SAN_9477a

فلاي دبي تحتفل بعشر سنوات من تقريب المسافات بين الناس

تدشن فلاي دبي اليوم احتفالاتها بعقد من النجاح برحلة خاصة الى مطار رفيق الحريري حيث كانت بيروت اولى محطاتها  فلاي دبي اليوم بمرور 10 سنوات على انطلاقتها ، عن عقد من العمليات الناجحة برحلة خاصة إلى بيروت. قبل 10 سنوات حيث أقلعت أول رحلة للناقلة من مطار دبي الدولي متجهة إلى مطار بيروت رفيق الحريري الدولي لتدشن فصلا جديدا  في تاريخ طيران الإمارات.

 

واقلعت رحلة الشركة رقم   FZ 157 من مطار دبي الدولي في الساعة 12:20 بالتوقيت المحلي ، حيث استقبلت برشاشات المياه التقليدية لدى وصولها الى مطار بيروت تذكيرا  بوصول رحلة الطيران الافتتاحية قبل 10 سنوات والتي مهدت الطريق لمفهوم جديدة للسفر من دبي إلى منطقة.

 

وتعليقًا على الذكرى السنوية العاشرة لبدء عمليات فلاي دبي ، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ، رئيس مجلس إدارة فلاي دبي: “لسنوات عديدة ، أدركت حكومة دبي الحاجة إلى شركة طيران أخرى لخدمة بلدنا. في عام 2009 ، تمكنا من تحقيق ذلك بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “.

 

“تم إطلاق فلاي دبي برؤية لفتح أسواق جديدة وجعل السفر في متناول المزيد من الناس. يسعدني أن أرى فلاي دبي تفي بهذا الالتزام الذي جعل شركة الطيران تربط 71 مدينة كانت تعاني من نقص الخدمات في السابق بدبي ، مما يتيح لسكان يبلغ عددهم 1.5 مليار نسمة الوصول بسهولة إلى أحد مراكز الطيران الرائدة في العالم.

 

وقال سموه حتفالاً بالذكرى العاشرة لتأسيس فلاي دبي ، يسرني أن أرى شركة الطيران تصبح قصة نجاح أخرى في دبي ، وأتطلع إلى استمرار نجاحها في السنوات القادمة. أود أن أشكر جميع أولئك الذين عملوا بجد هائل لتمكين شركة الطيران من تقديم هذا الجهد الرائع للفريق “.

 

ومن جهته قال  معالي سلطان بن سعيد المنصوري ، وزير الاقتصاد الإماراتي ، بأن دولة الإمارات العربية المتحدة تتصدر مجال النقل الجوي العالمي وأن قطاع الطيران كان مساهماً رئيسياً في الاقتصاد الوطني العام. لقد مكن القطاع بنجاح من تهيئة بيئة جاذبة للتجارة والاستثمار والسياحة.

 

وقال معاليه “ساهم نجاح الناقلات الوطنية بشكل كبير في تعزيز مكانة الإمارات العربية المتحدة البارزة في مجال الطيران العالمي. تعد فلاي دبي ، التي تحتفل بالذكرى العاشرة لتأسيسها ، أحد المكونات المهمة في قطاع الطيران وتمكنت من دخول المنافسة لتوفر خدمات السفر بأسعار معقولة. وتواصل فلاي دبي لعب دور محوري في تقوية علاقات الإمارات مع العديد من الأسواق المهمة ، وبالتالي تعزيز إمكانات التجارة والسياحة في المنطقة ودعم نمو الاقتصاد .

 

وقال غيث الغيث الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي”لقد زاد التزام فلاي دبي بجعل السفر أكثر راحة وبأسعار معقولة أكثر قوة على مدى السنوات العشر الماضية. لقد أدركنا مبكرًا أن السفر يتعلق يتقريب  المسافة بين الناس وسنستمر في تغيير المفهوم التي يسافر بها الناس في جميع أنحاء المنطقة. يسرنا أن نرى أكثر من 70 مليون مسافر اختاروا فلاي دبي منذ بدء عملياتنا.

