Travelport Logo

“ترافلبورت” تكشف عن نتائج دراسة التوجّهات العالمية لحجوزات الرحلات الجوية مع انطلاق موسم الحج 2019

شهدت حجوزات الطيران عبر المنصات المتقدمة إلى المطارات حول مدينة مكة المكرمة زيادة من وجهات في آسيا وأوروبا وأوقيانوسيا، وذلك مع انطلاق موسم الحج هذا العام، بحسب تحليل نتائج دراسة أجرتها شركة “ترافلبورت“، المنصة الإلكترونية الرائدة عالمياً لقطاع السفر التجاري. واستقرت مستويات الحجوزات من أمريكا الشمالية مقارنة بموسم العام 2018، فيما تراجعت الحجوزات من أمريكا الجنوبية وأفريقيا بمعدل طفيف عن العام الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن موسم الحج يشهد سنوياً قدوم أكثر من مليون حاج من مختلف أنحاء العالم إلى المناطق حول مكة المكرمة في غرب المملكة العربية السعودية، ما يجعله واحداً من أكبر مواسم الزيادة السنوية في حركة الطيران على مستوى العالم. وقد حدّدت المملكة العربية السعودية عدداً للحجاج من كل دولة في إطار جهودها لتنظيم وفود الحجيج القادمين إلى المملكة، وذلك وفقاً لعدد المواطنين المسلمين في كل دولة. وبناءً على العدد الذي تحدّده السلطات في المملكة، تقوم السلطات المعنية في كل دولة وشركات السفريات بتخصيص الأماكن على متن الرحلات المتوجّهة إلى المملكة لأداء هذه الشعائر المقدّسة.

وفي إطار الدراسة التي أجرتها “ترافلبورت”، فقد جرى تحليل بيانات الحجوزات التي تمت عبر نظام التوزيع العالمي إلى كلٍ من مطار الملك عبد العزيز الدولي ومطار الطائف ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي، وذلك حتى يوم الثلاثاء الموافق 21 يوليو 2019، بالنسبة للرحلات التي وصلت خلال الفترة بين الثلاثاء الموافق 9 يوليو 2019 حتى يوم الخميس الموافق 8 أغسطس 2019. وبناءً على ذلك، فقد عقدت “ترافلبورت” مقارنة لهذه البيانات مع بيانات موسم الحج في العام الماضي حتى يتم رصد التوجهات.

وفي معرض تعليقه على هذه النتائج، قال داميان هيكي، النائب الأول العالمي للرئيس والرئيس العالمي لشركاء السفر الجوي في “ترافلبورت”: “هناك العديد من العوامل التي تؤثر على قرار السفر، لاسيما فيما يخص رحلات السفر الشخصية، مثل أداء مناسك الحج. ومن بين هذه العوامل ما يتعلق بالظروف الاقتصادية، وتشكّل الزيادة في الحصة التي حدّدتها حكومة المملكة العربية السعودية للحجيج من كل دولة هذا العام فرصة ثمينة لأداء هذه الرحلة الروحانية التي تؤدى مرة واحدة في العمر. وهناك من يرجؤون قرار الحج حتى تُتاح لهم فرصة أفضل لأدائه، ولا شك أن هذا التباين في مدى الإقبال على هذه الرحلة قد كشف عن توجّهات السفر على مستوى العالم.”

 

الحجوزات من آسيا

بحسب نتائج دراسة “ترافلبورت”، فقد سجّلت الرحلات القادمة من الوجهات الآسيوية نمواً من حيث حجم الحجوزات التي جرت عبر نظام التوزيع العالمي إلى المطارات حول مدينة مكة المكرمة هذا العام، حيث بلغ حجمها 11,284 بزيادة نسبتها 5%.

أما من حيث الدول، فقد سجّلت الحجوزات من بنغلاديش أعلى نسبة نمو، والتي زادت بمقدار 13,906 حجز بزيادة نسبتها 171%. وتعد بنغلاديش، التي تقع في جنوب القارة الآسيوية، إحدى الدول الخمسة (وهي: بنغلاديش، وإندونيسيا، وباكستان، وماليزيا، وتونس) المستفيدة من مبادرة “طريق مكة”، وهي خدمة جديدة أطلقتها المملكة العربية السعودية تستهدف إنهاء الإجراءات التنظيمية المعنية للحجاج بالتنسيق مع السلطات الرسمية في مطارات دول المبادرة.

وجاءت الحجوزات من دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الثانية من حيث أعلى عدد حجوزات، مرتفعة بمقدار 3,981 حجز بزيادة نسبتها 17%، تلتها قطر بزيادة 3,278 حجز بزيادة نسبتها 217% لا سيما بعد إتاحة الفرصة للحجاج القطريين للتسجيل عبر بوابات إلكترونية مخصصة لهم.

وأضاف هيكي: “شهدنا في الأعوام الأخيرة جهوداً متزايدة لإرساء سياسات وتقنيات من شأنها توفير كافة سبل الراحة لتيسير رحلة الحج للمسلمين من جميع أنحاء العالم، مقارنة بتجارب استضافة الألعاب الأولمبية كل عام. وقد أظهرت نتائج تحليلاتنا أن هذه المبادرات لها تأثير ملموس على تجارب الحجيج، لاسيما تبني الوسائل التقنية المتطورة.”

