Subj-2015920211-2

روتانا: سوق الضيافة السعودي واعدة ونعتزم إضافة أكثر من 1500 وحدة فندقية بحلول العام 2017م

لم يمض على انتهاء الإجازة الصيفية إلا أياماً معدودة، وها نحن على مشارف موسم الحج وعيد الأضحى المباركين، حيث تستعد الفنادق وتتأهب المنتجعات في مختلف أنحاء الوطن العربي لاستقبال الحجاج والسياح والزوار، وخاصة في المملكة العربية السعودية ومنها، حيث تحتضن البلاد حوالي 3 ملايين فردٍ كل عام يأتون لأداء شعار الحج وزيارة المدينة المنورة. في نفس الوقت، نشهد أعداداً متزايدة من المواطنين السعوديين الذين يفضلون السفر خارج المملكة خلال إجازة العيد وقضاء العطلة في مختلف دول العالم، وخاصة منطقة الخليج وتركيا ومصر.

 

الناظر لقطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا بد أن يلحظ ارتفاع الطلب على الوحدات الفندقية في مختلف أنحاءها، مع ازدياد وتيرة السفر والترحال، وارتفاع الحاجة إلى التنقل سواء من قبل الأفراد العاديين أو التجار ورجال الأعمال. وتشير التوقعات إلى أن الوحدات الفندقية في الوطن العربي ستشهد نمواً ملموساً من 242.000 إلى 381.000 وحدة فندقية بحلول العام 2020م.

 

شركة روتانا لإدارة الفنادق تعتبر من أشهر العلامات التجارية في عالم الضيافة بالمنطقة التي حظيت بانتشار كبير عبر محفظة فندقية تضم أكثر من 100 فندقاً ومنتجعاً. الطلب المتنامي الذي يشهده قطاع الضيافة العربي أسهم بشكلٍ كبيرٍ في النمو الذي تحققه روتانا كل سنة، لكن الخبرات التي تملكها الشركة وتركيزها على الطبيعة المتغيرة لصناعة الضيافة والتقدم الذي تشهده، تجعلها قادرة دوماً على مواكبة الاتجاهات الجديدة التي تلبي متطلبات عملائها وتتجاوز توقعاتهم، حيث تنتشر فنادق ومنتجعات روتانا في مدن مثل أبوظبي، ودبي، ومكة المكرمة، والبحرين، والدوحة، وصلالة، وبيروت، وعمّان، واسطنبول، وشرم الشيخ لتوفر ما يتلاءم مع كافة المسافرين باختلاف فئاتهم ومستوياتهم.

 

وأوضح عمر قدوري أن “قطاع الفنادق في المملكة يعتبر الأكبر في العالم العربي على الإطلاق، ونتوقع أن يصل عدد الزائرين للبلاد سواء للحج والعمرة أو للسياحة أو للعمل نحو 88 مليون زائر بحلول العام 2020م”.

 

وتتطلع روتانا قدماً للحصول على حصة كبيرة من السوق السعودي، والتوسع في مناطقه المختلفة، حيث تعتزم إضافة أكثر من 1.500 غرفة وجناح بحلول العام 2017م من خلال 6 فنادق جديدة تنوي افتتاحها في كلٍ من الرياض وجدة والخبر والدمام، بما في ذلك أربعة فنادق اقتصادية تحمل علامة “سنترو من روتانا”، والتي تستهدف كافة شرائح الضيوف.

 

ويقول قدوري “هذه الخطوة هي جزءٌ مهم من خطتنا لتوسيع وجودنا في السوق المحلي، والتي تتضمن أيضاً جزءاً آخر لا يقل أهمية، ألا وهو التركيز على توطين الوظائف في مختلف المجالات، والتفوق على المعدل المستهدف لهذا القطاع، حيث تتطلع الفنادق لتوطين 40% من العاملين فيها، وسنواصل جهودنا لتوفير أكثر من 1.000 فرصة عمل للشباب السعودي، عبر برنامجنا الخاص بالتأهيل والتدريب “دروب”.

 

ومع تزايد الإقبال على التجارة الإلكترونية بالمنطقة العربية خلال السنوات الأخيرة طمعاً في توفير الوقت والجهد وتطلعاً لأفضل الأسعار، أدركت روتانا مبكراً التوجه المتنامي في أنحاء الوطن العربي، وخاصة من فئة الشباب، نحو استخدام الإنترنت لحجز الفنادق وتأجير السيارات، وغير ذلك من الخدمات، وعمدت الشركة إلى تطوير موقعها الإلكتروني ليكون أكثر تكاملاً وجاذبية، ويتيح للضيوف حجز الوحدات الفندقية التي يرغبونها في أيٍ من فنادق روتانا من خلال الصفحة الرئيسية على rotana.com.

 

الموقع المحدث يتيح كافة الخدمات التي يتطلع إليها الضيوف عبر واجهة جذابة وسهلة الاستخدام، ولا يستغرق حجز الغرفة الفندقية أكثر من 3 دقائق بدءاً باستعراض الوحدات الفندقية، وانتهاء باختيار أحد الخدمات الإضافية المميزة التي يوفرها كل فندق من روتانا. وأشار   عمر قدوري “لقد قمنا بإعادة تصميم كاملٍ لموقعنا الإلكتروني من أجل توفير تجربة حجز مباشرة وغاية في السهولة في أيٍ من فنادق روتانا، ولأننا حريصون على تقديم أفضل الخدمات لأكبر شريحة ممكنة من ضيوفنا، فقد اعتمدنا الموقع بخمس لغات رئيسية هي العربية والإنغليزية والأسبانية والصينية والروسية، الأمر الذي سيسارع من وتيرة استخدام الموقع والحجز من خلاله دون الحاجة لأي مواقع وسيطة”.

 

ويختتم  قدوري”كشركة ذات طموحات كبيرة، نسعى جاهدين إلى اقتناص فرص التوسع والنمو ومواجهة التحديات والعمل مع شركاءنا لتحقيق أهدافنا ورؤانا المشتركة وتطلعنا في أن نصبح الشركة الرائدة والأكثر حيوية في مجال الضيافة وإدارة الفنادق في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وأوروبا الشرقية، وأن نسخر خبراتنا العريقة في مجال الضيافة لخدمة سوق المملكة الواعد، وكافة أسواق المنطقة الأخرى”.

 

للمزيد من المعلومات عن روتانا ، زوروا الموقع الإلكتروني :

www.rotana.com

179 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nineteen − nine =