#DiscoverGermanyFromHome

المجلس الوطني الألماني للسياحة GNTB يوسع حملته الترويجية “اكتشف ألمانيا من بيتك”

نجحت الحملة الترويجية الدولية بعنوان “اكتشف ألمانيا من بيتك”  #DiscoverGermanyFromHome باقتدار وهي الحملة التي أطلقها المجلس الوطني الألماني للسياحة (GNTB) مؤخرا في 50 سوقا من الأسواق المصدرة للسياح لألمانيا من جميع أنحاء العالم. فمنذ إطلاق الحملة في 16 مارس من هذا العام، وصل عدد مستخدميها إلى 9.6 مليون مستخدم عبر قنوات المجلس الوطني الألماني للسياحة GNTB، نتج عنها أكثر من مليون تفاعل interaction إضافة إلى 19 ألف مساهمة عن الحملة الترويجية على قنوات خارجية أدى بدوره إلى حدوث 210 ألف تفاعل. لقد استقبل الجمهور هذه الحملة الترويجية بإيجابية واضحة ظهرت نتائجها في ردود فعل إيجابية وصلت نسبتها إلى94.4% .

 

هدفت الحملة منذ البداية إلى توفير محتوى ملهم ومتعاطف و تثقيفي وتقديمه بطريقة تفاعلية على أكثر من 30 قناة في وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للمجلس الوطني الألماني للسياحة (GNTB) خلال فترة الاغلاق و ذلك من أجل الاستمرار بالتواصل المباشر مع الزوار الذين يطمحون لزيارة ألمانيا في المستقبل.

 

منذ منتصف أبريل، تم استكمال موقع اليكتروني مصغر للمعلومات الرقمية والذي يقدم تجارب افتراضية لزيارة الوجهات المختلفة في ألمانيا تشمل جميع الولايات الاتحادية الـبالغ عددها 16 ولاية، وقوائم موسيقية على Spotify ، وخريطة تفاعلية، ومسابقات، وصفات لأكلات ألمانية  – باختصار: كل ما يجعلك ترغب في السفر إلى ألمانيا. كما تم تقديم عده أفلام قصيرة مدتها 45 ثانية للجمهور و ذلك لاستكمال الحملة الترويجية والتي تغطي العديد من القطاعات بالوجهة السياحية منها الطبيعة و الثقافة. هنا يتم تسليط الضوء على التنوع الغني الذي توفره ألمانيا كونها وجهة سياحية و سفر استثنائية و يمكن مشاهدة هذا التنوع على قناة  YouTubeيوتيوب التابعة لمجلس الوطني الألماني للسياحة GNTB و على والموقع الاليكتروني المصغر.

 

كخطوة تالية، سيقوم المجلس الوطني الألماني للسياحة (GNTB) بإضافة خاصية المتحدث ذو الذكاء الاصطناعي AI chatbot على الموقع الاليكتروني المصغر حيث سيتسنى لزوار ألمانيا المستقبليين الحصول على أحدث المعلومات الخاصة بالتخطيط للسفر، وطرائق السفر، والجوانب القانونية إضافة إلى العروض السياحية.

 

في هذا الاطار، علقت بيترا هيدورفير، الرئيسة التنفيذية للمجلس الوطني الألماني للسياحة (GNTB) قائلة: ” لقد أسهمت العديد من الخصائص في استمرار تواجد الوجهة السياحية على الساحة – حتى في أوقات الإغلاق، منها المكانة الراسخة و المميزة لألمانيا كوجهه للسياحة و السفر، بجانب المرونة العالية لتنفيذ و إطلاق هذه الحملة الترويجية إضافة إلى استخدام وسائل و امكانيات رقمية مختلفة بطرق متعددة.” و أضافت هيردورفير: ” نحافظ على تواصلنا المباشر و النشط مع زوارنا المستقبليين و مع شركائنا في قطاع السياحة الدولية، فنحن نعمل اليوم على إنشاء الأساس لإطلاق برامج التعافي و الانعاش الناجحة في المستقبل.”

 

وتمشيا مع التطور الحالي في مختلف الأسواق المصدرة للسياح، يمكن أن تبدأ تدابير الإنعاش في النصف الثاني من السنة. حيث يتم إعادة جدولة الحملات الترويجية كما يمكن تقديم المحتوى بسرعة وفقًا لكل سوق.مصدر للسياح. بالإضافة إلى الحملة الترويجية “اكتشف ألمانيا من بيتك”، يقوم المجلس الوطني الألماني للسياحة (GNTB)  بالتواصل المستمر مع شركائه في صناعة السفر الدولية والسياحة الألمانية و تقديم معلومات محدثة باستمرار حول أزمة كورونا، كما يتواصل المجلس معهم حول أنشطته العالمية و عن الوضع الحالي في الأسواق المصدرة للسياح الـ 15 الأكثر أهمية و ذلك على الصفحات التجارية للبوابة الالكترونية الخاصة به.

 

الخلفية:

توقفت عمليا حركة السياحة القادمة لألمانياً في غضون أسابيع قليلة بسبب أزمة كورونا. ولا تؤثر قيود السفر على السفر إلى ألمانيا فحسب، بل تؤثر أيضا على السفر من أهم الأسواق المصدرة للسياح. و سيتيسر الوضع في حال تم اتخاذ الاجراءات و التدابير الإدارية المتعلقة من جانب وجهة السفر وكذلك من جانب السوق المصدر للسياح والتي بناء عليها ستسمح باستئناف اقتصادي لعمليات السفر.

200 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 3 =