Albert Meow

البيت الشارقة يعين مدير فندق جديدا

تعزيزا لطموحاته التوسعية في المنطقة، قام منتجع البيت الشارقة بتعيين ألبرت مياو في منصب مدير الفندق، حيث سيعمل على الإشراف على عمليات المنتجع اليومية، مع تركيز خاص على المبيعات والتسويق. مع خبرة تتعدى عشرين عاما في مجال الفندقة، سيقوم ألبرت بقيادة فريق البيت الشارقة عبر التخطيط الاستراتيجي لتعزيز مكانة المنتجع ضمن أسواق الضيافة المحلية والعالمية.

 

عن تعيين ألبرت في منصب مدير لفندق البيت الشارقة، يقول كلمنت كو، كبير نائبي رئيس التسويق لمجموعة جي أتش أم: “تفخر مجموعة جي أتش أم بريادة صناعة الفندقة عبر الاستثمار في شراكات فريدة من نوعها مثل تعاوننا مع شروق في البيت الشارقة. يأتي تعيين ألبرت مياو لتعزيز استرتيجيتنا في المنطقة والمساهمة في الترويج للشارقة كوجهة سياحية. تجعل منه خبرته الواسعة في المبيعات في الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى مهاراته في تسيير الموارد وقيادة المواهب، إضافة مميزة لإدارتنا، نحن على ثقة بقدرته على قيادة البيت الشارقة لبلوغ وتعدي جميع تطلعاتنا. نفخر كثيرا بالترحيب به في فريقنا”.

 

 قبل انضمامه إلى البيت الشارقة، شغل ألبرت منصب مدير المبيعات والتسويق في منتجع الشاطئ أوبروي الزوراء بعجمان منذ 2017، أين قاد فريق الافتتاح لتحقيق نتائج مبهرة عبر وضع ميزانية دقيقة، ومخططات لزيادة الأرباح إضافة إلى مهارات تسيير الأفراد، ما ساهم في حصد المنتجع لجوائز عريقة متعددة من بينها جائزة أفضل منتجع فخم في عجمان سنة 2019.

 

بدأ ألبرت مسيرته المهنية في قسم المبيعات في كل من منتجعي شانغري لا راسا سايانغ وغولدن ساندز في ماليزيا، معتليا مراتب متعددة إلى حين مغادرته كمدير لتسيير المناسبات سنة 2003، ليلتحق بعدها بفندق تريديرز في دبي، الإمارات العربية المتحدة في منصب مدير تطوير الأعمال إلى غاية 2007، منضما إلى فنادق ومنتجعت بنيان أنغسانا دبي كمساعد مدير المبيعات والتسويق من سبتمبر 2007 إلى غاية أكتوبر 2009، حيث انتقل إلى فندق بنيان تري الوادي وبنيان تري شاطئ راس الخيمة شاغلا منصب مدير المبيعات من نوفمبر 2009 إلى غاية يونيو 2016.

 

عن انضمامه إلى البيت الشارقة، يقول ألبرت: “إن الالتحاق بالبيت الشارقة يعتبر شرفا شخصيا بالنسبة لي، ويمثل تحديا جديدا لكل مني وفريقي. مع تسمية البيت الشارقة كأكثر فندق فخامة في الإمارات العربية المتحدة من قبل مجلة Robb Report ، إضافة إلى دخوله قائمة أفضل عشرة فنادق في الشرق الأوسط عبر استفتاء جوائز اختيار القراء من مجلة Condé Nast لسنة 2019، يتموضع المنتجع في مكانة متقدمة بين غيره من الفنادق والمنتجعت ليس فقط في الإمارات العربية المتحدة، بل في المنطقة بصفة عامة”.

 

سيركز ألبرت عمله في البيت الشارقة على تنمية حضور المنتجع محليا ودوليا عبر تطوير علاقات قوية مع الشركاء والأسواق العالمية، معززا بذلك مكانة مجموعة جي أتش أم كلاعب أساسي في صناعة الفندقة الفخمة في الشرق الأوسط، بينما يروج ويحافظ على الثقافة المميزة للوجهة، باعتبار المنتجع واقعا في قلب الشارقة، وهو جزء من مواقع يونسكو للتراث العالمي، والمسكن السابق لعائلة المدفع.

132 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 3 =