Kaiyndy Lake

كازاخستان تسعى لاستقطاب السياح الخليجيين

تسعى هيئة السياحة الكازاخستانية إلى إستقطاب السياح الخليجيين من خلال تطوير وتحسين المرافق الملائمة للمسلمين ، وذكر  السيد “يرلان زايلاوبي” رئيس هيئة السياحة والعلاقات الخارجية، في ألماتي – كازاخستان ان هدفنا هو تعزيز حركة السياحة الإقليمية الناتجة عن ازدهار سبل السياحة الحلال “.

Yerlan Zhailaubay, the Head of Tourism and Foreign Affairs

وتحدث عن فئة السياح الجديدة التي تهدف كازاخستان لاستقطابها، قائلًا:” يشكل السياح الشرق أوسطيين بشكل عام، والخليجين بشكل خاص، جزءًا من الفئة التي نرغب بجذبها هذا العام. فهم يتطلعون إلى الاستمتاع بجولات سياحية وثقافية غنية، إلى جانب ممارسة الرياضات الشتوية الرائعة، وخوض التجارب الترفيهية الفاخرة.”

 

واكد ان سياح دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية هم أكثر زوار كازاخستان من منطقة الخليج العربي، إذ انهم يفضلون الوجهات الترفيهية الراقية والمناسبة للعائلات في الوقت ذاته”.

 

كما أكد “زايلاوبي” على أهمية المرافق السياحية الحلال في كازاخستان، لا سيما بالنسبة للسياح القادمين من دول إسلامية، وقال: “تتمتع دولة كازاخستان بإمكانات عظيمة تجعلها قادرة على تلبية كافة احتياجات السائح العربي. ففيها العديد من المساجد، والمطاعم التي تقدم الأطعمة الحلال، الموزعة في كافة المعالم السياحية الشهيرة، كما أننا نسعى إلى تشييد المزيد من المرافق الترفيهية الملائمة للمسلمين في المستقبل القريب”.

 

وكجزء من جهودها الساعية نحو تعزيز حركة السياحة في المنطقة؛ كشف هيئة السياحة الكازاخستانية الستار عن العديد من العروض الخاصة برياضة التزلج، ومنها عرض منتجع “شيمبولاك” للتزلج، وهو أضخم المنشآت الخاصة بالتزلج في كازاخستان، وأفخم الوجهات السياحية الرياضية في المنطقة.

 

ومضي قائلا ” لقد استقبلت كازاخستان ما يصل إلى 6 ملايين سائح عام 2017، مع ما يزيد على 500 ألف سائح في مدينة “ألماتي” وحدها، وهي العاصمة القديمة لكازاخستان، وموطن أكبر مساجد الدولة، ووادي القصور “شارين كانيون” الشهير، وحلبة “ميديو” للتزلج على الجليد.

 

وأشار الى ان كازاخستان تتضمن أكثر من 350 فندقًا، تشكل ما يصل إلى 20 ألف مقر للإقامة و 12 ألف شقة. ومن ناحية أخرى تعد الأطعمة الشهية الرائعة إحدى عجائب كازاخستان، إذ انها تضم نخبة من خبراء الطهي المنتشرين في كافة أنحاء المقاطعة.

 

وفي ختام تصريحه قال السيد “زايلاوبي”: “إن كازاخستان دولة ذات تنوع ثقافي غزير، تحتضن كافة شعوب العالم. وهي بصدد النمو التدريجي لتصبح إحدى الوجهات السياحية الأشهر في منطقة الشرق الأوسط، وتحتل حاليًا المركز الرابع عشر بين دولها. ونأمل أن نستقبل المزيد من سياح المنطقة في الأعوام المقبلة”.

79 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two + 15 =