 

واضاف الغيث إن رؤية قيادتنا والاستثمار المستمر في البنية التحتية للبلاد هي التي مكنت شركة الطيران من زيادة الطلب على السفر. لقد تمتعنا دوما بالمرونة ، وبقينا ملتزمين بالكفاءة وتقديم خدمات موثوقة تبقي عملائنا في قلب عملياتنا. لم يكن هذا ممكنًا بدون العمل الجاد والتفاني من جانب جميع موظفينا. اتوجه بالشكر الجزيل لهم  والشكر لجميع مسافرينا على مشاركتهم في رحلتنا ونتطلع إلى سنوات أخرى قادمة مع احتفالنا بالذكرى العاشرة للاحتفال بجمع الناس”.

 

وقال سيف محمد السويدي ، المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني بهذه المناسية ، وقال: “نحن فخورون بالاحتفال بمرور 10 أعوام على إطلاق أول رحلة من فلاي دبي ، والتي شهدت بداية رحلة حققت إنجازات غير مسبوقة ساهمت في توسيع شبكة الحركة الجوية على مدار العقد الماضي ، حيث تميزت فلاي دبي بفتح  الأسواق غير المخدومة ، وتعزيز الربط الجوي بين دبي و 71 وجهة جديدة لم تكن مرتبطة سابقًا بالرحلات المباشرة ، مع استمرار نمو اسطولها والذي ويعكس مستقبلا مشرقا استثنائيا  “.

 

نمت عمليات فلاي دبي من 6 طائرات تعمل من المبنى 2 في مطار دبي الدوليفي عام 2009 ، لتصل اليوم الى تشغيل اكثر من 1700 رحلة أسبوعية من مقرها الرئيسي في المبنى 2 مع وجهات محددة تعمل من المبنى رقم 3 بمطار دبي ومطار آل مكتوم الدولي ايضا.

 

ومن جهته قال بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي ” هذه مناسبة رائعة تمثل علامة مميزة ليس فقط بالنسبة إلى فلاي دبي ، بل بالنسبة لقطاع الطيران بأكمله في دبي. طوال العقد الأول من عملياتها ، أظهرت فلاي دبي المرونة مع تركيزها على العملاء والابتكار والالتزام بالجودة ، والتي ساهمت جميعها في نمو الشركة بشكل مثير للإعجاب. وقد ساعد ذلك بدوره في تعزيز النمو الاستثنائي لمطار دبي الذي حيث استخدم المطار خلال هذه الفترة اكثر من نصف مليار مسافر. نيابة عن مطارات دبي  ، أشكر عائلة فلاي دبي على ما بذلوه من عمل شاق ومساهمات كبيرة وأتطلع إلى عقد آخر من النمو والتقدم المتبادلين “.

 

منذ أن بدأت عملياتها ، استطاعت فلاي دبي بناء شبكة تضم أكثر من 90 وجهة في 47 دولة عبر إفريقيا (12 وجهة) وآسيا الوسطى والقوقاز (10 وجهة) وأوروبا (28 وجهة) ودول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط (26 وجهة) وشبه القارة الهندية (18 وجهة).

 

اختار أكثر من 70 مليون مسافر السفر على متن فلاي دبي منذ إطلاقها ، وهناك عدد من المعالم البارزة منذ إنشائها في عام 2009: من توفير نظام الترفيه على اسطولها في عام 2010 إلى درجة رجال الأعمال في عام 2013 ، الى  ثلاثة طلبيات ضخمة لشراء الطائرات وتعزيز اسطولها طلبات طائرات وصولا الى شراكتها الشاملة بالرمز مع طيران الامارات.

 

عدد طائرات بوينج 737 في أسطول فلاي دبي وعدد الوجهات على شبكة فلاي دبي في نهاية العام (2019)

بدون عنوان

 

إجمالي عدد المسافرين منذ بدء الرحلات والنمو الإجمالي للسوق لأول 3 وجهات على شبكة فلاي دبي

بدون عنوان 1

178 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five × five =