Evening session at the hangar

الإعلامي الشهير ريتشارد كويست يشيد بتجربته على متن الخطوط الجوية السريلانكية

رحبت الخطوط الجوية السريلانكية، الناقل الوطني لسريلانكا وعضو تحالف وان ورلد، على متن رحلتها المتجهة من لندن إلى كولومبو بالإعلامي العالمي الشهير ريتشارد كويست، الصحفي في شبكة السي إن إن الإخبارية الأمريكية،  الذي أمضى أوقاتًا لا تنسى في المقر الرئيسي للشركة والذي تعرف خلالها على الجوانب التشغيلية وتحاور مع الموظفين. وهكذا تكونت لديه جوانب رائعة عن قصة السريلانكية لعرضها في برنامجه الشهير “المسافر” في الحلقة التي تذاع يوم 8 يناير 2020 في تمام الساعة 12.30 ظهرًا بتوقيت المنطقة الشرقية.

 

وخلال رحلته من لندن إلى كولومبو تبادل كويست أطراف الحديث مع بعض الركاب بحماسة شديدة كما تحاور وتبادل خبراته مع طاقم الطائرة والطيارين. وقد انبهر كويست بمستويات الخدمة الرائعة التي تقدمها الشركة على متن رحلاتها، ومنها تقديم مشروب الشاي السيلاني المعروف.

 

وتعليقا على تجربته على متن السريلانكية قال كويست: “الخدمة على متن الطائرة كانت ممتازة، بداية من اختيار الوجبات والعصائر، لقد كانت تجربة جيدة. تعدّ الطائرة فسيحة نوعا ما بتهيئة 1-2-1  ‌أسافر كثيرًا  والتشكيل المميز لهذه التهيئة تحديدا يوفر لك مساحة كبيرة للأرجل وهو أمر مثالي للرحلات الطويلة.

 

وفي تعليقه على الخدمات التي يقدمها طاقم الطائرة قال كويست: “الأبرز حقًا هو الفخر الذي يشعر به طاقم الطائرة، الذين يرتدون الزيّ الرسمي السريلانكي بكل فخر، فضلا عن فخرهم بما يؤدونه من عمل، الذي لا يقتصر على خدمة الشركة فحسب وإنما الدولة أيضًا. كان بوسعهم جميعًا العمل في أي شركة طيران خليجية وكسب أموال أكثر، إلا أنهم فضلوا العمل لدى الناقل الوطني”.

 

تضمن طاقم تشغيل الطائرة ضابط أول أنثى وقد أشاد كويست بموقف الشركة وتوفيرها الفرص المتكافئة للجنسين، وقال: “لقد كان هناك ضابط أول أنثى وهو ما يؤكد بوضوح التزام الشركة بتكافؤ الفرص للجنسين”.

Flight Simulator ride

بدأت زيارته لمركز الشركة بلقاء أجراه مع الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية السريلانكية السيد/ فيبولا جوناتيليكا، تلتها جلسة في مركز المحاكاة في الشركة، حيث اطلع على صورة رمزية للأجنحة بعد تجربة محاكاة ركوب ناجحة، كما أشاد بمستوى المعلمين. وعقب ذلك أجرى زيارة لكلية طيران السريلانكية، الذراع التدريبي للشركة، حيث تفقد العديد من قاعات الدراسة العاملة وتبادل أطراف الحديث مع الطلاب والمعلمين.

 

كما قام السيد كويست بزيارة مطبخ الرحلات التابع للشركة في “السريلانكية المؤن” الذي يقدم خدماته لجميع شركات الطيران التي تسير رحلاتها من مطار باندرانايك الدولي بطاقة إنتاجية تزيد عن 21 ألف وجبة يوميًا. كما تم تقديم مجموعة من الأطباق الشهية المستوحاة من سريلانكا للسيد/ كويست الذي قام أيضاً بجولة في مطبخ الرحلات. وفي نهاية جولته في “السريلانكية المؤن”، أُهديت له صورة تذكارية عبارة مطبوعة ثلاثية الأبعاد لمحرك سي إف إم 56 و5سي.

 

وشهدت جلسة بعد الظهر مشاركته في تدريب سلامة الطاقم على الممر الزلاج والمسبح ، تلاه الجزء الأخير من اليوم في حظيرة الطائرات، والذي اتضح أنه كان جزءه المفضل ، كان الغرض من زيارة كويست لسريلانكا هو الاطلاع على جهود التعافي التي تبذلها السريلانكية عقب أحداث الفصح.

 

وقد أفصح كويست عن خططه لاستكشاف سريلانكا أثناء إقامته، وكشف عن رغبته في الذهاب إلى الساحل الجنوبي، الذي كان قد قضى عليه فترة وجيزة جدًا خلال زيارته السابقة ، ولكونه من أشد المحبين لللمأكولات البحرية، فقد انبهر بتجربة الطهي في البلاد، رغم اعترافه بأنه ليس ممن يفضلون الأكلات الحارة.

 

وأوضح قائلًا: “من المطاعم الفاخرة التي تقدم المأكولات البحرية الممتازة إلى الباعة المتجولين في غال فايس الأخضر، تعد المأكولات السريلانكية تجربة رائعة” ، وفي حديثه عن أكثر الأطباق السريلانكية المفضل لديه، أضاف قائلاً: “طبقي المفضل هو صحن البيض. أنا من أشد المؤمنين بأهمية وجبة الإفطار وصحن البيض يشبه البوريتو السريلانكية التي يمكنك ملؤها بالكاري”.

 

كصحفي مخضرم متخصص في الطيران التجاري، أوضح أن التغييرات التشغيلية والهيكلية، سواء كانت ترشيد أو خصخصة الشبكة، ضرورية لشركة الطيران. وقال: “يجب أن تتم تغييرات هيكلية أساسية على المستوى التشغيلي. ولكن على مستوى الركاب، أعتقد أن الخطوط الجوية السريلانكية ممتازة ” ، ترقبوا الحلقة القادمة من برنامج  “المسافر”لمعرفة ما اكتشفه كويست عن الخطوط الجوية السريلانكية.

400 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seventeen + six =