6 (1)

الخطوط الجوية التركية توقع اتفاقية مع شركة “هافيلسان” للحصول على أجهزة محاكاة الطيران لدعم التدريب التجريبي

أعلنت الخطوط الجوية التركية عن توقيعها اتفاقية جديدة اليوم مع شركة “هافيلسان” HAVELSAN، التي نجحت بإنتاج أول جهاز محاكاة محلي لاستخدامه في التدريب التجريبي لطائرة بوينغ 737NG في الفترة السابقة، وتواصل دعمها لمزيد من التوسع في مفهوم الإنتاج المحلي والوطني لتركيا.

 

وتم توقيع الاتفاقية اليوم بحضور السيد إلكر آيجي، رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية التركية ورئيس اللجنة التنفيذية والبروفيسور حاج علي مانتار، رئيس مجلس إدارة شركة هافيلسان في حفل خاص عقد في المقر الرئيسي للخطوط الجوية التركية. وبموجب هذه الاتفاقية، ستقوم هافيلسان بإنتاج أجهزة محاكاة متكاملة للطيران حاصلة على شهادة دولية من فئة D لطائرات بوينغ 737MAX وإيرباص A320CEO/NEO لدى الخطوط الجوية التركية.

 

وفي الوقت الحالي، يوجد لدى الخطوط الجوية التركية 14 جهاز محاكاة ضمن أسطولها، مما سيقودها إلى الحصول على شهادة من المستوى D بأجهزة المحاكيات الكاملة والتي توجد في طائرتي بوينغ 737MAX و3 طائرات من طراز إيرباص A320CEO/NEO و6 أجهزة تدريب على الطيران من شركة هافيلسان سيتم تنفيذها في عامي 2020 و2021، وفقًا للاتفاقية. وبالتالي، سيصل عدد أجهزة محاكاة الطيران الكاملة في مركز التدريب على الطيران التابع للخطوط الجوية التركية إلى 28 مع أجهزة المحاكاة الأخرى التي سيتم استلامها في عام 2021. كما سيتم إنتاج أول جهاز محاكاة محلي لطرازات بوينغ 737MAX وإيرباصA320CEO / NEO.

 

وفي إطار هذه المبادرة، سيتم تقليل الاعتماد على الاستيراد من الخارج والاعتماد بشكل كبير على الإنتاج المحلي. ويتيح حصول أجهزة المحاكاة المتكاملة على مستوى تصنيف وكالة سلامة الطيران الأوروبية من المستوى D لطياري الخطوط الجوية التركية على التكيّف، وتطوير، والحصول على برامج تدريب بتكاليف منخفضة وبطريقة واقعية. وسيتم تسليم هذه الأجهزة للخطوط الجوية التركية من قبل هافيلسان، واحدة من أهم شركات الصناعات الدفاعية والفضائية في تركيا، والتي وظفت خبرتها في تصميم أجهزة المحاكاة من حيث التكامل والصيانة في المجال العسكري مع الطيران المدني.

 

وفي سياق تعليقه على هذه الاتفاقية خلال حفل الافتتاح، قال إلكر آيجي رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية التريكية ورئيس اللجنة التنفيذية: “باعتبارهما لاعبين رئيسيين في قطاع الطيران المدني في تركيا، يسعدنا في الخطوط الجوية التركية وشركة هافيلسان إطلاق مثل هذا التعاون الهام اليوم. نحن حريصون وفخورون في الخطوط الجوية التركية على الاستمرار وزيادة تطوير ودعم المنتج المحلي والوطني من خلال الاستفادة من الموارد المحلية.”

 

وأضاف آيجي: “ستتيح أجهزة المحاكاة الجديدة التي سيتم تسليمها في السنوات المقبلة لطياري الخطوط الجوية التركية من مواصلة تدريبهم على أعلى المعايير، إلى جانب استفادة الطيارين من شركات الطيران الأجنبية الذين يفضلون مركز تدريب الطيران الخاص بنا للحصول على تدريبات تنشيطية. كما ستلعب أجهزة المحاكاة، التي سيتم توفيرها أيضاً في السوق العالمية، دوراً هاماً في لفت الأنظار العالمية إلى ما توفره الخطوط الجوية التركية، والتي أصبحت اليوم علامة تجارية مرموقة في عالم الطيران.”

 

وفي معرض تعليقه على التعاون القائم بين العلامتين التجاريتين والذي سيزداد مع  توقيع هذه الاتفاقية  قال رئيس مجلس إدارة، هافيلسان البروفيسور حاجي علي منطار. “لقد رسخت تركيا لنفسها اسماً متميزاً في العالم بالاستثمارات التي قامت بها في المجالات التي اكتسبت فيها التفوق التكنولوجي. ونعتقد أن تعاوننا مع شركة الخطوط الجوية التركية، سوف ينمو بسرعة في بيئة تعززها الثقة والتضامن. وبفضل أجهزة محاكاة الطيران الجديدة وأنظمة التدريب التي سيتم تصميمها وإنتاجها من قبلنا في هافيلسان، سنكون قادرين على تلبية الاحتياجات في هذا الصدد من خلال التحول إلى الموارد المحلية بدلاً من الاعتماد على الموارد الأجنبية. وفي الوقت نفسه، سيكون لدينا فرصة لتصدير النظام والتدريب إلى السوق العالمية لمحاكاة شركات الطيران مع هذا المشروع. “

 

تأتي المحاكيات في الطليعة كواحدة من أهم العوامل لتحسين جودة التدريب. يتم تدريب الطيارين في أجهزة محاكاة بعد أخذ تدريبات أرضية في أنواع الطائرات التي سوف يطيرون بها. بعد الانتهاء من التدريب على جهاز محاكاة، والذي يشتمل على على فترات متغيرة وفقًا لنوع الطائرة وتجربة الطيار، يمكن للطيارين الطيران. وبالنسبة للطيران المدني، يطير الطيارون أيضاً في المحاكاة لتجديد كفاءتهم/ قدراتهم كل 6 أشهر. خلال هذه الفترة من التدريب، يتم تزويد الطيارين بالتدريب في حالات الطوارئ تحت جميع أنواع الظروف البيئية. وهذا بدوره ينعكس على تقليل المخاطر المحتملة، ورفع مستوى التعليم المختص.

 

الجدير بالذكر أن شركة هافيلسان كانت قد اتخذت إجراءات لتلبية الطلب المتزايد على برامج التدريب التجريبي الذي ظهر بالتوازي مع الزخم الكبير الذي شهده قطاع الطيران المدني في تركيا تحت قيادة شركة الخطوط الجوية التركية، الناقلة الوطنية، التي تهدف أن تكون لاعباً رئيسياً في قطاع الطيران المدني، ووضعت لها بصمة أيضاً في المجال العسكري. كما تهدف هافيلسان أيضاً إلى الوصول إلى مكانة بارزة في سوق إنتاج أجهزة المحاكاة المدنية العالمية من خلال إنتاج أجهزة تتناسب مع طرازات بوينغ 737MAX وإيرباص A320CEONEO.

75 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty + seventeen =