Port Hercule

أنشطة يحلو القيام بها في موناكو خلال شهرَيْ يناير وفبراير

تحتضن موناكو باقة من الفعاليات الشيقة خلال هذه الفترة من السنة لتبدأ عامك بأفضل طريقة ، كما أنها لا تساوم على تلبية أذواق الجميع! إذ يمكن لعشّاق الرياضات المائية زيارة ميناء هرقل والاستمتاع بسباقات موناكو الشتوية للمراكب الشراعية، في حين يستطيع مُحبّو السيارات حضور رالي مونتي كارلو بدورته الـ88 والقيام بجولة في معرض سيارات الرالي الاستثنائي. أمّا ذواقة الفنّ فيمكنهم مشاهدة العرض الأحدث لمسرحية “البوهيمية” (La Bohème) في دار أوبرا مونتي كارلو أو زيارة معرض “هل هذا العالم جديّ؟” Is this World Serious? في معرض موناكو للفن الحديث. كما ستعيش أجواءً ملؤها التشويق في مهرجان السيرك الدولي الذي يُقام في مونتي كارلو إذا كنت تنشد خوض تجربة لن يمحيها كر الأيام برفقة عائلتك.

 

استمتع بسباقات موناكو الشتوية للمراكب الشراعية وسط أجواء شيّقة بين 16 و19 يناير

سيستهلّ نادي اليخوت في موناكو العام الجديد بمجموعة من سباقات القوارب والدورات التدريبية خلال عطلات نهاية الأسبوع في إطار سلسلة سباقات موناكو الشتوية للمراكب الشراعية التي تحلو مشاهدتها والانغماس في أجوائها الحماسية في ميناء هرقل.

 

استمتع بأجواء خيالية في مهرجان السيرك الدولي الذي يُقام في مونتي كارلو بدورته الـ44 من 16 إلى 26 يناير 2020

ستشهد عيناك واحداً من أضخم عروض السيرك في الإمارة حيث يشيد مهرجان السيرك الدولي لهذا العام بالخيول ويقدّم عرضاً فروسيّاً منقطع النظير يضمّ 30 خيلاً، فيحوّل المسرح إلى صرح مخصّص للخيول.

كما تتوفّر عروض أخرى تناسب كافة أفراد العائلة، ونذكر منها عرض “النمور البيضاء الخمسة” White Tiger Show5  للفنان الروسي سيرجي نيستيروف الذي سيسلب ألباب المشاهدين بحيَله وخطواته مع خمسة نمور بيضاء ستؤدي استعراضات مُذهلة بما فيها الاستلقاء على الفنان!

كما سيؤدّي “أمير المهرجين”  هنري أيالا في المهرجان عرضه الترفيهي الذي سيرسم الابتسامة على الوجوه وتعلو قهقهات الجمهور طوال المساء عند سماع دعاباته المرحة. وتجدر الإشارة إلى أنّ أيالا يتمتّع بمهارات عديدة ويؤدي عرضاً بهلوانياً يقطع الأنفاس يُظهر فيه قدراته الاحترافية العالية!

وأخيراً، لا تفوّت فرصة مشاهدة فريق دانديز للعروض البهلوانية الذي سيقدّم عرضاً لم يسبق له مثيل في استعراض “راشن بار” وسيبهر الجمهور بالحركات البهلوانية الاحترافية التي سيقوم بها على غرار التشقلبات الثلاثية الأمامية والخلفية.

 

استعدّ لعرض ستُحفر مشاهده في ذاكرتك إلى الأبد مع مسرحية “البوهيمية” (La Bohème) في دار أوبرا مونتي كارلو الشهيرة من 24 إلى 30 يناير

لا تضيّع فرصة مشاهدة العرض الأحدث لمسرحية “البوهيمية” في دار أوبرا مونتي كارلو المُذهلة إذا كنت تخطّط لزيارة موناكو خلال هذا الشهر. تُعتبر هذه المسرحية أحد أركان الأوبرا الإيطالية إذ أذهلت الجمهور وتغلغلت في القلوب بقصّة النضال والنجاح العالمية المستوحاة من رواية “مشاهد من الحياة البوهيمية” للكاتب هنري مورجير (1849)، حيث تُصوّر مجموعة من المشاهد حياةَ الشباب البوهيمين في الحي اللاتيني وسط باريس خلال أربعينيات القرن التاسع عشر. تروي هذه المسرحية قصة الكاتب البوهيمي المكافح رودولفو الذي يؤدي دوره التينور الإسباني أنديكا غوروتكاتيغي ، والذي يلتقي بالخياطة الشابة الفاتنة ميمي في إحدى المناسبات، والتي تؤدي دورها السوبرانو الشهيرة إيرينا لونجو.