وسجّلت حجوزات الرحلات الجوية من الهند أكبر عدد للعمليات التي تمت عبر نظام التوزيع العالمي في آسيا (44,611) ، وبشكل عام، فقد شكّلت الحجوزات التي تمت في آسيا نسبة 64% من إجمالي الحجوزات على مستوى العالم.

 

الحجوزات من أوروبا

سجّلت حجوزات الرحلات الجوية من وجهات أوروبية ثاني أعلى عدد عبر نظام التوزيع العالمي إلى المطارات حول مدينة مكة المكرمة هذا العام، حيث ارتفعت بمقدار 1,966 حجز، بزيادة نسبتها 6%.

وحظيت الحجوزات من المملكة المتحدة بأعلى زيادة من حيث الحجم والنمو في أوروبا، حيث ارتفعت بمقدار 2,237 حجز بزيادة نسبتها 13% لتصل إلى 19,798 حجز، على الرغم من أنها تراجعت مقارنة بنمو الحجوزات من المملكة المتحدة بنسبة 47% خلال العام الماضي. وجاءت الحجوزات من كلٌ من البوسنة والهرسك في المركز الثاني بنمو مقداره 562 حجز (173%)، والسويد في المركز الثالث بزيادة قدرها 310 حجز (168%).

وعلى عكس الدول التي يشكل المسلمون معظم سكانها، فإن الدول ذات الأقلية المسلمة في الغرب لا تنطبق عليهم شروط العدد المحدد للحجاج والتي تنص على تخصيص 1000 حاج لكل مليون نسمة ، وبشكل عام، فقد شكّلت الحجوزات التي تمت من خلال الدول الأوروبية نسبة 10% من إجمالي الحجوزات على مستوى العالم.

 

الحجوزات من الأمريكيتين

استقرت معدلات حجوزات الرحلات الجوية عبر نظام التوزيع العالمي من أمريكا الشمالية إلى المناطق حول مدينة مكة المكرمة (مرتفعة بمقدار 221 حجز، ما يعادل 1%). وسجّلت كندا أعلى معدل زيادة في الحجوزات بالقارة، والتي ارتفعت بمقدار 1,362 حجز (بنسبة 39%). وشكّلت الحجوزات من الولايات المتحدة مجدداً الأعلى من حيث العدد (15,854 حجز).

شهدت الحجوزات من دول أمريكا الجنوبية عبر نظام التوزيع العالمي تراجعاً بنسبة 27% من حيث الحجم، وهو انخفاض أكبر مقارنة بالعام الماضي. وحلّت البرازيل في المركز الأول من حيث أكبر عدد للحجوزات (52 حجز). ويتوقع أن يتوجّه 200 برازيلي لأداء مناسك الحج هذا العام ، وبشكل عام، فقد شكّلت الحجوزات التي تمت من خلال دول الأمريكيتين نسبة 6% من إجمالي الحجوزات على مستوى العالم.

 

الحجوزات من أفريقيا

تراجعت معدلات حجوزات الرحلات الجوية عبر نظام التوزيع العالمي من أفريقيا إلى المناطق حول مدينة مكة المكرمة بمعدل 17% هذا العام، حيث يرجع السبب في ذلك إلى انخفاض عدد الحجوز من مصر بنسبة 17%. إلا أن الحجوزات من دول شمال أفريقيا عبر نظام التوزيع العالمي لا تزال الأعلى من حيث العدد مقارنة بأي دولة على مستوى العالم ((49,477.

وسجّلت المغرب أكبر نسبة نمو في عدد الحجوزات بأفريقيا هذا العام، والتي زادت بمقدار 1,078 حجز (34%)، لاسيما بعد الرسالة التي وجّهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية قبيل مغادرة الفوج الأول للحجاج المغاربة ودعاهم فيها إلى ضرورة تمثيل المملكة على نحو إيجابي خلال موسم الحج.

وشهدت الحجوزات من كلٍ من النيجر زيادة ملحوظة (بمقدار 870 حجز، بنمو 110%)، وجنوب أفريقيا (بمقدار 674 حجز، بنمو 33%)، ونيجيريا (بمقدار 520 حجز، بنمو 21%) وبشكل عام، فقد شكّلت الحجوزات التي تمت من خلال دول أفريقيا نسبة 20% من إجمالي الحجوزات على مستوى العالم.

 

الحجوزات من أوقيانوسيا

ارتفعت معدلات حجوزات الرحلات الجوية عبر نظام التوزيع العالمي من دول أوقيانوسيا إلى المناطق حول مدينة مكة المكرمة بمقدار 1,705 حجز (204%) هذا العام. وترجع الزيادة إلى ارتفاع الحجوزات من أستراليا بمعدل 238% إلى 2,344 حجز، مقارنة بالعام الماضي الذي سجّل 1,650 حجز، في الوقت الذي تم توجيه الدعوة إلى 200 شخص من نيوزيلاندا لأداء مناسك الحج هذا العام ، وبشكل عام، فقد شكّلت الحجوزات التي تمت من أوقيانوسيا نسبة 1% من إجمالي الحجوزات على مستوى العالم.

284 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − 7 =