Abdullah Al-Dawood unveils Discover Saudi by Seera Group 2

“اكتشف السعودية”: شركة جديدة لإدارة الوجهات من مجموعة “سيرا” لتعزيز أعداد السياح القادمين إلى المملكة وتنشيط السياحة الداخلية

كشفت مجموعة “سيرا”، المزود الأكثر خبرة وتطورًا وتنوعًا لخدمات السفر في الشرق الأوسط، اليوم عن أول شركة متكاملة لإدارة الوجهات من نوعها في المملكة العربية السعودية ممثلًة بـ “اكتشف السعودية” وذلك خلال فعاليات سوق السفر العالمي في لندن.

 

 وتهدف “اكتشف السعودية” إلى استقطاب أعداد أكبر من السياح إلى المملكة العربية السعودية، بالتزامن مع تعزيز السياحة الداخلية، وهي ثمرة استثمار مجموعة “سيرا” لـ 500 مليون ريال سعودي دعمًا لأهداف رؤية السعودية 2030 التي تهدف إلى جعل القطاع السياحي واحدًا من أبرز محركات نمو الاقتصاد الوطني. كما تمثل هذه الخطوة رافدًا للخطط الرامية إلى استقبال أكثر من 100 مليون زائر لليلة واحدة على الأقل سنويًا ورفع حصة القطاع السياحي في إجمالي الناتج المحلي السعودي إلى 10% بحلول عام 2030.

 

وتم الكشف عن هوية علامة “اكتشف السعودية” التجارية وتطلعاتها الاستراتيجية خلال سوق السفر العالمي من قبل عبدالله الداود، الرئيس التنفيذي لمجموعة “سيرا”. وتستقي العلامة التجارية ملامحها من صورة النمر العربي لتجسد قيم القوة والحيوية والرقي التي تعزز ثقة السياح بما ستقدمه لهم الشركة.

 

وفي هذا السياق قال عبدالله الداود: “أطلقنا ‘اكتشف السعودية’ كجزء من استثمار قيمته مليار ريال سعودي يهدف إلى تطوير القطاع السياحي وإثراء القيمة التي يوفّرها. ويتمثل هدفنا في أن نكون شركة إدارة الوجهات المفضلة للرحلات الداخلية، وأيضًا للسياح القادمين إلى المملكة من كافة أنحاء العالم، عبر توفير تجارب محلية نوعية ذات غنى ثقافي وطابع سعودي وتقديم أفضل الخدمات وأكثرها سلاسة للعملاء. وتعكس هذه الخطوة عمق التزامنا بدعم أهداف استراتيجية تنمية السياحة في المملكة العربية السعودية، ورؤية السعودية 2030”.

 

وتابع موضحًا: “نحن على ثقة بأن ‘اكتشف السعودية’ سيكون لها آثار إيجابية ملموسة على المستوى الاقتصادي، فهدفنا لا يقتصر على مجرد إنشاء البنى التحتية الداعمة للخدمات السياحية في مختلف وجهات المملكة، بل ويشمل أيضًا التعاون مع مشغلي خدمات السفر السعوديين، والجهات الحكومية المختصة، لتحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني وتوفير المزيد من فرص العمل المثمرة للمواطنين. ويأتي إطلاق ‘اكتشف السعودية’ في توقيت مثالي، حيث تشرع المملكة العربية السعودية أبوابها أمام السياح، وتشجع الاستثمار في المشاريع الثقافية والسياحية والترفيهية الكبرى. وهذا مؤشر على مدى نضج القطاع، ونحن بدورنا سنبذل كل جهد ممكن لمنح الزوار فرصة استكشاف الخيارات السياحية المتنوعة التي تضمن لهم تجارب استثنائية خلال تواجدهم على أرض المملكة”.

 

وستركز “اكتشف السعودية” على تطوير منظومة السياحة في المملكة ولا سيما خلال هذه المرحلة التي يستفيد فيها القطاع من مخصصات تبلغ قيمتها 300 مليار دولار أمريكي لدعم نموه وصولًا إلى عام 2030، حيث ستعمل الشركة على ردم فجوة واضحة في القطاع، إذ تبلغ نسبة السياح القادمين إلى المملكة لأغراض الترفيه حالياً 2 بالمئة فقط من إجمالي الزوار. وبالتزامن مع تقديم تجارب سياحية متكاملة للمسافرين المحليين والدوليين، ستركز شركة إدارة الوجهات الجديدة على تزويد الحجاج والمعتمرين بفرصة استكشاف المملكة بعد انتهائهم من أداء المناسك، وستقدم أيضًا للمسافرين من رجال الأعمال منطلقًا مثاليًا لاستكشاف الغنى الثقافي والتراث العريق للمملكة، وما تحتضنه من وجهات سياحية وترفيهية مميزة.

