Rafeeq Mohammed, CEO, ITL World

شركة EduVoyage تقدم للطلاب فرص سفر مميزة واستثنائية

يمثل المسافرون من الطلاب اليوم خمس إجمالي المسافرين على الصعيد الدولي، بحيث تبلغ قيمة السوق من سفر هؤلاء ما يصل إلى ٣٢٠ مليار دولار أمريكي. فهؤلاء الطلاب مستعدون في زمن اليوم للإنفاق وتكوين تجارب تتجاوز بأشواط السفر برفقة حقيبة ظهر لغاية الاحتفال والسهر، وهو نموذج سبق أن راج بكثرة وتميزت به الرحلات التعليمية في الخارج.

 

ولكن وفقاً لشركة EduVoyage التابعة لشركة ITL World، يحظى الطلاب في المدارس والجامعات التي تستقبل الوافدين في دولة الإمارات بثلاث رحلات مدرسية في كل عام، مع الإشارة إلى أنّ الطلاب الوافدين في مدارس المنطقة يحظون برحلة واحدة أو اثنتين في العام ولكنّ هذا الواقع يشهد تغييراً.

 

وبناءً عليه، ورغبة في أن يسهل على الطلاب الشبان استيعاب المعلومات التي يتعلّمونها في الصف وفي برنامجهم الدراسي بشكل كامل، تصمم شركة EduVoyage باقات سفر تناسب مختلف المتطلبات مع أخذ العمر والبرنامج الدراسي والأنظمة والقوانين في عين الاعتبار. وهكذا تسعى الشركة لتغطية كل جانب من جوانب الرحلة في باقاتها المتنوعة، بدءاً بإدارة الجولات والخدمات اللوجستية وصولاً إلى تطوير البرنامج.

 

وهذا ما ستعرضه الشركة بالإضافة إلى محفظتها المبتكرة من حلول السفر التعليمي في المعرض والمؤتمر العالمي لمستلزمات وحلول التعليم الذي تستضيفه مدينة دبي هذا الشهر في المركز التجاري العالمي.

 

وفي هذا الصدد، قال السيد رفيق محمد، الرئيس التنفيذي لشركة EduVoyage وشركة ITL World: “إنّ المسافرين من الطلاب في هذه الألفية يرسون معايير ويضعون اتجاهات جديدة للسفر. وبغية النجاح في هذا القطاع، يتعيّن على كل شركة سياحة وسفر أن تلتزم بكل الفرص التي يمثلها المسافرون من الطلاب خلال رحلاتهم. فرحلات اليوم لم تعد تشمل السياحة فحسب بل أصبحت تقوم أيضاً على الدراسة والعمل والتطوّع”.

 

وأضاف قائلاً: “يوفر السفر التعليمي من خلال الرحلات في أحضان الطبيعة وصولاً إلى برامج الانغماس في الثقافة طريقة فريدة من نوعها لتلبية الاهتمامات الخاصة من جهة وتكوين وجهة نظر فريدة عن العالم. وهنا في المنطقة نشهد اهتماماً كبيراً جداً في البرامج المتعلقة بالفضاء والطيران. كما أنّ برامج التطوع تزداد أكثر فأكثر وتشمل المساعدة في التعليم والرعاية الصحية والبناء” ، ومن هذا المنطلق، تعمل شركة EduVoyage عن كثب مع الاتحاد العالمي للسفر التعليمي للطلاب الشبان بهدف البقاء مطّلعة على جديد القطاع وأفضل الممارسات.

 

وفي هذا السياق، قال محمد: “باقاتنا فريدة من نوعها وهي الأوسع نطاقاً في المنطقة جمعاء وتشمل خيارات ديناميكية وتحفيزية ومجزية ترتكز على الثقافات والمناطق والروايات التي يمكن تجربتها فعلياً وعملياً. ونبقى ملتزمين بالعمل والتعاون مع المؤسسات في المنطقة لتشجيع حس الفضول وإثراء رحلات الطلاب التعليمية”.

 

يُذكر أنّ EduVoyage هي شركة تابعة لشركة ITL World وهي واحدة من شركات إدارة السفريات الأسرع نمواً في المنطقة لديها مكاتب في آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تقدم ITL World باقة شاملة من حلول السفر لمختلف الفئات العمرية وشرائح المجتمع في العالم بما في ذلك باقات السفر التعليمي.

191 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × 2 =