Olery Guest Experience in the Middle East

قطاع الضيافة القطري يتصدر قطاعات الضيافة في دول الخليج مرة أخرى

تصدر قطاع الضيافة القطري مجدداً وجهات السفر في دول مجلس التعاون الخليجي باعتباره الأفضل أداءً، وذلك بحسب تقرير تجربة الضيوف في الشرق الأوسط الذي أصدرته اليوم شركة أوليري المتخصصة في توفير بيانات الضيافة والسفر.

 

وكان التقرير قد رصد وتناول بالتحليل أكثر من مليونيّ ونصف تعليق من تعليقات الضيوف على مدار الإثنى عشر شهراً الماضية (من 1 أبريل 2016 إلى 31 مارس 2017) وذلك عبر العديد من المواقع الشهيرة مثل بوكنج.كوم (Booking.com) وتريب أدفايزور (TripAdvisor). وأظهرت نتائج التقرير أن قطر قد ارتقت إلى المركز الثالث على سلَّم الترتيب العام في منطقة الشرق الأوسط، مسجلة بذلك ارتفاعاً قدره 2.83٪ في مؤشر تجربة الضيوف منذ إطلاق آخر تقرير.

 

ويقيس المؤشر درجة رضا النزلاء عبر إجراء تحليلات معمقة لشتى جوانب تجربة الإقامة السياحية، التي تشمل مستوى الخدمة والموقع والنظافة وجودة الغرفة وقيمة الأسعار مقابل الخدمة. وقد سجلت كل من جودة الغرف الفندقية والنظافة في فنادق قطر مستويات تقييم مرتفعة بلغت 87.6 و 88.9 على التوالي، مما يضع البلاد في المرتبة الثانية على المستوى الإقليمي في الفئتين. أما في فئة “أنواع الضيوف”، فقد حظيت تجربة الإيواء السياحي في قطر بإشادة واسعة بين المسافرين مع أصدقائهم، والأزواج وسياح الأعمال.

 

ووفقاً للسيد حسن الإبراهيم، رئيس قطاع تنمية السياحة في الهيئة العامة للسياحة، يأتي هذا التقرير ليعكس التأثير المستمر لنظام تصنيف الفنادق وتقييمها، والذي تم إطلاقه في يناير 2016 بهدف رفع معايير قطاع الضيافة.

 

وأضاف الإبراهيم قائلاً: “إننا نعمل بلا كلل مع شركائنا في قطاع الضيافة لتقوية والمحافظة على السمعة المتميزة التي إستحقتها قطر في قطاع الضيافة عن طريق إجراء تصنيفات والزيارات التفقدية الأكثر صرامة. ويسعدنا رؤية ثمار جهودنا في هذا التقرير، والذي يبين أن المنشآت الفندقية في قطر لا تزال تضع تجربة الزوار في صميم جهودها لتطوير وتحسين خدماتها.”

 

وكان نظام تصنيف وتقييم الفنادق قد أُطلق بعد مشاورات مكثفة مع خبراء السياحة المحليين وأصحاب الفنادق والخبراء الدوليين. وقد أصبح تقييم الفنادق يشمل لأول مرة قدرة الفندق على التعبير عن الثقافة القطرية في خدماته، وهو ما يعزز مكانة قطر الفريدة وعروضها الثقافية كوجهة سياحية. ويتم تصنيف الفنادق أيضاً بناء على الخطوات التي تتخذها في سبيل الحفاظ على الاستدامة، بالإضافة إلى سهولة الوصول إليها، وتقييم الضيوف لتجربتهم. وقد تم الانتهاء من الزيارات التفقدية لجميع الفنادق من فئتي الأربع والخمس نجوم في عام 2016، وتعمل الفنادق حالياً على تنفيذ التغييرات المطلوبة من أجل الحفاظ على تصنيفها أو تحسينه. وفي عام 2017، توجه الهيئة العامة للسياحة تركيزها إلى الفنادق من فئات الثلاثة نجوم والنجمتين والنجمة الواحدة.

 

وقد صدر تقرير أوليري في معرض سوق السفر العربي المقام حالياً في إمارة دبي والذي تستمر فعالياته حتى 27 من الشهر الجاري. وتقود الهيئة العامة للسياحة وفداً قطرياً كبيراً يضم 38 ممثلاً للقطاع السياحي في قطر من فنادق ومنظمي رحلات ومقدمي خدمات سياحية في الحدث السنوي الأبرز في منطقة الشرق الأوسط في صناعة السفر الداخلي والخارجي. ويقدم العارضون في الجناح القطري عروضاً سياحية فريدة مثل الإقامة السياحية ذات المستويات الفاخرة والمعالم الثقافية والترفيه العائلي والمهرجانات والمناسبات، فضلاً عن مراكز التسوق الكبيرة والمطاعم الشهيرة وأنشطة الاستجمام والترفيه الأخرى.

179 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − fourteen =