DSC_0486

جبل باناجاكان في اندونيسيا

بقلم الكاتب والخبير السياحي الاستاذ / أحمد الزهراني 

كانت تشير الساعه الى ال 3 فجرا عندما رن الهاتف  كي يوقظني وكان المتكلم الاستاذ فوزي الذي اتفقت انا واياه  والاستاذ  سوي قنصل المواصلات  لبدء مغامره لجبل باناجاكان الشهير ذو الارتفاع الشاهق   لرؤيه شروق  الشمس وهي تخرج من تحت عباءه الليل ومشكله منظر بانورامي اخاذ وهي لحظه يحرص عليها السياح من جميع دول العالم  لمشاهدتها عن قرب  وتوثيقها  بالصور ومقاطع الفيديو

DSC_0453

للوصول الى هذا الجبل لابد من تواجد الملابس الشتويه الدافئه ويجب تغطيه جميع الجسم  اليدين والقدمين والرأس  لان  البروده عاليه جدا   انطلقنا على بركات الله  في سياره جيب ذات الدفع الرباعي  لقدرتها على صعود الجبل ذو الطرقات  الضيقه  والعلو المرتفع

يبعد هذا الجبل عن مدينه سورابايا حوالي 120كم  وهي الجبل الاعلى في منطقه كالديرا اذ  يبلغ ارتفاعه  7560 قدم  ويمكن رؤيه بعض الجبال المحيطه  من اعلى القمه ومن ضمن تلك الجبال جبل برومو الشهير وهو احد المعالم السياحيه  وجبل بيتوك

كانت سيارتنا الجيب تتهادى بين هذه الطرقات في ظلام دامس وزخات من المطر تزداد بشكل تدريجي مع نقصان في درجه الحراره  كلما صعدنا  الى الاعلى

على مقربه من الجبل كانت هناك مجموعه من الاكشاك التي تقدم خدمات للسياح  المشروبات الحاره  والجمر المتقد للتدفئه وبعضهم من يؤجر ملابس شتويه واخرى واقيه ضد المطر

اشار علينا الاستاذ فوزي  سوي لنترشف كوب من الشاي الحار لندفئ اجساامنا ونعيد الطاقه لها

اخترنا احد الاكشاك لتناول الشاي الحار في الداخل كلنا الثلاثه متجمعين حول  الجمر المتقد

DSC_0437

كانت درجه الحراره منخفضه جدا 5 درجه مئويه والضباب الكثيف يغطى المكان بأكمله

واصلنا المسيره سيرا على الاقدام  عبر درج يوصل  لقمة الجبل  الذي اكتظ بالعديد من السياح  من مختلف دول العالم  جمعهم هذا المكان مما يخلق العديد من الصداقات بين جنسيات مختلفه  الشئ الملفت في هذه التجمع وجود مرشدين سياحيين اندنوسيين  يتقنون جميع اللغات بحرفنه عاليه

البرتغاليه –اليابانيه-الصينيه-الهولنديه-الروسيه  ومن ضمنها العربيه

في منظر بديع تجلى عندما تعانقت جبال كالديرا مع الغيوم  في تناغم عجيب ونحن في اعلى قمه جبل بانجاكان كم زادنا دهشه عندما رأينا الغيوم الكثيفه وهي اسفل منا  مما يوحي بان هذه الغيوم سوف تحجب الشمس  وهو بالفعل ماحصل  اللحظه التاريخيه لم تات  والمطر مازال قطراته تداعبنا في ظل البروده القاسيه ولكن المتعه واعجوبه الطبيعه هذه لم تثينا عن قضاء  لحظات سوف تكون عالقه في الاذهان

ادينا  صلاة الفجر جماعه انا وزملائي  في مصلى جبل بانجاكان  كان المصلى صغيرا يكفى فقط ل 5 اشخاص كانت هنالك فتحه  كانت  حبات المطر البارده تباغتنا

عدنا ادراجنا الى اسفل الجبل لبدء مغامره اخرى  وقطعنا منطقه بيضاء لايوجد فيها أي نبات بسبب الحمم البركانيه التي قضت على الاخضر واليابس تسمى SAND SEA  بحر  الرمال مساحتها 10كم   (جبل برومو  الشهير )  وهو  معلم سياحي  هام يرتاده  الكثير من السياح هذه البقعه من جاوه الشرقيه التي تقدر مساحتها ب800كم مربع التي سميت بكالديرا وهي كلمه اسبانيه معناها المرجل أي منطقه الغليان  وهذه البقعه تشكلت بعد الانفجار البركاني  وضعتها الحكومه الاندنوسيه محميه طبيعيه  وهي تتكون من  جبل سميرو سمي ايضا  ماهاميروMahameru (“الجبل العظيم”)،  وهو الاعلى  حيث يميز هذا الجبل اعمدة الدخان المتصاعده  الى الاعلى وينفث  ابخرته كل 20 دقيقه  وهو الانشط بركانيا من البقيه حيث يبلغ ارتفاعه 3676متر  ولايسمح بتسلق هذا الجبل  لخطورته او بأذن من حكومة جاوه الشرقيه .

