3

دراسة جديدة تكشف أولويات الاستثمار في التكنولوجيا لدى الفنادق

وفقًا لاستقصاء جديد تجريه شركة Expedia Group -منصّة السفر الرائدة حول العالم- يتضمن أكثر من 1200 صاحب فندق اتضح أن؛ السلاسل الفندقية تميل إلى منح الأولوية للاستثمار في التكنولوجيا بمعدّل الضعف تقريبًا مقارنةً بالمنشآت الفندقية الصغيرة المستقلة. ومن ناحيةٍ أخرى؛ تميل المنشآت الفندقية الصغيرة المستقلة إلى منح الأولوية لأعمال تجديد الغرف بمعدّل 1.5 مرّة أكثر عن السلاسل الفندقية، ممّا يُشير إلى وجود فجوة بإستراتيجيات الاستثمار في التكنولوجيا بين الشرائح الفندقية المختلفة.

تزايدت ضرورة الاعتماد على التكنولوجيا في قطاع السكن؛ إذ تبدأ الفنادق في التعرّف على كيفية اكتساب ميزة تنافسية رئيسية من خلال الاستثمارات الإستراتيجية في التكنولوجيا ، وأشار آخر تقرير أجرته Hospitality Technology إلى أن 54% من الفنادق تُخطّط لزيادة ميزانياتها في مجال التكنولوجيا المخصّصة لعام 2019، بينما تُخطّط 8% منها فقط لتخفيضها.

ومع ذلك؛ تظل التكلفة هي العائق الأكبر أمام اعتماد التكنولوجيا بين العديد من أصحاب الفنادق، إذ أشار ما يقرُب من نصف أصحاب الفنادق الصغيرة المستقلة المشاركين في الاستقصاء إلى استناد القرارات المتعلقة بالاستثمار في التكنولوجيا إلى القدرة على تحمّل تكاليفها ومعرفة قيمتها. وعلى النقيض من ذلك؛ منح أكثر من نصف أصحاب السلاسل الفندقية الأولوية للتكنولوجيا التي تُدمَج بين أنظمتهم الحالية بكل سهولة ويسر.

وفي هذا الصدد؛ ذكر أيت فونك، نائب الرئيس الأول لدى شركة Expedia Group: “نرى رأي العين أن السلاسل الفندقية تضع استثمارات كبرى في قطاع التكنولوجيا، ممّا يؤدي إلى إمكانية حدوث فجوة كبرى بينها وبين المنشآت الفندقية غير القادرة على مضاهاة هذه الاستثمارات”. “ونظرًا لأن التكنولوجيا لها القدرة على تحقيق التكافؤ بين أًصحاب الفنادق بمختلف أحجامها. نحن نواصل الاستماع إلى احتياجات شركائنا والاستثمار في كيفية خدمتهم جميعًا على أفضل نحو، وبذلك تتمكن حتى أصغر المنشآت الفندقية من خوض غمار المنافسة بصورةٍ فعّالة والعثور على فرص لتحقيق النجاح”.

ومن بين الفنادق الصغيرة المستقلة المشاركة في الاستقصاء؛ أشار 1 من كلّ 4 إلى أن أكبر عائق يحول دون اعتمادها التكنولوجيا هو الطبيعة المعقّدة لهذا الأمر، بينما أشار 1 من كلّ 3 إلى أن سهولة الاستخدام تُعدّ أمرًا ذا أولوية عند تقييم الحلول. ولإزالة هذه العوائق، تُجري شركة Expedia Group تحسينات على منصّتها كي يتمكّن الشركاء ليس من الحصول على الموارد الصحيحة وقتما كانوا بحاجة إليها وفي كل مكانٍ فحسب؛ بل أيضًا للتمكن من تقديم هذه الحلول باستخدام أدوات خالية من التعقيد وسهلة الاستخدام.