عُرضت هذه المسرحية لأوّل مرّة بين ربوع هذه الدار خلال فبراير 1902 وتُعرض الآن بنسختها الحديثة العالمية التي تولّى جان لوي جريندا إخراجها المسرحي والموسيقي مع مشاركة الفرقة الموسيقية المؤلّفة من جوقة أطفال أكاديمية رينيه الثالث وجوقة دار أوبرا مونتي كارلو وأوركسترا مونتي كارلو الفيلهارمونية.

High Res Salle-Garnier © Jahan De Lestang Guillaume (1)

 

استعدّ لحضور رالي مونتي كارلو بدروته الـ88 بين 20 و26 يناير

يمكن لعشاق السيارات والسرعة الانغماس في تجربة ملؤها الحماس مع رالي مونتي كارلو الذي سيُقام خلال دورته الجديدة على مسارٍ جديد مما سيضفي المزيد من التحدي بين المتسابقين والأجواء الحماسية لدى المشاهدين.

ستمرّ مختلف السباقات بالقرب من أبرز معالم الإمارة بدءاً من ميدان الكازينو في موناكو وصولاً إلى إقليم ألب البروفنس العليا حيث التضاريس العالية والتلال الأكثر انحداراً التي ستُظهر مهارة أفضل متسابقي بطولة العالم للراليات. وستُختتم هذه الفعالية بالسباق الأخير يوم الأحد 26 يناير والذي يتألّف من أربع مراحل تمتد على مسافة 64 كيلومتراً بين تلال الألب ماريتيم السحيقة.

 

قم بزيارة معرض سيارات الرالي الذي تُعرض فيه مجموعة سيارات صاحب السمو الملكي أمير موناكو حتّى 15 مارس

يمكن لعشاق السيارات الذين ينشدون الانغماس أكثر في عالم الرالي أن يتوجهّوا إلى معرض صاحب السمو الملكي أمير موناكو للسيارات الذي سيستضيف معرضاً مميزاً للسيارات التي أصبحت أسطورية في رالي العالم ، وخلال هذا المعرض الاستثنائي الذي يستمرّ حتّى 15 مارس، سيتم عرض أكثر من 50 سيارة سباق أصبحت الأشهر في هذا المجال والتي صنعت اسماً لها على الطرقات الفرنسية والعالمية.

 

استمتع بأجواء مُذهلة في معرض “هل هذا العالم جديّ؟” لفيليب باستور في معرض موناكو للفن الحديث حتى 28 فبراير

يمكن لعشاق الفن أخيراً الاستمتاع بمعرض “هل هذا العالم جديّ؟” في معرض موناكو للفن الحديث. ففي عالم يواجه تحدّيات التغيّر المناخي وتزايد الكوارث الطبيعية، يدرس معرض فيليب باستور للّوحات والكتابات هذه الفوضى والقوة التدميرية للإنسان.

وستنطلق رحلتك الاستثنائية هذه مع عمل فنّي رمزي بعنوان سلسلة “الأشجار المحروقة” الذي يتألف من 28 تمثالاً مصنوعاً من جذوع سوداء متكلّسة. وقد تم عرض هذا العمل الفني في جميع أنحاء العالم وضمن إطار حملة “تشجير كوكبنا: حملة البليون شجرة” التي نظّمها برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

كما يحاذي هذا العمل الفني لوحة رائعة من سلسلة “بلو مونوكروم” التي تم ابتكارها من أصباغ طبيعية بلون أزرق حاد تتخلله عناصر طبيعية دقيقة، بما يحاكي روعة الامتداد اللامتناهي للبحار والمحيطات.

تنتهي هذه الرحلة بسلسلة من اللوحات التي تحمل عنوان “مع مرور الوقت” حيث تتكشّف المادّة في مدّ وجزر العناصر التي تدور وتتصادم. ومن خلال سلسلة الأعمال هذه، يسخّر الفنان قوة العناصر الطبيعية وصلابتها لمعالجة مشكلة التغيّر المناخي والظواهر الطبيعية والأعاصير التي تتضاعف وتيرتها يوماً بعد يوم في جميع أنحاء العالم.

534 : مشاهدات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × four =