expedia-group

تشهد الإمارات العربية المتحدة طلبا متزايدا من المسافرين الآسيويين

وفقا للبيانات التي تمّ جمعها مؤخرا من قِبَل Expedia Group للربع الثالث من عام 2018، فإن عدد المسافرين الآسيويين إلى الإمارات العربية المتحدة، وبالأخص من الصين والهند، قد ارتفع بشكل ملحوظ ليعزّز من مكانة البلاد كإحدى أشهر الوجهات السياحية.

 إذ كشفت البيانات أنه في الوقت الذي تصدّر فيه المسافرون من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة قائمة المسافرين إلى البلاد، فقد شهد المسافرون من الصين والهند أعلى نسبة نمو في الطلب مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي (وبلغت نسب النمو على التوالي 245% تقريبا وما يزيد عن 60%).

 وقد ترجع العوامل المُساهمة في هذا الارتفاع الملحوظ إلى المبادرات التي قامت بها الإمارات العربية المتحدة لتعزيز السياحة الوافدة، كتقديم تأشيرات عبور2 مجانية لمدة 48 ساعة للمسافرين المارّين عبر الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى مرافق لمنح التأشيرة عند الوصول وقبول البطاقات الائتمانية الصينيّة.  فضلا عن ذلك، من المُحتمَل أن يرجع سبب اختيار السائحين الهنود للإمارات العربية المتحدة كوجهة لقضاء إجازاتهم إلى سهولة السفر بين البلدين، إذ توجد هناك أكثر من 1000 رحلة طيران أسبوعيّا بين الإمارات العربية المتحدة والهند3.

 

الطلب على حجوزات الباقات

وفقا لبيانات Expedia Group، أظهر المسافرون الصينيّون والهنود مرّةً أخرى أعلى زيادة في الطلب على أساس سنوي، ولكن هذه المرة لحجوزات الباقات إلى الإمارات العربية المتحدة، وذلك بارتفاع سنوي يتجاوز 350% و95% على التوالي. وكانت هناك دولا أخرى شهدت نموّا في الطلب على الباقات وهي الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة تزيد عن 90%، وفرنسا بنسبة 35% تقريبا، والمملكة المتحدة التي أظهرت زيادة بنسبة أكثر من 5%.

وتقول أورلا لي، نائب رئيس قسم إدارة السوق لمنطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا لدى مجموعة Expedia Group: «كما رأينا حسب البيانات التي جمعناها مؤخرا، تحافظ الإمارات العربية المتحدة على مكانتها كإحدى أهم وجهات السياحة، لا سيّما بالنسبة للمسافرين الصينيين والهنود الذين أظهروا زيادةً مُنتظمةً. وقد يرجع جذب هذا النمو إلى حوافز متعددة أُدخِلَت على المنطقة، ومنها زيادة سعة استيعاب الرحلات الجوية من قِبَل شركات الطيران منخفضة التكلفة من الصين والهند، وارتفاع فرص الأعمال، وروابط التسويق الاستراتيجي، والأنشطة الترويجية، وما إلى ذلك. إذ ربما أن جميع هذه العوامل تعزّز جاذبيّة الإمارات العربية المتحدة بالنسبة للمسافرين الهنود والصينيّين.»

97 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 2 =