء من مساعيها الرامية إلى ضمان تحقيق نمو مستدام طويل الأجل، أجرت لوفتهانزا مؤخرا طلبية لشراء 40 طائرة حديثة للرحلات طويلة المدى.

246 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 3 =