SITA_Logo_3

سيتا تستحوذ على ميكسيا إنتر آكتف لتعزز من باقة حلولها في إدارة المطارات

أعلنت شركة “سيتا” المزود العالمي الرائد لحلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطاع النقل الجوي، عن استحواذها على شركة “ميكسيا إنتر آكتف (MEXIA Interactive)، إحدى أهم الشركات الخاصة التي توفر أدوات تحليل بيانات المسافرين منذ مغادرتهم لمنازلهم وحتى الوصول إلى باب الطائرة.

 

وتسعى “سيتا” من خلال هذه الإضافة إلى تعزيز محفظتها الحالية من الحلول المخصصة لإدارة عمليات المطارات وتدفق الركاب، حيث ستمكن عملاءها من الاستفادة من قاعدة تنبؤية وشاملة من المعلومات المتعلقة بتدفق الركاب، ما سيؤدي بدوره إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية وتحسين جودة الخدمات.

 

وتقدم شركة “ميكسيا”، التي تأسست في عام 2011 وتتخذ من مدينة وينيبيج الكندية مقراً لها، تكنولوجيا متطورة تسهم في التنبؤ بمختلف المراحل التي ستشهد ازدحاماً شديداً من الركاب، بدءاً من تسجيل الدخول، ومروراً بالإجراءات الأمنية، وانتهاءً بانتظار سيارات الأجرة، مع مراقبة الوقت الذي يقضيه المسافرون في المطارات.

 

كما تُساعد الشركة المطارات المتعاملة معها، والتي تضم عدداً من أضخم المطارات وأكثرها أهميةً حول العالم، على توليد عوائد من مصادر غير خدمات النقل الجوي، وذلك من خلال تزويدها بأعداد المتسوقين ونسبتهم من إجمالي المسافرين وزوار المطار، إلى جانب سلوكياتهم وعاداتهم التي تقوم الشركة بتتبعها خلال مكوثهم في المطار.

 

وفي هذا السياق، قالت باربرا داليبارد، الرئيس التنفيذي في “سيتا”: “تتزايد حاجة المطارات إلى حلول تكنولوجية شاملة ومتطورة، والتي من شأنها أن تساعد في تلبية النمو المتزايد في أعداد المسافرين، بالتوازي مع تحسين جودة تجربة التواجد في المطار على نحو عام. وتُشكل هذه الناحية إحدى نقاط الاهتمام الرئيسية لشركة “سيتا”، والتي نُقدم من خلالها إضافة حقيقية لعملائنا”.

 

وأضافت: “نسعى من خلال إضافة “ميكسيا” إلى محفظتنا إلى تعزيز مجموعة الخدمات الشاملة التي نقدمها للمطارات، ولنوفر للعملاء أدوات تحليل تنبؤية مؤتمتة، مع إدارة تدفق الركاب بمختلف تفاصيله وفي جميع أقسام المطار”.

 

ويُذكر أن الطلب على حلول إدارة صفوف الانتظار شكّل إحدى الجوانب الرئيسية التي ينصب عليها اهتمام مشغلي المطارات خلال السنوات الأخيرة. فوفقاً لتقرير “التحليلات المعمقة لتكنولوجيا المعلومات في مجال النقل الجوي 2018” ، فإن نسبة المطارات التي تطبق مفهوم “مراقبة وقت الانتظار” ازدادت من 31% في عام 2017 إلى 42% في 2018.

 

ومن جانبه، قال جلين تينلي، رئيس شركة “ميكسيا”: “تمتاز التكنولوجيا الثورية التي قمنا بتطويرها بقدرتها على التكامل مع الحلول التي تقدمها “سيتا” وفق أعلى درجات السلاسة، بما فيها إدارة المطارات (Airport Management) وإدارة تدفق الركاب (Passenger Flow Management) وحلول “إيربورت بَلس”. ولذا فنحن متحمسون للغاية بشأن المزايا الإضافية التي سيحصل عليها عملاؤنا الحاليون من محفظة خدمات “سيتا” الشاملة، وكذلك الأمر بالنسبة لـ “سيتا”، والتي ستعزز من القيمة والفائدة التي تحققها لقاعدة عملائها الأساسية”.

 

كما أكدت “سيتا” على التزامها العميق بمتابعة تطوير حلول “ميكسيا” لتعزيز وإثراء محفظتها، بما في ذلك تطبيق الخبرات التي يحملها فريق “ميكسيا”، والذي يعمل من مونتريال، في مجال الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات، وعلى مواصلة تقديم الدعم لعملاء “ميكسيا” الحاليين والمستقبليين في مختلف أنحاء العالم.

121 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + nine =