جبل سميرو واعمدة الدخان:

وصلنا الى اسفل  جبل برومو وكان لزاما علينا ان نصل لقمة الجبل اما ان نسير على الاقدام او نمتطى صهوة الجواد الذي يقل حجما عن الحصان العربي ثلاثتنا كل منا اختار الحصان الذي سوف يقله الى جبل برومو  انطلقنا بجيادنا في في ظل بروده  اقل من برودة جبل بانجاكان وزخات من المطر لم تتوقف  ابت الا ان ترافقنا اينما ذهبنا وصلنا الى منتصف الجبل وبدأت المهمه الاصعب وهي السير صعودا الى قمة الجبل وعليك تجاوز 250 درجه للوصول  لفوهة البركان  التي قطرها 10كم وترتفع حممه البركانيه فوق الارض 133متر  وقد سجلت لهذا الجبل 50 ثورة منذ عام 1804ميلادي حتى يومنا هذا وكان اخر ثوران كان في عام 6/8/2004  كانت لهذه الثورات مفعول سلبي حيث قضت  على الغطاء النباتي  في المنطقه

DSC_0488

حيكت حول هذا الجبل العديد من الاساطير والخرافات ومازال شعب التنقريس  سكان هذه المنطقه يتداولون تلك القصص عن غضب هذا الجبل وثورانه فما كان منهم الى ان يرضوه  ويمتصو غضبه بتقديم القرابين ومن تلك القصص العجيبه حدثت في القرن الخامس عشر عندما  هربت ابنة الماجابيت الاميرة  انتنق Anteng  وزوجها seger سيقر  من المد الاسلامي الذي اجتاح مملكه جاوه واتجهو صوب جبل برومو وكونو هنالك مملكه تنقير الاسم مأخوذ من اخر ثلاث احرف من اسميهما  ازدهرت مملكتهم ولم يعد الا ان يرزقا بوريث للعرش كانت تلك الفتره اذا ثار بركان برومو يقدموا احد اطفالهم قربان لاخماد البركان الثائر  رزق هذا الملك بطفل تلو الاخر ذهب ضحيه التهام فوهة البركان فاعلن تمرده على هذا الجبل

bali_lombok_island-roads_16

الذي سرق منه اعز مايملك  ومنذ ذلك الحين لايقدم له الا طعاما او زهورا  لارضائه  وهنالك طقوس احتفاليه  تقام كل شهر في ليله 14 عندما يكتمل الهلال بدرا  تبدا بتقديم القرابين ثم يليها رقصات شعب التنقريس وتستمر حتى الصباح

5756490

وصلنا الى قمة جبل برومو وشاهدنا فوهة البركان المتأججه يحاط بها مجموعه من العمال يقومون  باستقبال الهبات والقرابين

DSC_0462 (1)

هذا ما شاهدته بنفسي عندما رأيت اطباق الطعام  واكاليل من الزهور الاستوائيه  توضع على فوهة البركان لاخماده ولكن لم يعلموا ان الذي يحركه  الله سبحانه وتعالى

قال تعالي

ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربي نسفا ( 105 ) فيذرها قاعا صفصفا ( 106 ) لا ترى فيها عوجا ولا أمتا ( 107 ) يومئذ يتبعون الداعي لا عوج له وخشعت الأصوات للرحمن فلا تسمع إلا همسا (108 )

بعد هذه المغامره  المتعبه نوعا ما وجدنا ضالتنا  في شلال  جميل كان في طريقنا اثناء عودتنا من  جبل برومو    شلال ماديكربورا   الذي يقع  في قرية سابيه في مقاطعة  لومبانق  وهو ليس بعيدا عن جبل برومو  ويبلغ ارتفاعه 200متر  ويقع في وادي عميق  تغطيه الغابات الكثيفه  ايضا يوجد 7 شلالات  على امتداد الوادي وتوجد بجانبه بحيرة  صغيره مقدسه  لدى سكان القريه يقال  انها بحيرة Sewana Tirta

24bd502b2fda38ec81f012d734f7c7eb

1٬531 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen + 17 =