 

في الآونة الأخيرة، أطلقت الشركة سمات جديدة سهلة الاستخدام عبر منصّة Expedia Group Partner Central لتيسير المهام اليومية بصورة أكبر وتزويد المورِّدين بإمكانية الوصول الفوريّ إلى المعلومات ذات الصلة كي يتمكّنوا من اتخاذ قرارات آنيّة ومستنيرة. وتشمل السِمات الجديدة المحسّنة ما يلي:

  • تحسينات تطبيق Partner Central الخاص بالأجهزة المحمولة – ستعمل سلسلةٌ من التحسينات القادمة على تيسير إدارة الغرف والأسعار بصورة أكبر، وذلك من خلال التصفح المعدّل للتقويم، والقدرة على استعراض قائمة الغرف ومدى التوفّر وإجراء التحديثات الآنيّة لتقليل الأخطاء. كما يُمكن للمورِّدين أيضًا تلقّي إشعارات عبر أجهزتهم المحمولة حول الحجوزات، وحالات الإلغاء، ورسائل النزلاء، وترتيبها حسب الأولوية من خلال عناصر التصفية سهلة الاستخدام.

  • الصفحة الجديدة للنظرة العامة حول “الغرف والأسعار” – يعمل العرض المبسّط على تيسير عرض المعلومات والمهام المتعلقة بالغرف، والأسعار، وقائمة الغرف المتاحة. إذ تُقلّل الصفحة الجديدة من عدد الروابط وتساعد المورِّدين على تحديد الوقت الملائم لاتخاذ إجراءاتهم، وذلك من خلال التنبيهات المتعلقة بمنشآتهم والرؤى عالية المستوى. 

  • الصفحة الجديدة للنظرة العامة حول “التسويق” – سيرى المورِّدون الذين يستخدمون أدوات التسويق في الوقت الحالي تقارير بشأن نتائجهم، أمّا المورِّدون الذين لا يستخدمونها، فسيتم تثقيفهم بشأن الأدوات المختلفة المتاحة للتأثير على مدى التوفّر بمنشآتهم وزيادة معدّل التحويل إليها. تُظهر الصفحة أعلى خمس دول تتمتع بأكبر فرص للحجز، وتزيد الوعي بمنشأتهم الفندقية داخل السوق.

  • صفحة رئيسية جديدة قابلة للتهيئة– صُمّمت لتقديم توصيات مخصّصة للشركاء استنادًا إلى إلمامهم الحاليّ بتطبيق Partner Central. تُمكّن هذه التجربة المخصصة المورِّدين من تحديد مهام معيّنة -تراعي عنصر الوقت- يجب عليهم اتخاذها لتسريع احتمالات الحجز بمنشآتهم عبر سوق Expedia Group. وسيُتاح ذلك لمعظم المنشآت الفندقية في نهاية العام.

  • لوحة معلومات مجموعة المنشآت المتعدّدة – توفّر لمحات موجزة مجمّعة للمورِّدين الذين يُديرون منشأتين أو أكثر. تُشير لوحة المعلومات إلى قائمة أماكن الإقامة المرتبطة بالمستخدم، وتُقدّم أفكارًا لكلّ منشأة فندقية، وتُشير إلى الوقت الذي يجب اتخاذ إجراء فيه وأينما يكون ذلك.

 

يُمكن لشركاء السكن معرفة المزيد حول Expedia Group Partner Central عبر اكتشاف EPC وتنزيل تطبيق Partner Central للأجهزة المحمولة.

 

منهجيّة البحث

استطلعت الدراسة آراء 1215 مشاركًا من أصحاب الفنادق حول العالم في شهر يوليو 2019 في دراسة قائمة على الاختيار لتحديد كيفية قيام المنشآت الفندقية بتحديد أولوياتها بشأن نفقات استثمارها في مجال التكنولوجيا. ولقد استفادت الدراسة من قائمة أصحاب الفنادق العالمية لدى Expedia Group للمقارنة بين الإنفاق في مجال التكنولوجيا لدى السلاسل الفندقية ولدى المنشآت الفندقية الصغيرة المستقلة. وتُصنّف السلاسل الفندقية على أنها المنشآت المُختارة ذاتيًا كجزءٍ من المنشآت التابعة لإحدى السلاسل الفندقية أو مجموعة من المنشآت التي تضم أكثر من 100 غرفة، بينما تُصنّف المنشآت الصغيرة المستقلة على أنها المنشآت الفندقية غير التابعة لإحدى السلاسل الفندقية وتضم 100 غرفة أو أقل.

364 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × one =