 

وسيكون الترويج للمملكة العربية السعودية كوجهة سياحية أولى من المهام الرئيسية التي تهتم بها “اكتشف السعودية”، علاوًة على دورها في تسويق الوجهات وإثراء قيمتها، والتعاون مع موزعي خدمات السفر العالميين ووكالات الحجوزات الإلكترونية، ومنح الزوار فرصة الاستمتاع بتجارب فريدة من خلال إعداد برامج مخصصة للرحلات والجولات.

 

 ومن خلال شبكة علاقاتها الوثيقة مع الفنادق والمنتجعات، ستعمل “اكتشف السعودية” على تحقيق رؤيتها التي تهدف لأن تكون الشركة المفضلة لخدمات إدارة الوجهات في المملكة العربية السعودية بحلول عام 2020، عبر تزويد السياح بأفضل التجارب والخدمات الشاملة، وتسليط الضوء على المملكة كوجهة سياحية تستقبل الزوار من كافة أنحاء العالم، وترسيخ مكانة العلامة التجارية كشريك مفضل لعدد من الهيئات الحكومية البارزة وفي مقدمتها “الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني”. وتم تأسيس اكتشف السعودية بناءً على استشارات مكثفة شملت الفريق الاستشاري لمجموعة “سيرا” وخبراء من شركات عالمية المستوى لإدارات الوجهات، بالإضافة إلى دراسة أفضل الممارسات المتبعة في القطاع ضمن وجهات مماثلة، ومن خلال المشغلين المحليين وقواعد بيانات السفر.

 

ويعمل في “اكتشف السعودية” فريق من المرشدين الذين يجسدون قيم الحفاوة العربية الأصيلة، ويمتلكون معارف معمقة حول السوق المحلية. كما تتمتع الشركة بصلات قوية مع شبكة من الشركاء الفندقيين، وتقدم الدعم المباشر على مدار الساعة للمسافرين، وتوفر لهم نظام حجز إلكتروني متكامل. وبذلك، تتكامل في “اكتشف السعودية” قيم خدمات الضيافة الودية مع أحدث الحلول التقنية الرقمية، وتضمن للمسافرين إلى المملكة تجربة مرنة بدءًا من تسهيلات الحصول على التأشيرات، وكذلك الاستقبال والإقامة والجولات والأنشطة المحلية، مقدمًة طريقة جديدة ورائعة لاستكشاف المملكة باعتماد أعلى معايير الأمان والسلامة والثقة.

 

 وتقدم “اكتشف السعودية” أكثر من 70 نشاط في ست فئات رئيسية:  السياحة، الطبيعة، الرياضة، الترفيه، الطعام، والثقافة والفنون. وحددت الشركة العديد من الوجهات الاستراتيجية في المملكة العربية السعودية التي تروّج لها “الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني” والمدرجة على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي لتشجيع السياح على زيارتها.

 

 وتتضمن مجموعة الأنشطة التي ستقدمها “اكتشف السعودية” خلال المرحلة الأولى جولات ضمن المدن، والجولات الثقافية، والرحلات الصحراوية، على أن تتم إضافة المزيد من الخيارات سواء عبر قنوات الشركة أو من خلال شركاء موثوقين. وبما يعكس المزايا الكبيرة التي توفرها شركة إدارة الوجهات الجديدة من مجموعة “سيرا”، وقع الاختيار عليها من قبل الهيئة الملكية لمحافظة العلا لتكون شريك النسخة المقبلة من موسم “شتاء طنطورة”.

 

ومع إطلاق الشركة الجديدة، تعاونت مجموعة “سيرا” أيضاً مع الهيئة الملكية لمحافظة العلا ومؤسسة “بانثيرا” لجمع التبرعات لصالح جهود حماية النمر العربي المهدد بالانقراض، لتكون هذه الحملة أولى مبادرات المسؤولية الاجتماعية التي تطلقها “اكتشف السعودية”. وستدعم الحملة الصندوق العالمي لحماية النمر العربي، أحد أكبر المنظمات المعنية بحماية هذه الفصيلة، والتي تعمل على تطوير محمية خاصة ضمن محافظة العلا.

400 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eight + twelve =